أخباررئيسيمجتمع الزراعة

وزير الزراعة : لن نترك الفلاح فريسة في يد أصحاب المصالح

أكد الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لن يسمع بترك المزارع المصري فريسة في يد أصحاب المصالح، مشدداً على ضرورة وصول الدعم لمستحقيه من الفلاحين، وانه على مديري المديريات الزراعية تشكيل مجموعات عمل على كافة المستويات لمتابعة ذلك.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده لمديري المديريات الزراعية في المحافظات المختلفة بديوان وزارة الزراعة، وبحضور الدكتورة منى م حرز نائب الوزير لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة.

وأشار وزير الزراعة الى انه يجرى حالياً العمل على تطوير منظومة الارشاد الزراعي، من خلال عدد من البرامج والأنشطة والتطبيقات التي سيتم تنفيذها للوصول الى كافة المزارعين وتوعيتهم وتقديم الدعم والإرشاد لهم، فضلا عن سهولة التعرف على مشاكل المزارعين وعلاجها على الفور.

ونبه وزير الزراعة على مديري المديريات بالتواصل مع كافة المزارعين في كافة القرى والنجوع والوحدات والجمعيات الزراعية، لسرعة استيفاء البيانات الخاصة بهم في الجمعيات الزراعية القريبة منهم لاستكمال منظومة كارت الفلاح، بما سيساهم في ضبط منظومة الخدمات وتقديم الدعم الفني للفلاح الذي يستحق الدعم.

وأكد أبوستيت على ضرورة الاستفادة من الطاقات غير المستغلة بالمديريات والإدارات  والجمعيات الزراعية، وتمكينهم في العمل في أنشطة تناسب قدراتهم ومهاراتهم، للاستفادة منهم في تطوير الأداء وبالتالي تحقيق التنمية على كافة المستويات.

وأشار وزير الزراعة الى ضرورة تكثيف الدورات التدريبية للعاملين بالمديريات، لرفع مهاراتهم، وتنمية قدراتهم، بما سيساهم في رفع كفاءة العمل، لافتاً الى إمكانية تنفيذ الدورات التدريبية بالتنسيق مع كلية الزراعة بكل محافظة.

وقرر أبو ستيت عقد اجتماع شهري يضم كافة مديري المديريات الزراعة بالمحافظات، للوقوف على الخطوات التي تم اتخاذها بكل مديرية للتيسير على مزارعي المحافظة، وتوفير الخدمات وتقديم الدعم، والتوعية والإرشاد لهم، وحل المشاكل التي تواجههم.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى