أخبارمياه ورى

وزير الرى يتابع موقف مشروعات محطات الرفع على مستوى الجمهوية

– الاستلام الابتدائى لعدد (٧) محطات لخدمه زمام ٤٤٨ الف فدان

– العمل على إنشاء (٩) محطات بمحافظات الأقصر وبورسعيد وأسوان وبنى سويف والمنيا والبحيرة

– تركيب عدد (١٠) وحدات طوارئ بوادي مريوط لحماية محور التعمير وغرب الإسكندرية من الغرق

– توريد وتركيب محركات وطلمبات غاطسة وصناديق تروس ومولدات ديزل متنقلة لرفع كفاءة المحطات والوفاء بالإحتياجات المائية المطلوبة

– توفير الخامات اللازمه لـ (١٢) ورشة رئيسية لتوفير إحتياجات المحطات من قطع الغيار المحلية ، وإجراء العمرات للمحركات الديزل

عقد  الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري إجتماعاً مع  الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير ، و المهندس محمد محمد عبد العاطى رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء لإستعراض أهم أعمال وأنشطة المصلحة.
وصرح الدكتور عبد العاطى أن مصلحة الميكانيكا والكهرباء تقوم بدور هام فى تلبية الإحتياجات المائية لكافة القطاعات ، حيث تقوم المصلحة بتشغيل وصيانة عدد (٥٨٥) محطة متنوعة من محطات الرى والصرف والخلط ، بقدرات تصل إلى حوالى ٤٠٠ مليون م٣/ يوم من محطات الرى وأكثر من ١٥٠ مليون م٣/ يوم من محطات الصرف تعمل معظمها بصفة دائمة خلال فتره أقصى الإحتياجات ، بالإضافة لعدد (٥٥) عائمة تقع معظمها فى محافظة أسوان لخدمة زمامات حوالى ٤٠ ألف فدان وعدد من محطات مياه الشرب ، وعدد (٥) مراكز طوارئ رئيسية منتشرة فى أنحاء الجمهورية لخدمة منظومة الرى والصرف فى حالات الأزمات والنوات والسيول ، وهى مراكز (مريوط – الوادى – أبوسكين – سيناء – كوم أمبو) ، وتحتوى على وحدات رفع متنوعة بتصرفات تتراوح بين (٠.٢٥ – ٤.٠٠) م٣/ث ، ووحدات توليد كهرباء توربينية بقدرات تتراوح بين ١٠٠ كيلو فولت أو ٢.٥٠ ميجا فولت أمبير.
وأضاف سيادته أنه تم ويجرى تنفيذ أعمال إحلال وتجديد محطات الرى والصرف وإنشاء محطات جديدة لخدمة قطاعات الزراعة وإستصلاح الأراضى والوفاء بالإحتياجات المائية المختلفة ، حيث تم الإستلام الإبتدائى خلال العام المالى الحالى لعدد (٧) محطات لخدمه زمام ٤٤٨ الف فدان وهى محطات (مصرف ٧ بكفر الشيخ – الغرق السلطاني ١-٢ بالفيوم – المراشدة بقنا – السلسله بكوم امبو – تروجا وشريشرا بالبحيرة) ، كما تم الإستلام الابتدائي لمحطة بحر البقر الرئيسية ومحطة شادر عزام بمحافظة بورسعيد ضمن مشروع نقل مياه مصرف بحر البقر بطاقة ٥.٦٠ مليون متر مكعب يوميا ، كما أنه يجرى إنشاء محطة اسنا ١ بمحافظة الأقصر ، ومحطة جنوب بورسعيد الجديدة بمحافظة بورسعيد ، ومحطتى طويسة وبلانه بمحافظة أسوان ، وجارى تجارب التشغيل لمحطة بنى صالح بمحافظة بنى سويف ، ومحطتى تل العمارنه ١-٢ ونهو الأعمال المدنية المتبقية لمحطة دير السنقورية بمحافظة المنيا ، وإحلال وتجديد محطة التحرير بمحافظة البحيرة ، كما قامت مصلحة الميكانيكا والكهرباء بتركيب عدد (١٠) وحدات طوارئ ديزل وكهرباء بموقع الثروة السمكية بوادي مريوط على مصرف غرب النوباريه لحماية جسر محور التعمير ومنطقة غرب الاسكندريه من الغرق.
كما تم توريد وتركيب عدد (٦) محركات لمحطة الطابية الجديدة ، وتوريد عدد (٢٣) طلمبة غاطسة وعدد (١٠) محركات لعدد من الآبار بالواحات البحرية ، وتوريد وتركيب عدد (٤) صناديق تروس لمحطة المكس ١ ، وعدد (٢) صندوق تروس لمحطة العطف ٢ ، وعدد (٣) صناديق تروس لمحطات البستان ، وعدد (٣) صناديق تروس لمحطة الطابية الجديدة ، وعدد (٣) صندوق تروس لمحطه العياط بالجيزة ، وعدد (٦) محركات لمحطه الطابيه الجديدة ، وجارى البت الفنى لعملية توريد مولدات ديزل متنقلة لخدمة محطات المصلحة فى أوقات الطوارئ والأزمات ، كما أنه جارى طرح عمليات توريد وتركيب حوالى (٩٠) صندوق تروس لمحطات المصلحة على مستوى الجمهورية لرفع كفاءة المحطات للوفاء بالإحتياجات المائية المطلوبة.
كما تم الإعلان عن عملية توريد وتركيب محركات كهربائيه لمحطات المصلحة للعمل على رفع كفاءة المحطات.
كما يجرى إعداد كراسة الشروط والمواصفات لإنشاء محطة الحامول رى ومحطة سمتاى ضمن مشروع تحسين نوعيه المياه بمصرف كيتشنر.
وجارى إنشاء أسوار بالمحطات التابعه للمصلحة لحمايه أملاك الدولة من التعديات ، كما يتم العمل على رفع كفاءة المبانى الإدارية.
كما تم توفير الخامات اللازمه للورش الميكانيكية بكل إدارة مركزية تابعة لمصلحة الميكانيكا والكهرباء ، بعدد (١٢) ورشة رئيسية يتبعها العديد من الورش الفرعية بمحافظات (الإسكندرية – البحيرة – الدقهلية – الشرقية – كفر الشيخ – شمال سيناء – اسوان – نجع حمادي -المنيا – توشكي) ، وذلك للقيام بإعادة تأهيل الأجزاء التالفة وتوفير إحتياجات المحطات من قطع الغيار المحلية ، ويوجد بالورش مسابك لتوفير إحتياجات المحطات من الكراسي النحاس والسبيكة ، مع قيام الورش بتصنيع شبك الأعشاب وبوابات الحجز اللازمة للمحطات ، وإجراء أعمال العمرات للمحركات الديزل ، وتزويدها بالمعدات والآلات والأدوات ذات التقنية الحديثة.
الجدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والري قد إنتهت خلال الفترة من عام ٢٠١٦ وحتى تاريخه من تنفيذ العديد من مشروعات إنشاء محطات الرفع المتعثرة ، والتى تأخر تنفيذها لفترات تتراوح بين (١٢ – ٢٦) سنة ، حيث تم الإنتهاء من تنفيذ محطات (رفع الحارس – صرف سهل جنوب الحسينية – بنى حميل – الكيلو (٥٧) بتوشكى – طابيه العبد – قوته – السلسله الجديدة – الغرق السلطانى ١ و ٢ – بنى صالح – دير السنقورية – تل العمارنة ١ و ٢) ، والتى تخدم زمامات تصل الى ٤٧٠ ألف فدان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى