أخباراقتصاد أخضرمجتمع الزراعة

وزير التنمية المحلية : تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتوطين تكنولوجيات التحول الأخضر

شرم الشيخ : صديقة حسين

وزير التنمية المحلية يشارك في ندوة حول التقنيات والسياسات البيئية بجناح كوريا الجنوبية
اللواء هشام آمنة : الإدارة المحلية تلعب دورا رائدا في التكيف والتصدي لتغيرات المناخ
شارك اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، صباح اليوم في ندوة حول التقنيات البيئية الكورية والسياسات وبناء القدرات المتعلقة بالمناخ وبناء الأنشطة مع الدول الشريكة والتي نظمها المعهد الكوري للصناعة والتكنولوجيا البيئية (KEITI) بالمنطقة الزرقاء بحضور السيد/ تشوي هيونج جين رئيس المعهد والدكتور كيم سانج هيوب الرئيس المشارك للجنة حياد الكربون والنمو الأخضر بكوريا الجنوبية وعدد من قيادات المعهد ووزارة التنمية المحلية للاستفادة وتبادل الخبرات في مجال تعزيز الإجراءات العالمية للتصدي لتغير المناخ.
وفي بداية كلمته توجه اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، بخالص الشكر والتقدير للمعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا على تنظيم هذه الفعالية الهامة، وعلى مشاركته في قمة المناخ السابعة والعشرين بمدينة شرم الشيخ، وهو ما يعد استمرار للتعاون المصري الكوري الذي بدأ يأخذ آفاق جديدة في الشراكة التنموية الشاملة تنفيذاً لتكليفات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وترسيخاً لأواصر الصداقة بين الشعبين المصري والكوري.
و أعرب وزير التنمية المحلية عن اعتزازه بمبادرة الحكومة الكورية نحو اعتبار مصر شريكا استراتيجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وقال اللواء هشام آمنة أنه شرف خلال زيارته الأخيرة لكوريا الجنوبية الشهر الماضي بتوقيع مذكرة تفاهم مع الجانب الكوري للتعاون في الاستفادة من التجربة الكورية في التنمية المحلية، خاصة فيما يتعلق بمبادرة رئيس الجمهورية لتطوير الريف المصري (حياة كريمة)، وجهود الإدارة المحلية في مصر لتطوير منظومة ادارة المخلفات الصلبة.
وأشار وزير التنمية المحلية إلي أن المستوى المحلي والمبادرات المحلية تلعب دورا رائدا في التكيف والتصدي لتغيرات المناخ من خلال تضافر جهود الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص، والاستفادة من التكنولوجيا والابتكار للتصدي لتغير المناخ.
وأكد اللواء هشام آمنة أن الحكومة المصرية تعمل بتكليفات من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تعزيز مبادرات الشراكة والتعاون بين القطاع الخاص الاجنبي والمصري من جانب والحكومة المصرية من جانب أخر لتوطين التكنولوجيات والصناعات وثيقة الصلة بالتحول الأخضر والتخفيف من انبعاثات الكربون والتكيف مع آثار تغير المناخ.
وقال الوزير أن استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030 اهتمت بمنظومة إدارة المخلفات البلدية عبر أهداف ومؤشرات مختلفة تقيس أداء إدارة المخلفات على المستويين المحلي والوطني، مشيرا الي أنها رؤية تستند على أن الإدارة المناسبة والفعالة للمخلفات الصلبة تعد موردًا لاقتصاد دائري، وعاملًا مهمًّا في إنشاء وظائف خضراء، وتعزيز سبل العيش والدخل لقطاع واسع من المصريين، وكذا زيادة القدرة على تقليل الاستهلاك للموارد الطبيعة بما يضمن تحقيق الحماية للبيئة.
وأضاف وزير التنمية المحلية ان مصر تبنت عدد من المشروعات والبرامج لإدارة المخلفات الصلبة لتحسين منظومة إدارة المخلفات الصلبة، ونتشرف في وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع وزارات البيئة والتخطيط والانتاج الحربي في تنفيذ برنامج متكامل لتطوير منظومة ادارة المخلفات الصلبة، يشمل التخلص من التراكمات التاريخية والمتولد اليومي من المخلفات، وتوفير البنية الأساسية اللازمة بما تشمله من مدافن محكومة ومحطات وسيطة ومصانع تدوير، فضلا عن تطوير البيئة المؤسسية والتشريعية من خلال تطبيق قانون تنظيم ادارة المخلفات 202 لسنة 2020 والذي يشجع مشاركة القطاع الخاص في هذا القطاع الحيوي، ويساهم في تحقيق اجندة المناخ الوطنية.
وأشاد اللواء هشام آمنة بجهود المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا ومساهماته في برنامج مصر الطموح لإدارة منظومة المخلفات، وهذه الجهود شملت على سبيل المثال تطوير عدد من المصانع التي تقوم بانتاج الوقود البديل من المخلفات البلدية في محافظات الإسكندرية والمنيا وسوهاج والغربية، لاسيما أن هذه الجهود قد أسهمت بالفعل في التقليل من الممارسات السلبية السابقة في إدارة المخلفات وتقليل نسب الانبعاثات الضارة كنتيجة مصاحبة للحرق المكشوف للمقالب العشوائية من خلال إدارة سليمة للمخلفات الصلبة و استخدامها كمصدر للوقود المشتق وللسماد العضوي.
وأعرب ” آمنة ” عن تطلع وزارة التنمية المحلية للتعاون في تنفيذ مشاريع مستقبلية بهدف تحديث و تحسين نظم إدارة المخلفات من خلال تعميق التعاون بين وزارة التنمية المحلية، والمعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا في تنفيذ عدداً من الاستثمارات والمشروعات الاخرى في القطاع لاستكمال إنشاء وتشغيل وصيانة البنية الأساسية اللازمة لإدارة منظومة المخلفات.
ورحب وزير التنمية المحلية بالتصور الذي قدمه المعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا لإنشاء وحدة محاكاة مركزية للتدريب و تنمية المهارات، بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة، ونأمل أن يتم تنفيذ هذا التصور الطموح في الفترة من يناير 2023 الى ديسمبر 2024.
واختتم اللواء هشام آمنة كلمته قائلًا : أكرر ترحيبي بالشراكة والتعاون مع المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص الكورية في مجال الادارة المحلية ومجال ادارة المخلفات الصلبة في مصر، واؤكد على انني وجهت المحافظات وفريق عمل الوزارة لتقديم كل الدعم والتيسيرات الممكنة في هذا الشأن وأن الدولة المصرية ستبذل كل الجهد للاستمرار لتحقيق أهداف مصر 2030 وأهداف التنمية المستدامة والاجندة الحضرية الجديدة.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى