أخبارالزراعة خطوة بخطوةبنربيزنس الزراعةخدماتدرسات وابحاثرئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمشروعكمنوعات

ننشر نص تقرير نجاح تجربة زراعة البن في مصر.. واجتماع وزارى اليوم لبحث مستقبل المحصول

كتبت : يارا عبد الرحمن 

تنشر “بوابة الزراعة ” نص التقرير الذى اعدته الدكتورة نهاد مصطفى أحمد رئيس البحوث بمعهد بحوث البساتين التابع لمركز البحوث الزراعية والذى يحمل عنوان ” نجاح تجربة زراعة البن في مصر ”

وكشفت مصادر مطلعة أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى سوف يجتمع اليوم الاربعاء بلجنة علمية تضم خبراء من مركز البحوث الزراعية ومعهد بحوث البساتين وبحضور كل من الدكتور عادل رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور محمد سليمان مستشار وزير الزراعة والدكتورة نهاد مصطفى رئيس البحوث بمعهد بحوث البساتين وذلك للوقوف على تجربة زراعة البن فى مصر وافاق زراعته وتقييم للتجربة

وتنشر ” بوابة الزراعة ” فيما يلى ” نصر التقرير الذى اعدته الدكتورة نهاد مصطفى رئيس البحوث بمعهد بحوث البساتين حول زراعة البن فى مصر خاصة بعد نجاح التجربة فى حقول معهد بحوث البساتين بالقناطر الخيرية .. وهو كما يلى :

أشجار البن من الأشجار الفاكهة الاستوائية المعمرة مستديمة الخضرة تحتاج لنموها الى درجة حرارة معتدلة الى مرتفعة نسبيا و رطوبة جوية نسبية مرتفعة صيفا، و مناخ خالى من الصقيع شتاءاً، كما تجود زراعتها في الاراضى الطمية الى الرملية الخفيفة ، تزرع تحت ظلال الأشجارالعالية مثل الافوكادو او المانجو او النخيل او الخشبية او تحت سيران بشرط وجود الرى الضبابى وذلك للحماية من اشعة الشمس المباشرة التي تؤدى الى جفاف واحتراق الأوراق و بالتالى انتاج ثمار غير ذات جودة ، كما ان لابد من الانتظام و الاعتدال في الرى .

التزهيرفى البن الازهار تكون في مجاميع في آباط الأوراق على الافرع الجانبية و التلقيح ذاتى كما في البن صنف العربى او خلطى كما في الصنف الروبستا والثمار تحتوى بداخلها على بذرتين ، وتستغرق نمو الثمارحتى الحصاد من 7 – 11 شهرعلى حسب الصنف و كذلك الظروف المناخية وتحصد الثمار عند تمام تلونها باللون الأحمر الزاهى و نبات البن ينتج من بداية السنة الخامسة من الزراعة بالأرض المستديمة و مسافات الزراعة ما بين 2.5*3 او 3*3م و يأخذ الفدان ما بين 250 : 300 شتلة .

-و قد أدخلت شتلات البن من الصنف العربى و الصنف الروبستا وهما من اهم الأصناف العالمية التجارية هدية من دولة اليمن الشقيقة لوزارة الزراعة المصرية منذ اكثر من 35 سنة بغرض اجراء الأبحاث عليها و قد وزعت على عدة محطات وقد زرعت حينئذ تحت ظلال الأشجار المتوفرة وقتها وهى أشجار المانجو لحمايتها من اشعة الشمس لعدم وجود صوب حينئذ … ونتيجة عدم كفاية المعلومات عن الاحتياجات الفنية الزراعية اللازمة للتعامل مع الشتلات ووجود قصورباجراء البحوث فقد تم فقد الكثير من هذه الشتلات وما تبقى منها هي موجودة بمحطة بحوث بساتين القناطر الخيرية حوالى 4 قراريط (33شجرة معمرة).

ونتيجة لتطور تكنولوجيا البحث العلمى و تكنولوجيا الانترنت وتبادل المعرفة و المعلومات وكذلك العامل الهام والرئيسى التغيرات المناخية المصرية الملاحظ من ارتفاع درجة الحرارة مع الرطوبة الجوية النسبية وهذا يلائم نمو وتزهير وعقد ثمار اغلب الفواكه الاستوائية مثل الدراجون فروت و الباشون فروت و الجاك فروت و الليتشى واللونجان والبن .

كذلك لوحظ في الفترة الأخيرة ارتفاع أسعار البن عالميا حيث وصل سعر الطن من 4200 : 5500 دولار لاسباب مناخية كما حدث في البرازيل او سياسيا وتستورد مصر منه قرابة 70 ألف طن سنويا ، الأمر الذى أدى الى بدء مركز البحوث الزراعية متماثلا في معهد بحوث البساتين – قسم الفاكهة الاستوائية باجراء كآفة الأبحاث التي تؤدى لنجاح تجربة الزراعة للبن تحت الأجواء المصرية للحد من تقليل تكلفة الاستيراد جزئيا .

و بالفعل تم البدء في اجراء البحوث العلمية منذ 2007 م بهدف انشاء قاعدة معلومات عن جميع الاحتياجات لجميع العمليات الفنية الزراعية لنبات البن لتمام النجاح من اول الاكثار ثم الزراعة في الأرض المستديمة حتى الاثمار و الحصاد.
ولقد تم التوصل من خلال الأبحاث التي أجريت وتم نشرها :
 التوصل الى انسب معدل تسميد NPKلاشجار البن
 انسب طريقة تقليم لأشجار البن
 وضع برتوكول الاكثار الخضرى بواسطة تكنيك زراعة الانسجة
 تم عمل نشرة عن البن للثقافة الزراعية – وزارة الزراعة لسنة2015م
وحاليا يتم استكمال اجراء الأبحاث لبعض العمليات الفنية الزراعية التي تم البدء فيها من 2023م و حتى الآن :
 الاكثارالجنسى بالبذرة باستخدام مختلف المعاملات لتقصير فترة الانبات التي تستغرق في الظروف الطبيعية من 50 : 70 يوم بهدف توفير الوقت وسرعة توفير الشتلات لنشرها على المزارعيين و المستثمرين .
 الأكثار الخضرى بالعقل بهدف المحافظة على تطابق الصنف و كذلك تقصير العمر الانتاجى .
 زيادة الإنتاجية والجودة لاشجار البن حيث وصلت إنتاجية الشجر الى من 7-9كجم /شجرة عند استخدام بعض المعاملات تحت ظروف الزراعة المكشوفة بدون الزراعة تحت ظلال الأشجار وكذلك تقييم نسبة الكافيين والحموضة ما بين المعاملات.
 استخدام الرش ببعض المركبات التي تحد من التأثير الضار للتغيرات المناخية تحت الزراعة المكشوفة بدون ظلال الأشجار.
 دراسة مقارنة ما بين زراعة الأشجار فى الأرض المستديمة تحت نظامى التغطية والزراعة المكشوفة.
 سيتم متابعة معدلات الإنتاج ونسب الكافيين في البن بكل منطقة للوقوف على أفضل المناطق الملائمة لزراعته في الجمهورية لانتاج القهوة المصرية بجودة مرتفعة .

وقد لوحظ من خلال النتائج المبدئية المبشرة لنجاح تجربة زراعة البن ان الإنتاجية وصلت الى متوسط من 7-9كجم /شجرة للأشجار المعمرة عند اتباع جميع العمليات الفنية الزراعية بمحطة بحوث بساتين القناطر الخيرية كذلك لوحظ ان للتغيرات المناخية حيث الارتفاع في درجة الحرارة مع المعاملات لها تأثير ملحوظ على الأشجار المزروعة حيث حدث تبكير في التزهير و الحصاد.
وجارى حاليا تجهيز زراعة شتلات من المحصول للموسم القادم نظرا لوجود اقبالا خلال الفترة الأخيرة على زراعة البن من جانب المزارعين بشكل تجريبى في حقولهم للوقوف على جدواه الاقتصادية حيث نجد هناك تجارب خاصة صغيرة ناجحة فى أماكن متفرقة نجحت بها نمو و اثمار نبات البن كما في ادكو البحيرة و الإسماعيلية و القليوبية و أسيوط و المنيا .
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

مقدمه لسيادتكم
أ.د/ نهاد مصطفى احمد
رئيس بحوث – معهد بحوث البساتين





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى