أخبارمنوعات

نصائح للناس “اللى بتعرق كتير “.. بهذه الخطوات تخلص من المشكلة

مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة ، تكثر الشكوى من التعرق أو زيادة كميات العرق التى يفرزها الجسم ما سيبب مشكلة للكثيرين خاصة الذين يعانون من أمراض جلدية أو الأشخاص أصحاب الوزن الزائد ، فضلا عن الشكوى من وجود روائح غير محببة تنتج عن هذا العرق

و تعدّ مشكلة التعرق من المشاكل المزعجة، خاصة لمن يعيشون في المناطق الحارة التي ترتفع فيها درجات الحرارة أغلب شهور السنة. لكن من الممكن التقليل من هذه المشكلة وتفادي الحرج الناجم عنها عن طريق اتباع عدة نصائح يقدمها الخبراء.

يستمتع الكثيرون بشرب القهوة على مدار اليوم أو تناول الوجبات التي تحتوي على البهارات الحارة مثل الفلفل الحار والكاري. غير أن موقع (WebMd) الطبي ينصح بالإبتعاد عن هذه الأطعمة التي قد تؤدي لزيادة التعرق لدى البعض. في المقابل يشجع موقع (Men’s Health) على تناول أطعمة مُرطبة مثل الفاكهة والزبادي والأطعمة التي تحتوي على الزنك أو المكسرات، والتي تقلل من رائحة العرق الكريهة.

ارتداء ملابس مناسبة

يتسبب ارتداء الملابس الضيقة في إعاقة حركة الهواء تحت الملابس، وهو ما يترتب عليه التعرق الشديد. لذلك ينصح موقع (Men’s Health) بارتداء الملابس التي تترك منفذا للهواء والمصنعة من أقمشة طبيعية مثل الكتان، أو الملابس التي تدخل “أيونات الفضة” في تصنيعها والمسماة ب”الملابس ضد الرائحة السيئة”

ويقول موقع (Healthline) إن الملابس ذات الألوان الفاتحة تعكس نور الشمس وتقلل بذلك من التعرق، بعكس الملابس الداكنة التي تمتص الحرارة.

استعمال مزيل العرق الصحيح

ليست كل مزيلات العرق مثل بعضها. فالأفضل استخدام “مضادات التعرق” وليس “مزيلات العرق”. ويشرح موقع (Men’s Health) الفرق بأن مزيل العرق يقوم فقط بالتغطية على رائحة العرق، بينما تقوم مضادات التعرق بتضييق الغدد العرقية تحت الإبط وبالتالي تقلل من إفراز العرق إلى حد كبير. وينبه الموقع على عدم استخدام مضادات التعرق بعد إزالة الشعر تحت الإبطين لما قد يسببه ذلك من التهابات جلدية لدى البعض. وينصح موقع (Healthline) باستعمال مضادات التعرق قبل النوم للحصول على أفضل النتائج.

الإستحمام بالمياه الفاترة

يستمتع البعض بالاستحمام بالمياه الدافئة أو الساخنة، لكن قد يزيد ذلك من مشكلة التعرق الدائم. فبحسب (Men’s Health)، تتسبب المياه الساخنة في فتح المسام وتحفيز تكون العرق. لذلك فمن الأفضل الاستحمام بالمياه الفاترة أو الباردة التي تغلق المسام. ويضيف موقع (WebMD) نصيحة باستخدام صابون مضاد للبكتيريا عند الاستحمام، فعند اختلاط البكتيريا مع العرق تتسب في رائحة العرق المزعجة.

استخدام مضادات التعرق الموضعية
1- بدلا من استعمال مزيل رائحة العرق، يوصى باستخدام مضاد التعرق، حيث إن مزيلات رائحة العرق تعمل فقط على إزالة الرائحة الكريهة للعرق ولا تقوم بمنعه، بينما مضادات التعرق يمكنها قتل البكتيريا المسببة لرائحة العرق الكريهة كما تقوم بإغلاق الغدد العرقية ومنعها من إفراز مزيد من العرق وبالتالي فإنها أكثر فعالية.

وفي حالة عدم قيام مضاد التعرق بوظيفته، يمكن استعمال نوع أقوى من مضادات التعرق يحوي نسبة أكبر من كلوريد الألمونيوم – المادة الفعالة المضادة للتعرق – بحيث لا تقل عن 13%، أما في حال استمرار المشكلة يجب استشارة الطبيب في تلك الحالة لوصف علاج مناسب.

بجانب هذا يجب التأكد من استعمال مضادات التعرق بشكل صحيح للحصول على النتيجة المرجوة، حيث يجب استعمال مضاد التعرق على جلد جاف ونظيف وليس متعرقا بالفعل، كما يحبذ استعمال تلك المستحضرات ليلا أو بعد الاستحمام، إذ إن برودة الجسم تزيد من فاعلية أداء مضادات التعرق. كما يجب إعطاء الفرصة للمستحضر المضاد للتعرق ليقوم بوظيفته، الأمر الذي قد يستغرق 4 أيام.

2- حلاقة شعر الإبط
تعد حلاقة شعر الإبط من العادات الصحية المحمودة، حيث إن إزالة الشعر في تلك المنطقة يقلل من التعرق الزائد بها، كما أنه يساعد على التخلص من الرائحة الكريهة لعرق الإبط. ويرجع السبب في ذلك إلى أن وجود الشعر بذلك المكان يساعد على بقائه رطبا، مما يمثل بيئة ملائمة لنمو البكتيريا المسئولة عن الرائحة الكريهة للعرق.

3- التريث قبل ارتداء الملابس بعد الاستحمام
يجب الانتظار عدة دقائق بعد الانتهاء من الاستحمام قبل القيام بارتداء الملابس. خاصة حال الاستحمام بماء ساخن أو عندما يكون الجو دافئا ورطبا، إذ إن إعطاء الفرصة للجسم كي يجف ويصبح باردا قبل ارتداء الملابس يساعد في منع التعرق بمنطقة الإبط بعد الاستحمام.

4- ارتداء ملابس فضفاضة
إن ارتداء الملابس الضيقة خاصة عند منطقة الإبط، من شأنها تحفيز إفراز العرق، لذا ينصح بارتداء ملابس فضفاضة واسعة مصنوعة من خامات تسمح بدخول الهواء، الأمر الذي يساعد على ترطيب وتبريد الإبطين وبالتالي الوقاية من مزيد من التعرق.

5- الابتعاد عن الأطعمة المسببة للتعرق
إن ما نتناوله من طعام يمكنه أن يؤثر بشكل كبير في كمية العرق التي تقوم أجسامنا بإفرازها. ويمكن لبعض الأطعمة أن تحفز من إفراز العرق بشكل زائد مقارنة بأطعمة أخرى. حيث إن الأطعمة الغنية بالصوديوم تحفز الجسم على التخلص منه عبر إفراز مزيد من العرق.

كما أن الأطعمة الغنية بالدهون تزيد من درجة حرارة الجسم وبالتالي من التعرق، بجانب هذا فإن تناول البصل والثوم، والبوظة، والمأكولات الحارة والغنية بالتوابل، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، والأطعمة المصنعة تساهم في تعرق الإبطين، لذلك يجب التقليل من تناول تلك الأطعمة لتجنب مزيدا من العرق.

6- تناول الأطعمة التي تقلل من العرق
كما أن هناك أطعمة يمكنها زيادة إفراز العرق، فإن هناك أطعمة يمكنها تقليل العرق، حيث إن الأطعمة التي لا تقوم بإرهاق الجهاز الهضمي، بجانب الأطعمة التي لا تقوم بتحفيز الجهاز العصبي يمكنها التقليل من تعرق الجسم.

لذا يجب الحرص على تناول تلك الأطعمة لتقليل العرق مثل الأطعمة الغنية بالكالسيوم كمنتجات الألبان، والفواكه والخضروات الغنية بالماء مثل البطيخ والعنب والسبانخ والفلفل والباذنجان، بالإضافة إلى أطعمة أخرى كالموز والبطاطا الحلوة واللوز والشاي الأخضر وزيت الزيتون.

7- شرب كمية مناسبة من المياه
إن شرب كمية مناسبة من المياه بشكل يومي، بالإضافة إلى شرب المشروبات المختلفة وتناول الأطعمة الغنية بالماء أمر ضروري للغاية، حيث إنه يقوم بالحفاظ على الجسم مرطبا ويمنع من التعرق الزائد خاصة بالإبطين.

8- الإقلاع عن التدخين
إن النيكوتين الذي يتم تنفسه من خلال السجائر يساعد في رفع درجة حرارة الجسم وزيادة إفرازات الغد العرقية، مما يعني مزيدا من عرق الإبطين. هذا بالطبع بالإضافة إلى القائمة الطويلة للمشاكل الصحية والأمراض الناتجة من تلك العادة المذمومة وفي مقدمتها السرطان. لذا فإن الإقلاع عن التدخين فرصة عظيمة لتحسين الصحة والتقليل من عرق الإبط أيضا.المصدر:
9 Ways to Prevent Sweaty Armpits


زر الذهاب إلى الأعلى