أخبارانتاج حيوانىخدماترئيسيشركات

معلومات مهمة عن مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات ..صور

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الاثنين مشروع مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات والمشروعات التابعة له .. وقد جرى افتتاح مجموعة من مشروعات الثروة الحيوانية  عبر تقنية ” الفيو كونفرانس” فى محافظات منها الوادى الجديد والاسماعيلية والبحر الاحمر

ويأتى مشروع  مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات  فى ظل ما تشهده الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي  من نهضة تنموية بكافة المجالات، على رأسها الأمن الغذائي، ولا سيما مشروعات الإنتاج الحيواني، باستنباط سلالات جديدة من اللحوم وإنتاج الألبان من خلال إنشاء المركز العلمي البيطري للأبحاث والتدريب بمدينة السادات التابعة لمحافظة المنوفية، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط بهدف تحسين السلالات، وبما يقلل من عمليات الاستيراد، وصولا إلى تحقيق التوازن في السوق المحلية بين العرض والطلب، وتوفير احتياجات المواطنين للحفاظ على الأسعار من جهة، والسعي لخفضها من خلال المعروض من ناحية ثانية.

 

 

ويأتي إنشاء مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات، والمقرر افتتاحه، ليؤكد مضي الدولة قدما نحو المزيد من المشروعات القومية الهادفة إلى تحقيق احتياجات المواطنين من جهة، وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة من ناحية ثانية.

وتتحرك الدولة المصرية بشكل واضح تجاه رفع نسبة مساهمة قطاعات الإنتاج الحيواني والزراعة والصناعة، والاعتماد عليها بشكل أكبر في الناتج المحلي الإجمالي، بهدف الوصول إلى اقتصاد منتج.

ويهدف إنشاء “مركز مدينة السادات” في الأساس لتنمية الثروة الحيوانية من خلال التحسين الوراثي للسلالات المصرية “لحومها وألبانها”، ضمن خطة لفترة معينة.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمجمع مدينة السادات 5000 رأس حلاب وطاقة إنتاجية تبلغ 5ر1 طن لحوم حية / دورة ونحو۳۰۰۰ رأس تسمين على مساحة ألف فدان.

ويضم المركز العلمي مستشفى بيطري، ومبنى للولادة وآخر للتلقيح الصناعي وعدد 6 مزارع فرعية و5 حلاب ومزرعة تسمين على مساحة ألف فدان ، بالإضافة إلى توفير الأجهزة والمعدات الخاصة بحفظ الألبان ونقلها، بخلاف محطة معالجة مياه الصرف الصحي الآدمي بطاقة 100 متر مكعب / يوم.

كما يضم المركز عدد محرقتين للتخلص الآمن والصحي من المخلفات البيولوجية، بجانب عدد مجرشتين بقدرة 10 أطنان / ساعة لجرش الحبوب وتجهيز الأعلاف ، وعدد 7 آبار ارتوازية.

وقد تم تزويد المركز بأحدث الأجهزة وطبقا للمعايير الدولية، بما يهدف إلى التشخيص الدقيق والسريع لأمراض الماشية، سواء كانت وافدة أو متوطنة، من أجل الحفاظ على الثروة الحيوانية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة الزراعة وأكاديمية البحث العلمي.

يأتي إنشاء “مجمع السادات” ضمن خطة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية من خلال الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني والتي أنشئت عددا من مجمعات الإنتاج الحيواني والألبان بالنوبارية ويوسف الصديق بالفيوم والوادي الجديد وشمال التحرير التابع لمحافظة البحيرة ، ضمن خطة المشروعات القومية الكبرى التي تشهدها الدولة المصرية بمختلف المجالات.

مكونات المشروع .. 6 مزارع فرعية 

ويتكون المشروع من 6 مزارع فرعية تحتوي على 5 حلاب وواحد تسمين، كذلك يحتوي على 5 محلب آلي “48 نقطة” / 5 تانك لحفظ اللبن بطاقة 50 طنا لكل محلب، كذلك أيضًا يحتوي على عربة لنقل اللبن مزودة بتانك بسعة 30 طنا، كما يتم الاهتمام والرعاية الكاملة لرؤوس الماشية باستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال.

كما يحتوي المجمع على مركز علمي بيطري للأبحاث والتدريب ومستشفى بيطري ومبنى للولادة ومبنى تلقيح صناعي ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي الآدمي بطاقة 100 متر مكعب / يوم، ومحطة معاجلة المياه الناتجة من المحلب بطاقة 100 متر مكعب / يوم.

كما يحتوى مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات على 2 مجرشة بقدرة 10 أطنان / ساعة لجرش الحبوب وتجهيز الأعلاف، كذلك يحتوي على 2 محرقة للتخلص الآمن والصحفي من المخالفات البيولوجية.

ويعتمد مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات على مصادر مياه قادمة من المدينة كذلك الاعتماد على 7 آبار ارتوازية، ويأتي مصدر كهرباء المجمع من كهرباء مدينة السادات.

من  ضمن مكونات مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات، هو المركز العلمي البيطري للتدريب والأبحاث، والمنشأ وفق أحدث مستوى عالمي ووفق المعايير العالمية، معتمدًا على أحدث الأجهزة العالمية، والحاصل على كافة شهادات الجودة داخل مصر وخارج مصر ومن منظمات دولية متخصصة.

كما أجرت  فيتو جولة والتقت مع عدد من المسئولين والعاملين داخل المركز العلمي البيطري للتدريب والأبحاث الموجود داخل مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات.

وقال الدكتور محمد عبد المنعم، مدير المركز العلمي البيطري للتدريب والأبحاث، أن المركز يحتوي على 4 أجنحة هما: جناح الجينوم والتحسين الوراثي – جناح الجراحة وحيوانات التجارب – جناح الميكروبات المصنفة – جناح البحوث الكيميائية والدوائية.

الخلط بين السلالة المصرية والأجنبية

وأضاف عبد المنعم  أن الهدف الرئيسي للمركز هو تنمية الثروة الحيوانية عن طريق “الخلط بين السلالة المصرية والأجنبية”، كذلك حماية الثروة الحيوانية عن طريق “التقصي الوبائي”، كما أن المركز يوجد به منظومة هواء متطورة تتماشى مع طبيعة المركز العلمي البيطري للتدريب والأبحاث.

كما  أوضح الدكتور محمد سعيد، مسئول جناح أبحاث الميكروبات المصنفة، أن الجناح تم تصميمه طبقًا للمعايير الدولية العالمية،أن الهدف الرئيسي للجناح هو تشخيص دقيق وسريع للأمراض الوافدة أو المتوطنة، كما تم اعتماد المعمل والجناح من قبل الجهات المختصة سواء داخل مصر أو خارج مصر، والتي أشادت به بالأمان الذي يتمتع به، مشددًا على أن إجراءات الأمان داخل الجناح هي طبقًا للمعايير العالمية.

وكشف سعيد أن الجناح يشتمل على 6 مختبرات، منهم 5 مختبرات مستوى الأمان فيها هو المستوى رقم 2، أم المختبر السادس بمستوى الأمان فيه مستوى رقم 3 نظرًا لتأمينه العالي، كما أنه يتم معالجة الهواء داخل الجناح بالأشعة فوق البنفسجية، كما يتم معالجة المياه داخل الجناح عن طريق مواد كيميائية وحرارية.

من جانبه أكد الدكتور طارق نبيل مسك استشاري جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة في تصريحات خاصة لفيتو أن  المركز العلمي البيطري للتدريب والأبحاث التابع لمجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات، يحتوي على جناح كبير للجراحة يوجد به “غرفة عمليات – وحدة التشخيص الإشعاعي – غرفة التشريح التشخيصي”، كما يوجد 29 معمل متخصص داخل المركز.

ومما لا شك فيه، أن القطاع الخاص هو المحرك الحقيقي لأي تنمية حقيقية تحدث من أجل النهوض بالبلاد، وذلك ما نراه في مصر، خاصة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي لعب، – “القطاع الخاص” -، دورًا كبيرًا في عملية بناء “الجمهورية الجديدة”.

وتجلى دور مشاركة القطاع الخاص في عملية التنمية في مشروع مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات، حيث التقينا مع الدكتور محمود الشافعي، صاحب شركة “مالتي داري” والمشارك في المشروع بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

وأضاف الدكتور محمود الشافعي أن مشروع  مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات يحتوي على 5000 رأس حلاب و3000 رأس تسمين، موضحا أن المُجمع سيعمل على توفير 50 ألف طن لبن سنويًا و100 ألف طن من اللحوم سنويًا، مما يساهم في تقليل فجوة الاستيراد وتحقيق الأمن الغذائي لمصر.

وأضاف الشافعي  أن استثمارات مجمع الإنتاج الحيواني والألبان المتكامل بمدينة السادات تتعدى الـ 600 مليون جنيه، موجهًا الشكر للقوات المسلحة وللجهات المعنية في تذليل كافة العقبات من أجل نجاح ذلك المشروع القومي العملاق، موجهًا رسالة لكافة المستثمرين بأن يقوموا بالاستثمار في مصر نظرًا لما تتمتع به من رؤية حقيقية وإرادة قوية في إحداث نهضة تنموية شاملة في كافة المجالات، يكون القطاع الخاص فيه المحرك الرئيسي لها.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى