أخباررئيسيزراعة عربية وعالمية

من جلاسجو إلى باريس .. وزيرة البيئة تشارك فى جلسة تكثيف العمل المناخى وبناء مستقبل مرن

شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى الجلسة المقامة إفتراضياً عبر خاصية الفيديو كونفرانس تحت عنوان (من cop26 إلى cop27 … تكثيف العمل المناخى وبناء مستقبل مرن ) على هامش منتدى السلام بباريس المنعقد خلال الفترة من ١١ إلى١٣نوفمبر الجارى .
يهدف المنتدى إلى الاستعداد الدائم لما بعد كورونا ، وتقليص الفجوة بين تحقيق التعافى الصحى من جانب والجانب الاقتصادى من ناحية أخرى ، وإلى تقليص الفجوة بين العمل على تحقيق الأهداف المأمولة إزاء المشتركات الدولية، كما يهدف المنتدى إلى تقليص الفجوة بين الشمال والجنوب والعمل على صياغة توافق دولى حول عالم ما بعد الجائحة .
وأعربت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن سعادتها بالمشاركة فى هذه الجلسة التى تعد جزءًا من مؤتمر باريس، خاصة أن المؤتمر فى مرحلة المفاوضات ، حيث أوشكنا على الانتهاء من حزمة التكيف، كما اننا مازلنا نناقش بند رقم ٦ من اتفاق باريس ، وايضاً تمويل المناخ مازال تحت التفاوض بين العمل الفنى وبين المفاوضات السياسية مع الوزراء، مؤكدةً على سعادتها بالعمل خلال المؤتمر مع السيد وزير البيئة السويدي لتسهيل مفاوضات التمويل المناخي، مشيرةً إلى استمرار المناقشات حول التمويل طويل الأمد لأهداف جديدة قابلة للتحقق خلال مسيرتها وبنائها ، موضحةً أن مؤتمر جلاسجو cop26 يسير بشكلٍ جيد في بعض الأجزاء وهناك بعض التأخر في احتياجات الدول النامية.
وحول تصريح البقاء بنسبة ١.٥ درجة مئوية، أكدت وزيرة البيئة أن هذا الإتفاق يعد اتفاق جيد جدا، متمنيةً أن نتمكن من السير قدما حول هذا الاتفاق وليس فقط ان نبقى ١.٥ بل بالنظر بشكلٍ أكبر مستقبلاً إلى تحقيق التوازن بين التخفيف والتكيف لتكملة العملية الكاملة لاتفاق باريس.
وأوضحت فؤاد أنه من المبكر أن نناقش أولويات cop27 لسببين رئيسين الأول نحتاج أن ننتظر لمخرجات جلاسجو ، وثانيا أننا نحتاج إلي النظر حول كيفية سير الcop القادم ولكن في النهاية لو عرضنا ما يمكن أن يناقش في الcop27 القادم الذى تستضيفه مصر بالنيابة عن أفريقيا فسوف نعرض المصادر الطبيعية لأفريقيا تأثيرها على الانسان ، والعلاقة بين المناخ والأرض والنباتات والإنسان هذا هو الهدف العام مع استمرار عرض التكيف وتمويل المناخ في cop27 ، معربةً عن أملها فى إنضمام وتعاون أكبر للقطاع الخاص والبنوك .
وأشارت وزيرة البيئة إلى إستراتيجية التغير المناخي والتى سيتم الاعتماد عليها خلال الفترة القادمة والتى تعد نتاج اللجنة المحلية لتغير المناخ التى يترأسها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والتى تعمل على تحقيق خمسة أهداف وهما تقليل استخدام الكربون، بناء مستقبل اكثر مرونة ، حوكمة التغير المناخي، تمويل البنية التحتية ،بالإضافة إلى تعزيز البحث العلمي ونقل التكنولوجيا وإدارة المعرفة والوعي لمكافحة تغير المناخ.
جديراً بالذكر أن المنتدى سيشهد عرض ودعم ٨٠ مشروعاً يتناولون الموضوعات الرئيسية للنسخة الرابعة كمواجهة جائحة كورونا، حكومة أفضل للمشتركات الدولية (المحيطات ، الفضاء، المناخ) ، ولتحقيق التحول الرقمى، إصلاح النظام الرأسمالى من خلال تعزيز المسئولية الاجتماعية للشركات.
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نص مفاده '‏‎EGYPT PAVILION PAV COP26 2021 GLASGOW‎‏'‏‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى