أخباراقتصاد أخضرزراعة عربية وعالمية

وزير الزراعة يلتقى رئيس مؤتمر الأطراف للأمم المتحدة المعني بالتصحر COP15 لبحث  آفاق التعاون المشترك

استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الين ريشارد دنواهي رئيس مؤتمر التصحر COP15 ووزير الغابات والمياه السابق بساحل العاج

لبحث آفاق التعاون المشترك مع بلاده بصفتها المستضيف لمؤتمر التصحر الماضي وجمهورية مصر العربية بصفتها المستضيف لمؤتمر المناخ القادم COP27 بمدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل.
وخلال الاجتماع أشاد “القصير” بالعلاقات المصرية الايفوارية والتي تتمتع بخصوصية كبيرة في عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وفخامة الرئيس الحسن وتارا رئيس جمهورية كوت ديفوار الشقيقة

وزير الزراعة أشار إلى مشاركته في مؤتمر الأطراف الذي انعقد بابيدجان في مارس الماضي لمناقشة موضوعات التصحر وسبل مواجهتها وقال إن مصر خلال الفترة الماضية استقبلت العديد الوفود والبعثات الايفوارية رفيعة المستوي وآخرها الوفد الفني الذي يزور القاهرة حاليًا وذلك للقيام بعمليات المعايشة الفنية لبعض الملفات الهامة ومنها زراعة وحضور حصاد محصول الارز والاطلاع علي الأصناف النباتية المتحملة للجفاف والملوحة وذات انتاجية عالية .. وقد أكد الجانبين علي أهمية استفادة القارة الافريقية من الزخم السياسي الذي تحظي به المؤتمرات الدولية في مختلف الاصعدة والمحاور ومن أهمها التغير المناخي وتاثيره على الزراعة..
وقال القصير إن هناك جهود تبذل لخلق مناخ مناسب تتحقق فيه المصلحة والتكامل الافريقي في عدد من الملفات الهامة من خلال التعاون المصري الإيفوارى
من ناحيته أعرب “ريشارد” عن سعادته بزيارة القاهرة والاطلاع عن النهضة الزراعية التي تشهدها مصر حاليا حيث قام بعدة جولات ميدانية لبعض المشروعات والمحطات والبرامج البحثية مشيرا إلى أهمية التعاون بين مصر وكوت ديفوار لتحقيق المصالح المشتركة للبلدين والقارة الأفريقية واضاف أنه بحث مع وزير الزراعة المصري آفاق التعاون بين البلدين وايضا التكامل في الملفات الفنية مع COP15 الذي عقد بابيدجان.
حضر اللقاء د محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى