أخباررئيسي

نقيب الفلاحين يكشف علاقة فيروس نيباه وجنون البقر بارتفاع اسعار اللحوم

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان مصر تستورد ما يقارب 700 الف طن سنويا من اللحوم وتستورد مصر نصف هذه الكميه تقريبا من دولتي البرازيل والهند

لافتا ان حظر مصر استيراد اللحوم من البرازيل بعد ظهور مرض جنون البقر بها وحظر استيراد اللحوم من الهند بعد ظهور مرض نيباه قد يؤدي الي ارتفاع أسعار اللحوم

وأضاف عبدالرحمن ورغم ان مصر تستورد نحو نصف كميات اللحوم من دول اخري مثل أستراليا ونيوزلندا والسودان وامريكا واوكرانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وايرلندا وبولندا وكندا الا ان البرازيل والهند يشكلان السوق الاكبر والاقل في التكاليف والاسعار بالاضافه الي ان حظر معظم الدول للاستيراد من هاتين الدولتان سوف يؤدي الي ارتفاع أسعار اللحوم في الدول المصدره الاخري

واشار عبدالرحمن ان الجهود الحكومية في الفترة الأخيرة ادت الي تضييق الفجوة الواسعه ما بين الإنتاج والاستهلاك من اللحوم الحمراء فاصبحنا نستورد40%من احتياجتنا بدلا من50% في الفترة القريبه الماضيه مما ساهم في السيطرة نسبيا علي عدم إرتفاع اسعار اللحوم الحمراء بشكل جنوني
كما أن وصول مصر للاكتفاء الذاتي من الدواجن بنسبة تصل الي 95% ومن الاسماك بنسبه تصل الي 90% وهما البدائل الطبيعيه للحوم الحمراء ساعد في الحد من زيادة الطلب علي اللحوم الحمراء نوعا ما

وأوضح ابوصدام ان حظر استيراد اللحوم من البلاد الموبؤة يمنع تسرب اية امراض الي داخل البلاد
مطالبا بتشديد اجراءات استيراد اللحوم حفاظا على صحة المواطنين وعلي الثروه المحليه من اللحوم الحيه
ولفت عبدالرحمن ان سبب ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء في الفتره الحاليه

هي ارتفاع أسعار الأعلاف محليا بسبب ارتفاع اسعار خامات تصنيعها في ظل قلة المراعي الطبيعيه وارتفاع تكلفة زراعة المحاصيل العلفيه
ارتباك حركة استيراد اللحوم بسبب كورونا وجنون البقر ونيباه في ظل نقص الثروه الحيوانيه بمصر وزيادة عدد السكان والاعتماد الكبير علي الاستيراد


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى