أخبارمجتمع الزراعةمحاصيل

محافظ المنيا: زراعة وإنتاج السكر يضع المحافظة في مصاف المحافظات الاقتصادية الكبرى

قال محافظ المنيا عصام البديوي إن مشروع استصلاح وزراعة أراضي بمحصول بنجر السكر ومحاصيل أخرى وكذلك إقامة مصنع لإنتاج السكر من البنجر بمنطقة غرب المنيا الذي وقعت الحكومة عقده اليوم الإثنين مع الجانب الإماراتي يعتبر من أكبر المشروعات التي سيتم تنفيذها في محافظة المنيا بإجمالي استثمارات تقدر بحوالي مليار دولار.
وأضاف المحافظ، في بيان له اليوم، أنه من المنتظر أن يساهم المشروع في سد العجز بنسبة 75 % من استيراد مصر للسكر بإنتاج ما يقرب من مليون طن سنويا ، ويتضمن المشروع استصلاح 181 ألفا و100 فدان صحراوي غرب المنيا لزراعة مليون طن بنجر وإقامة مصنع سكر.
وأوضح أن المشروع سيوفر 200 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة ، وتبلغ تكلفة إنشاء المصنع فقط 450 مليون دولار لسد الفجوة خلال 4 سنوات ، والمصنع به استثمارات محلية بنسبة محددة ، وسيتم إنشاؤه بنسبة 33% للغرير الإماراتية والباقي محلي.
وأضاف البديوي أن هذا المشروع سينقل المنيا بصفة خاصة نقلة نوعية كبيرة وسينقل مصر بصفة عامة نقلة كبيرة في مجال زراعة وتصنيع السكر ، حيث سيضع المنيا في مصاف المحافظات الاقتصادية الكبرى ، مشيرا إلى أن المشروع يتزامن مع الإعلان عن إنشاء مدينة ملوي الجديدة غرب ملوي لخلق مجتمعات صناعية وزراعية غرب المنيا لتحقيق التنمية الشاملة في المحافظة.





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى