أخبارأسعارمجتمع الزراعةمحاصيل

نقيب الفلاحين: ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية طبيعي وثبات الاسعار امر مستحيل

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان إرتفاع اسعار المنتجات الزراعية طبيعي وثبات الاسعار امر مستحيل

لافتا ان اسعار المنتجات الزراعيه التي لا تدعمها الدوله تتحرك متاثرة بالأسعار عالميا وطبقا لقانون العرض والطلب

وأضاف عبدالرحمن ان اسعار المنتجات الزراعية ارتفعت ارتفاع كبير وغير مسبوق بسبب زيادة الطلب مع الزياد٥ السكانيه الرهيبه وقلة المعروض

حيث تخطي سعر قنطار القطن ال5 الآف جنيه وزادت كرتونة البيض عن50جنيه ووصل كيلو اللحم الأحمر الكندوز في بعض الأماكن الي170جنيه ووصل سعر كيلو الدواجن البيضاء الي34 جنيه ووصل سعر طن الارز الشعير الي4500 جنيه ووصل سعر قفص الطماطم ال32كيلو الي230جنيه ووصل كيلو البطاطس الي8جنيه
ووصل كيلو المانجو الي50جنيه
وذلك بسبب

ارتفاع اسعار المنتجات الغذائية عالميا بسبب الطقس السيء التي ادي الي قلة الانتاج وانتشار الأمراض والافات
مع زيادة تكلفة النقل بسبب أزمة كورونا و ارتباط مصر بالأسعار العالميه واتباع نظام التجارة الحره والتخلي عن اغلب نظم الحماية التجاريه املا في رخاء البلاد

في ظل ارتفاع معظم أسعار المستلزمات الزراعيه من تقاوي ومبيدات وآلات زراعيه واسمده واعلاف والتي نستورد اغلبها من الخارج
بالاضافه الي تقلص المساحات المنزرعه وقلة الانتاج بعد خسائر كبيرة للمزارعين في الفترات السابقه نتيجه تدني الأسعار وانتشار الأمراض والحشرات والافات

وأوضح عبدالرحمن انه يجب علي الحكومه عدم التخلي عن دعم المستلزمات الزراعيه والمواد الغذائية في هذه الفترة الحرجه رحمة بالمواطنين وحتي لا تنفلت اسعار المنتجات الغذائية الزراعيه اكثر من ذلك
مع عدم رفع اسعار قيمة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين و الكهرباء والوقود اكثر من ذلك والحد من فرض الغرامات والضرائب

مطالبا المواطنين بترشيد الاستهلاك
و التخلي عن بعض العادات والتقاليد القديمه التي تزيد الإنفاق تماشيا مع الظروف الراهنه وتجنبا للوقوع في مشاكل الديون والفقر المالي


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى