أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمحاصيل

نقيب الفلاحين:يطرح مبادرة ” اخلي انتاج فدانك يعادل انتاج 5 افدنه “

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان النقابة العامه للفلاحين بصدد طرح مبادرة إقامة صوب زراعيه لصغار الفلاحين علي أراضيهم

لافتا ان المبادرة تستهدف زيادة دخل الفلاحين وزيادة انتاج الرقعه الزراعيه المصريه بدون الحاجه لزيادة المستلزمات الزراعيه من” مياه واسمده ومبيدات…” مع خلق فرص عمل جديده للشباب وتحسين جودة المنتجات الزراعية

وأضاف عبدالرحمن ان المبادرة سيقوم بها كبار المستثمرين الزراعيين المهتمين بالشان الزراعي
مساهمة منهم في النهوض بالقطاع الزراعي ومساندة الدوله المصريه للوصول للتنمية والازدهار في اقصر وقت ممكن وبأقل التكاليف وبالمعطيات الموجوده وبجوده عاليه

وتابع عبدالرحمن ان فكرة المبادرة نشأت من رحم أزمة تفتت الحيازات الزراعيه حيث أن 80% من الحيازات اقل من فدان وفي ظل ندرة المياه وصعوبة عمليات التسويق وانتشار البطاله وزيادة تكاليف الزراعه وضعف الحاله الماديه للفلاحين والحاجه الملحه لزيادة الانتاج الزراعي في ظل الزياده السكانيه الرهيبة

ولفت عبدالرحمن ان هذه المبادرة تأتي تلبية لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة التفكير خارج الصندوق والسعي بكل جديه لتحديث وتطوير القطاع الزراعي

وفي نفس اطار توجه الدوله للحد من استهلاك المياه وزيادة الإنتاج وتشغيل الشباب
حيث تقلل الزراعه في الصوب استهلاك المياه وتزيد الإنتاجية ل5اضعاف انتاجية الزراعه في الاراضي المكشوفه وتحد من استهلاك المبيدات والاسمده وتشغل ايدي عامله وتطرح انتاج اعلي جودة

واوضح ابوصدام ان القائمين علي المبادرة سوف يتعاقدون مع المزارع بإنشاء الصوبه وتسويق الانتاج بحيث لا يدفع صاحب الارض اية مبالغ وتخصم تكلفة الصوبه من ربح المحصول علي5سنوات بدون فائده

واكد أبوصدام أن المبادرة في حال نجاحها سوف تضاعف إنتاجية آلرقعه الزراعيه ل5 اضعاف الانتاج الحالي مع توفير كميات كبيره من كافة المستلزمات الزراعيه

فعلي سبيل المثال سوف تنتج المساحات المنزرعه بالطماطم والتي تقدر ب500الف فدان سنويا انتاج يعادل انتاج 2.5 مليون فدان علي الاقل
بالاضافه الي توفير مياه بنحو30% من المياه التي تسقي بها نفس المساحه بطرق الري التقليدية لان الصوب سوف تروي بالتنقيط
كما توفر اسمده ومبيدات ووقود وتساهم في وفرة المعروض مما يخفض الاسعار
وتزيد من فرص التصدير لجودة المنتج
كما توفر الطماطم طوال العام لان الزراعه داخل الصوب لا تتقيد بالمناخ
باسعار اقل من المعتاد للمستهلك حيث يتوفر المنتج بكميات كافيه وبربح اكثر للمزارع بالنظر لزيادة كمية الانتاج

وسوف يدفع المزارع التكاليف علي اقساط من الأرباح وتصبح الصوبه ملكه بكامل معداتها وشبكة الري الخاصه بها بعد سداد الأقساط
وطبقا للعقد المبرم

واكد عبدالرحمن ان المبادرة سوف تساعد الحكومه علي تحويل الري من الغمر للطرق الحديثه وتقضي علي أزمات عدم استقرار الاسعار وصعوبة عمليات التسويق وتخلق فرص عمل جديده وتكون نواة للتوسع الراسي لكل المحاصيل بدون استصلاح اراضي جديده او الحاجه لكميات مياه اضافيه او زيادة الاسمده كما تحل مشكلة تفتت الحيازات وغياب الدورة الزراعيه


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى