أخبارمياه ورى

وزير الرى يستعرض الإجراءات التى إتخذتها الوزارة للتعامل مع موجة الأمطار الغزيرة والسيول.. صور

– دور هام لإجراءات الوزارة وأعمال الحماية في حماية الأفراد والمنشآت من الآثار التدميرية للسيول

– البحيرات الصناعية بمخر سيل سنور ببنى سويف حصدت ٣.٣٠ مليون متر مكعب من المياه ، وحصاد ٤ مليون متر مكعب أخرى بمخرات سيول الكريمات والمنشي والجبو بمحافظتى الجيزة والقاهرة
– بناءاً على التنبؤ الصادر عن “مركز التنبؤ بالفيضان” منذ ثلاثة أيام .. تخفيض مناسيب المياه بالترع والمصارف بمحافظات الجيزة وبنى سويف والفيوم والمنيا لإستيعاب كميات المياه الإضافية
– متابعة مستمرة لضمان جاهزية محطات الرفع و وحدات الطوارئ للتعامل مع اى إزدحامات مائية
– المرور الدورى على مخرات السيول وأعمال الحماية بمحافظات شمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح للإطمئنان على جاهزيتها خلال الفترة القادمة
– إجراءات بعيدة المدى وموسمية وإستباقية للتعامل مع الأمطار الغزيرة والسيول
– تنفيذ ١٤٠٠ منشأ للحماية من أخطار السيول ، والتعامل الفوري مع أى تعديات على المخرات وإزالتها ، والتنبؤ بكميات ومواقع الامطار قبل حدوثها بـ ٧٢ ساعة لإتخاذ الاجراءات الإستباقية المناسبة

 

تلقى  الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى تقريراً يستعرض الإجراءات التى إتخذتها أجهزة الوزارة للتعامل مع موجة الأمطار الغزيرة والسيول التى تعرضت لها عدد من محافظات الجمهورية بالأمس يوم الثلاثاء الموافق ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٢ ، حيث أظهر التقرير الدور الهام للإجراءات المتخذة من قبل الوزارة ولأعمال الحماية التى أنشأتها الوزارة في حماية الأفراد والمنشآت من الآثار التدميرية للسيول.

وصرح الدكتور سويلم أن أعمال الحماية التى أنشأتها الوزارة بمحافظة بنى سويف تمكنت من حماية الأفراد والمنشآت من الأخطار التدميرية للسيول ، حيث تمكنت البحيرات الصناعية أمام سدود الحماية بوادى سنور من حصاد حوالى ٣.٣٠ مليون متر مكعب من المياه في بحيرات أرقام ( ٢ ، ٥ ، ٧ ) الأمر الذى وفر الحماية للمواطنين والمنشآت ، كما تم إحتجاز حوالى ٣ مليون متر مكعب من المياه ببحيرات مخر سيل الكريمات وحوالى ٠.٥٠ مليون متر مكعب ببحيرات مخر سيل المنشي بمحافظة الجيزة و ٠.٥٠ مليون متر مكعب ببحيرات مخر سيل الجبو بمحافظة القاهرة ، بالإضافة لإستقبال مياه الأمطار المتساقطة على مخر سيل وادي متين وتصريفها على نهر النيل.

وأضاف  أنه وبناءاً على التنبؤ الصادر عن “مركز التنبؤ بالفيضان” التابع للوزارة منذ ثلاثة أيام والذى أشار لتوقع هطول أمطار غزيرة على القاهرة والجيزة وشمال الصعيد .. فقد قامت أجهزة الوزارة بتخفيض مناسيب المياه بالترع والمصارف بمحافظات الجيزة وبنى سويف والفيوم والمنيا حتى تتمكن شبكة المجارى المائية من إستيعاب كميات المياه الإضافية ، بالاضافة للمتابعة المستمرة من جانب الوزارة لضمان جاهزية محطات الرفع و وحدات الطوارئ للتعامل مع اى إزدحامات مائية.

وأشار  أنه بالنسبة لمخرات السيول وأعمال الحماية بمحافظات شمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح .. فيتم المرور الدورى عليها بمعرفة أجهزة الوزارة المعنية للإطمئنان على جاهزيتها للتعامل مع أي أمطار أو سيول متوقعة خلال الفترة القادمة بأعلى درجة من الكفاءة والفاعلية.

وأوضح الدكتور سويلم أن الوزارة تتخذ إجراءات متعددة للتعامل مع موسم السيول والأمطار الغزيرة تنقسم إلى إجراءات بعيدة المدى وإجراءات موسمية واجراءات إستباقية.

حيث تشتمل الإجراءات بعيدة المدى على تنفيذ مشروعات فى مجال الحماية من أخطار السيول ، حيث تم إنشاء ١٤٠٠ منشأ للحماية بمختلف المحافظات ، والتى تهدف لتوفير الحماية اللازمة من أخطار السيول للمواطنين وحماية مدن ومنشآت سياحية وقرى بدوية وتجمعات وطرق وخطوط إتصالات وغاز ومياه وكهرباء وأبراج كهرباء ، بالإضافة لحصاد مياه الأمطار والتى يمكن إستخدامها من التجمعات البدوية فى المناطق المحيطة لإستخدامات الشرب والرعى وشحن الخزان الجوفى.

أما الاجراءات الموسمية فتتمثل فى المرور الدورى على مخرات السيول بمحافظات الوجه القبلى والبحر الاحمر وشمال وجنوب سيناء ومطروح ، والتعامل الفوري مع أى تعديات على مجرى هذه المخرات وإزالتها ، نظرا لضرورة الحفاظ على شبكة تصريف مياه السيول بدون وجود أي عوائق أو أعمال ردم لخطورة وجود مثل هذه العوائق في تجمع مياه السيول أمام هذه العوائق ، الأمر الذى يؤدى لإرتفاع منسوب المياه بالمخر ، والتسبب في غرق الأراضى المحيطة به ، وما يمثله ذلك من خطورة داهمة على المواطنين والمنشآت.

كما يقوم مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة بالتنبؤ بكميات ومواقع الامطار قبل حدوثها بـ ٧٢ ساعة ، ونشر هذا التنبؤ بشكل فورى على كافة الوزارات والمحافظات والجهات المعنية لإتخاذ الاجراءات الإستباقية المناسبة.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى