أخباراقتصاد أخضرزراعة عربية وعالمية

القصير : قطاع الزراعة الأقل تأثيرا في الانبعاثات الكربونية والاكثر ثأثرا بالتغيرات المناخية

وزير الزراعة يشارك في إطلاق الاستيراتيجية الوطنية لتغيير المناخ 2050.. صور

أطلق الدكتور  مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الوطنى للتغيرات المناخية الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ فى مصر 2050 ، وذلك في الاحتفالية التي نظمتها وزارة البيئة اليوم، وخلال مشاركته في إطلاق الاستيراتيجية

قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن قطاع الزراعة متهم بتأثيره في الانبعاثات الكربونية بنسبة عالية وهذا غير صحيح فهو قطاع يستخدم في التخفيف من الانبعاثات.
أضاف أن العالم حاليا يفكر في إطلاق منصة لتجارة الكربون وسيكون قطاع الزراعة من أهم القطاعات فيها موضحا ان “القطاع الزراعي الأكثر عرضة للتأثر بالتغيرات المناخية، وقطاع الزراعة في مصر وعالميًا سيتأثر في حجم إنتاجية بعض المحاصيل ويمكن للبعض الآخر أن يتأثر، كما أن زيادة معدلات استهلاك المياه للمحاصيل نتيجة زيادة معدلات البخر”.وواصل: “التغيرات المناخية تؤدي إلى تدهور الأراضي والجفاف وزيادة معدلات التصحر، وستؤدي إلى التأثير على ملوحة التربة وانتشار بعض الأمراض والأوبئة العابرة للحدود”.وأشار وزير الزراعة إلى أن تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات التي يمكنها مواجهة الأمر منها استنباط أصناف تتناسب مع الظروف المناخية،وإطلاق نظام تحسين كفاءة استخدام المياه والتحول لنظام الري الحديث
وأوضح ان مواعيد الزراعة قد تختلف بسبب التغيرات المناخية وسيتم تعزيز والتوسع في منظومة الإنذار المبكر وهي المسئولة عن إعطاء إجراءات إرشادية استباقية للمزارع للتكيف مع التغيرات المناخية”.
واضاف انه “يوجد تنسيق كامل بين كافة قطاعات الدولة لمواجهة التغيرات المناخية”، مؤكدا: “قضية تغير المناخ أصبحت قضية كبيرة تؤثر على كافة الدول وليست الدول النامية فقط”وأوضح: “اطلاق الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠ تعتبر أحد البنود المهم التي تساهم بشكل كبير في نجاح استضافة مصر قمة المناخ القادمة”.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى