أخبارزراعة عربية وعالميةمحاصيل

محصول أعلاف “الأزولا” : الطريق الى عالم الثراء .. وبدء زراعته بالوادى الجديد

قال الدكتور مجد المرسي، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة الوادي الجديد، اليوم السبت، إن عددا من المزارعين بأحد المشروعات الزراعية بمركز الخارجة، قد نفذوا تجربة زراعة نبات “الأزولا”.
وأضاف المرسي، أن “الأزولا” أحد أهم الأعلاف الخضراء التي تصلح كغذاء للماشية والدواجن والأسماك، ويجري زراعته في أحواض ويغمر بالمياه ليستمر في الانتشار لسنوات طويلة ويحقق عوائد مادية مرتفعة للمزارعين ويخفف من أسعار الأعلاف المستوردة والمحلية، في ظل استخدامه كبديل للأعلاف الجافة لاحتوائه على نسبة بروتين تصل إلى 40%.
وأوضح “المرسي”، وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد، أن الفترة الحالية اتجه عدد من المزارعين إلى زراعة أعلاف خضراء ذات معدلات مرتفعة من البروتين فتم نجاح زراعة البونيكام وحققت عوائد اقتصادية جيدة في ظل احتوائها على نسبة مرتفعة من البروتين تتعدى نسبة بروتين البرسيم الحجازي، والفترة الحالية ظهرت بها زراعة نبات “الأزولا” لكنه يحتاج إلى كميات مياه مستمرة على عكس “البونيكام” الذي يتم ريه كل عدة أيام.
وأشار المرسي إلى، أن “الأزولا” تستخدم لغذاء الماشية والدواجن والأسماك بنسبة بروتين مرتفعة مما ينعكس أثره على زيادة وزن الماشية وزيادة البيض واللحوم للدواجن وكذلك زيادة حجم الأسماك التي تتربى في المزارع السمكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى