أخباررئيسيمجتمع الزراعةمنوعات

مصرية تنجح في إنتاج مواد “نانوية حيوية” لعلاج إصابات الجهاز العصبي المركزي

نجحت الدكتورة نرجس حسام الدين مرعي مساعد باحث قسم الأحياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في التوصل إلى إنتاج مواد نانوية قائمة على مواد حيوية لعلاج إصابات الجهاز العصبي المركزي بتكلفة منخفضة إلى جانب ضمان توافرها عند وقوع الحوادث.
وقالت الدكتورة نرجس فى تصريحات صحفية  إن الهدف من بحثها المشارك في برنامج (لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم) – هو تصنيع وتوصيف جسور مسامية نانوية مبنية على “الشيتوزان” المستخرج من الحشرات، وكذلك “الشيتوزان” التجاري المحتوية على المستخلصات الطبيعية مثل الكركم، غذاء ملكات النحل، مستخلص الثوم ومستخلص بذور العنب لما لها من فوائد كثيرة على الجهاز العصبي، ودراسة تأثير المواد النانوية المحضرة على معالجة إصابة النخاع الشوكي المسببة عمدا لفئران التجارب.
وأوضحت أن إصابات النخاع الشوكي تؤدي إلى شلل حسب مكان الإصابة التي يمكن أن تصل إلى حد الشلل التام، حيث إن 24% من الإصابات تنتج من حوادث السيارات و28% منها تنتج من إصابات العمل.
وأشارت إلى أنها بدأت تنفيذ هذا البحث منذ عام 2017 في معامل كلية العلوم – جامعة القاهرة، ومعامل قسم الأحياء بالجامعة الأمريكية في القاهرة والمعمل المركزي للنانو تكنولوجي والمواد المتقدمة بمركز البحوث الزراعية، ومن المتوقع الانتهاء منه نهاية العام الحالي.
وأكدت أن بحثها يتركز على إيجاد طريقة لإعادة بناء الجهاز العصبي لأنه من النادر إيجاد علاج له باستخدام المواد النانوية، لذلك سيتم تصنيع هذه المواد النانوية من سقالات نانوية مسامية تعتمد على “الشيتوزان”، بما في ذلك المستخلصات الطبيعية مثل الكركمين والغذاء الملكي وخلاصة بذور العنب.
وأوضحت أن العلاجات المتوفرة حاليا باهظة الثمن، كما إنها لا تتوافر عند وقوع الحوادث، ولذا فإنه عند حدوث مشكلة مثل هذه الإصابات فإنه يجب التدخل السريع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، لأن الجسم يقوم بحماية باقي الأنسجة بعمل (ندبة دبقية)، والتي عند تكوينها تمنع الاستجابة لأي تدخل جراحي.
وقالت “إن نتائج البحث أكدت التأثير الفعال للجسور المسامية النانوية المبنية على “الشيتوزان” المحتوية على المستخلصات الطبيعية، قيد الدراسة، على تسريع تجدد الأعصاب والشفاء الجزئي لإصابات النخاع الشوكي للفئران بناء على الانخفاض الملحوظ لمؤشرات الالتهاب وفقا للوقت الفعلي”.
وأضافت أنه بناء على ذلك يمكن التوصية باستخدام هذه الجسور النانونية المحتوية على المستخلصات الطبيعية في جراحات علاج تجدد الأعصاب المصابة بجروح خطيرة مع وجود فجوات أكبر من 2 سم، حيث أنها لا تستطيع أن تتعافى تماما بدون استخدام نوع من الجسور وأيضا ستساهم في التدخل الجراحي السريع قبل تكون (الندبة الدبقية) عن طريق تكاثر الخلايا النجمية بالجهاز العصبي المركزي والتي تمنع تجديد الأعصاب التالفة.
وعن دور (برنامج لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم) في دعمها، أعربت عن سعادتها بكونها إحدى الفائزات لعام 2020 ومساهمته في دعم قدراتها العلمية، خاصة وأنه برنامج عالمي له دور كبير في دعم ومساندة العالمات في مصر والعالم ومنذ إطلاقه على مدار ال 23 عاما الماضية استطاع أن يكرم أكثر من 27 عالمة مصرية.
وأوضحت أن البرنامج يعمل على خلق شبكة من المؤسسات البحثية، مما ساهم في تبادل الخبرات والمعرفة بين جميع المشاركات في البرنامج حول العالم مما كان له أثر إيجابي كبير في دعم قدراتنا العلمية وتنمية معارفنا.


زر الذهاب إلى الأعلى