أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمياه ورى

نقيب الفلاحين: تلوث المياه خطر يهدد الصحه العامه

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان تلوث المياه خطر يهدد الصحه العامه ويساهم في اهدار المياه

لافتا ان تلوث المياه في النيل والترع والمصارف نتيحة القاء المخلفات الزراعيه ومخلفات المصانع والصرف الصحي والزراعي وبواقي عبوات المبيدات الفارغه بالاضافه الي التلوث الناتج من جراء رش المبيدات والتسميد بالاسمده الكيماويه وإلقاء الحيونات النافقه في مجاري المياه ومصادرها

واضاف ابوصدام ان أخطر انواع تلوث المياه الجوفيه ياتي عن طريق اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه الجوفيه في غياب الصرف الصحي بالقري واستخدام الطرنشات بديلا عنها مما يؤدي لتلوث المياه الجوفيه التي قد تختلط بمياه الشرب او تدخل أجسامنا عن طريق المحاصيل الزراعيه التي تروي بمياه مختلطه مع مياه الصرف الصحي

واوضح عبدالرحمن ان اضرار تلوث المياه قد تمتد الي منع بعض المنتجات الزراعيه من التصدير مما يؤثر سلبيا علي الاقتصاد الزراعي وسمعة المنتجات الزراعيه المصريه
وقد يؤدي ري المحاصيل الزراعية بمياه ملوثه الي اصابة المستهلكين بامراض خطيره تكلفنا مليارات الجنيهات لعلاجها
كما يؤدي تلوث المياه بالقاذورات والمخلفات الصلبه الي اعاقة مجري المياه وعدم وصول المياه الي نهايات الترع او الي عدم صلاحيتها للاستخدام مما يعرضها للهدر والفقدان

وتابع ابوصدام انه وللسيطره علي هذه المشكله العويصه علينا
تعميم الصرف الصحي في جميع انحاء الجمهورية وخاصة القري

تشديد الرقابة وتغليظ العقوبات علي المصانع التي تصرف صرفها في الترع والبحيرات وتعديل التشريعات والقوانين لتواكب ذلك تعميم منظومة الكشف علي متبقيات المبيدات والملوثات وانشاء جهاز شرطي يختص بالتلوث المائي التوعيه والارشاد بضرورة الحفاظ علي نظافة مصادر المياه والحد من استخدام الكيماويات


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى