أخبارزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعة

مذكرة تفاهم بين ” اكساد “واتحاد النحالين العرب لتطوير قطاع تربية النحل

كتبت : نهال حسونة

وقعت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، واتحاد النحالين العرب، مذكرة تفاهم للمساهمة في تطوير قطاع تربية النحل في الدول العربية باعتبارها من اعمدة التنوع البيولوجي ومكافحة الجوع والفقر، وتأهيل الكوادر الفنية لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية وحيوية لقطاع الزراعة إضافة الى زيادة وتطور القطاع الريفي للحد من الفقر باعتبار تربية النحل من المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، والتي تساهم بشكل فعال في تثبيت السكان في حقولهم ومزارعهم وتزيد من دُخُلهم.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم من جانب منظمة أكساد المدير العام الدكتور نصر الدين العبيد، ومن جانب اتحاد النحالين العرب رئيسها الأستاذ فتحي فتحي السيد بحيري، وذلك في مقر منظمة أكساد، اليوم، بحضور وفدي الطرفين.

هذا وقد اطلع السيد البحيري على أنشطة العمل في منظمة أكساد وقصص نجاحها في مختلف الدول العربية وكذلك التطور الكبير الذي شهدته المحطات البحثية في دولة المقر في الأونة الأخيرة بما يساهم في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة.

وتنص المذكرة على التعاون في اعداد الدراسات والقيام بالبحوث التطبيقية التي تنعكس بالفائدة على قطاع تربية النحل في الدول العربية، واجراء الدراسات والأبحاث حول أمراض وآفات النحل وطرق معالجتها، واعداد برامج الإنذار المبكر عن الأمراض والآفات الخطيرة المستجدة ووضع التوصيات واتخاذ الاجراءات الفعالة لمكافحتها ومنع انتشارها، وإقامة مشاريع استثمارية لإنتاج عسل النحل، وأدوات ومستلزمات تربية النحل.

كما تنص على رفع القدرات البشرية في تربية النحل وتصنيع منتجاته عن طريق اقامة دورات تدريبية للكوادر الفنية في الدول العربية وتزويدها بالمعلومات الحديثة لتطوير كفاءتها العلمية التطبيقية، والمشاركة في تنظيم وحضور ورشات العمل والندوات والمؤتمرات التي ينظمها الطرفان.

واتفق الطرفان على تبادل المعلومات والبيانات العلمية والفنية بما يخدم مصلحة الطرفين والمجلات العلمية والفنية والإرشادية والمنشورات التخصصية، ودعم نشر الابحاث الفردية او المشتركة في المجلة العربية للبيئات الجافة التي يصدرها المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) وفقا لقواعد النشر المتبعة والمشاركة في تحكيم الابحاث العلمية وفق الانظمة والقوانين الناظمة لدى الطرفين، والتشاور المستمر بين الطرفين في مختلف المجالات التي تخص تربية النحل.

وأكد الدكتور نصر الدين العبيد، في تصريح له عقب توقيع مذكرة التفاهم، أن هذه المذكرة جاءت تجسيداً لعلاقات التعاون البنّاء بين منظمة أكساد واتحاد النحالين العرب، في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وشدد على أهمية التعاون الفعال بين منظمة أكساد واتحاد النحالين العرب، وتطويره باستمرار، وضرورة التنسيق والتعاون بين الجانبين لخدمة هذا القطاع في جميع الدول العربية وتطويره كماً وكيفاً وذي جدوى اقتصادية معتبرة.

من جانبه، رحب فتحي فتحي السيد بحيري، بتوقيع مذكرة التفاهم بين أكساد واتحاد النحالين العرب، مؤكداً بأنها انطلاقة جديدة لمسيرة التعاون بين الجانبين، وحصيلة طبيعية للمكانة المرموقة التي تتمتع بها منظمة أكساد كبيت خبرة عربي مشهود له بأبحاثه وبرامجه البحثية، ومشاريعه التطبيقية.

وأكد بأن مذكرة التفاهم بين اتحاد النحالين العرب وأكساد ستفتح آفاقاً رحبة للعمل الجاد والمثمر بين الطرفين، والاستفادة من الخبرات العربية التي تهتم بها منظمة أكساد، حيث أثبتت كفاءة عالية في جميع الحقول التي تعمل بها للنهوض بالقطاع العلمي والبحثي والزراعي.

علماً أن منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” أولت اهتماماً خاصاً بالفترة الأخيرة بتربية النحل لأن تربية وصناعة النحل تلعب دوراً محورياً في القطاع الزراعي والزيادة في الإنتاج الزراعي (تلقيح النباتات)، وتعتبر من أهم المشاريع الزراعية الصغيرة والتي لها دورة رأس مال سريعة كما تؤمن فرص عمل هامة لصناعة المعدات والتجهيزات وبيوت النحل والأدوية وكافة المستلزمات والصناعات الغذائية، وتساهم مساهمة فعالة في الحفاظ على التنوع البيئي الحيوي.

والجدير بالذكر أيضاً ان اتحاد النحالين العرب ومقرهُ جمهورية مصر العربية، هو اتحاد مهني يعمل على رفع شأن مهنة تربية النحل، ورسم السياسات الخاصة بمهنة تربية النحل بالتعاون مع الوزارات المعنية، وتطويرها والارتقاء بمستواها في الوطن العربي، من خلال إقامة الندوات والمؤتمرات الخاصة التي تسعى إلى تطوير وتحسين تربية النحل والتغلب علي الصعوبات والمشاكل التي تعترضها، والإسهام في دعم البحث العلمي في مجال تربية النحل، بالتعاون مع المنظمات العربية المختصة بما يخدم تطوير قطاع تربية النحل وتأمين مستلزمات الإنتاج.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى