أخبارمجتمع الزراعةمحاصيل

تبدأ فعالياته أبريل المقبل .. مهرجان القاهر ة الدولي الأول للتمور.. انطلاقة لتعزيز قدرات مصر التصديرية

تبدأ خلال الفترة من 1 أبريل المقبل ولمدة  5 أيام فعاليات مهرجان القاهرة الدولى الأول للتمور تحت رعاية وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.. وسيتم تنظيم فعاليات المهرجان في حديقة الأورمان بالجيزة.

وقال أيمن فتحي رئيس مجلس إدارة مؤسسة روزاليوسف – الراعي الإعلامي لمهرجان التمور – إن  المؤسسة تقوم في إطار دورها التثقيفي والتنويري، بتقديم كل سبل الدعم للأنشطة الاقتصادية التي تعزز فرص التصدير بما ينعكس على الاقتصاد المصري بالإيجاب، مؤكدا أن المؤسسة تتبنى نشر ثقافة استخدام البدائل الطبيعية للسكر المصنع من عسل نحل وتمور  بما ينعكس على الصحة العامة للمواطن المصري.

وأضاف “رئيس مجلس إدارة مؤسسة روزاليوسف”، إن  المهرجان بفاعلياته المتعددة واستقبال وفود عربية يعكس جو الأمن والأمان الذي تنعم به مصر مؤخرا مما يؤثر بشكل ايجابي فى حركه السياحة الوافدة.

ومن جانبه قال  د. محمود حسن رئيس مجلس إدارة الشركة المنظمة للمهرجان إن أهداف المهرجان تتمثل في إتاحة المجال للتواصل المباشر بين المستهلكين ومنتجي التمور لتوفير وعرض منتجاتهم بأسعار مناسبة للجمهور بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك., الترويج للتمور المصرية والعربية بهدف فتح مجالات تسويقية جديدة وزيادة وتعزيز فرص التبادل التجاري.

 

وأضاف إن تبادل الخبرات بين منتجي التمور لإيجاد حلول تطبيقية للتحديات التي تواجه هذه الصناعة وتحد من فرصها التصديرية حيث لا تصدر مصر سوى 3% فقط من إنتاجها والترويج لزراعة أنواع اقتصادية من التمور وعرض أصناف مختلفة وجديدة غيرالمعروفة بالسوق المصري.,نشر ثقافة الاعتماد على التمور كبديل صحي ومصدر للطاقة واستخدام المنتجات المبتكرة من التمور مثل استخدام مسحوق التمور المجفف كبديل صحي للسكر في العديد من المنتجات. نشر فكرة الاعتماد على البدائل الطبيعية في التغذية وتقوية المناعة.

وعن فعاليات المهرجان أوضح “د. محمود” أن المهرجان سيكون بمثابة معرض لجميع منتجي التمور المصرية والعربية.,معرض لمنتجي الشتلات والفسائل ومستلزمات الإنتاج., تسليم جائزة الإبداع في منتجات التمور برعاية وزارة الزراعة المصرية.,عروض وفاعليات تراثية وثقافية.,مسابقات وسحب يومي على جوائز قيمة من منتجات التمور برعاية الشركات العارضة.

وتحتل مصر تحتل المرتبة الأولى عالمياً في إنتاج التمور بنحو 18% من الإنتاج العالمي، والأولى عربياً بنسبة 23 %  الأمر الذي يؤهلها ان تكون هي الوجهة الأولي لمنتجي ومصدري التمور إقليميا ودوليا ومن هذا المنطلق  يصبح مهرجان القاهرة الدولي للتمور في نسخته الأولي  بمثابة نقطة انطلاق داعمة لهذه الصناعة القوية والعريقة لإتاحة المجال أمام منتجي ومسوقي التمور لاكتشاف مجالات وأسواق جديدة والوقوف علي أحدث المستجدات علي صعيد الأسواق العربية وهذا الي جانب إتاحة الفرصة للمستهلك المصري للتعرف على أنواع جديدة من التمور ومنتجاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى