أخبارخدماتمجتمع الزراعة

محافظ أسيوط يلتقي وفد مجلس الوزراء لمناقشة موقف تنفيذ مشروعات  “حياة كريمة” 

التقى اللواء عصام سعد محافظ أسيوط وفد مجلس الوزراء لمتابعة آخر المستجدات للموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والوقوف على آخر معدلات الأداء بتلك المشروعات ومناقشة أي معوقات أو ملاحظات ووضع حلول عاجلة لها لتلافيها وتذليلها والعمل على الانتهاء من تلك المشروعات في المواعيد المحددة تحقيقاً لاستراتيجية مصر2030 وتنفيذاً لخطط التنمية المستدامة …. جاء ذلك بحضور المهندس عمرو عبدالعال نائب المحافظ والعميد علاء عبدالجابر سكرتير عام مساعد المحافظة واللواء مجدي أحمد محمود مدير قطاع أسيوط بدار الهندسة ووكلاء وزارات الري والصحة والزراعة والكهرباء والطرق ومسئولي مياه الشرب والصرف الصحي والغاز والاتصالات والإسعاف ورؤساء المراكز والأحياء ومنسق المشروع القومي لتطوير الريف المصري بالمحافظة.

وقد تناول الاجتماع ما تم تنفيذه حتى الآن من مراحل العمل بالمشروعات على أرض المحافظة وما سيتم تنفيذه خلال الفترة القادمة فضلاً عن مناقشة ما تم تحقيقه في توفير الأراضي اللازمة لتنفيذ باقي المشروعات في بعض القرى والنجوع بالاضافة إلى استعراض تقرير مجلس الوزراء عن هذا الملف والجهود المبذولة من الأجهزة المعنية في هذا الشأن.
وأشار محافظ أسيوط إلى أهمية تضافر الجهود والتعاون بين كافة الجهات المعنية لسرعة تسليم الأراضي للشركات المنفذة للمشروعات بالقرى المستهدفة والانتهاء من تلك المشروعات وفقاً للجدول الزمني المقرر لنواكب الجهود التنموية الأخرى التي تحدث على أرض الواقع تزامناً مع انطلاق الجمهورية الجديدة مؤكداً على اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتوفير ظروف معيشية أفضل للمواطنين والعمل على تغيير واقع حياتهم على نحو أفضل وأشمل وإحداث تغيير جوهري في حياة ومستوى معيشة الفئات المجتمعية الأكثر إحتياجاً لذا نعمل على بذل مزيد من الجهد لتنفيذ من مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري التي تهدف إلى إحداث هذا التغيير والانتهاء منها في أسرع وقت ممكن.

وأكد محافظ أسيوط على تقديمه لكافة سبل الدعم وتسخير كافة الإمكانات وتذليل كافة العقبات لنهو الأعمال في أسرع وقت ممكن وفقاً للمواصفات الفنية والمعايير المقررة لافتاً إلى متابعته الدورية لتنفيذ تلك المشروعات من خلال جولاته الميدانية أو اجتماعاته الدورية ولقاءاته المستمرة مع مسئولي القطاعات المختلفة فضلاً عن تكليف قيادات المحافظة ورؤساء المراكز والقرى بالمرور للاطمئنان على مراحل التنفيذ خاصة وأنها تمثل إنشاء وتنفيذ وتطوير خدمات مختلفة حيث يتم تنفيذ 149 مشروع صرف صحي بتكلفة 10 مليار و230 مليون جنيه ، و149 مشروع مياه الشرب بتكلفة 2 مليار و 413 مليون جنيه وهو ما نعمل على الانتهاء منه في المواعيد المحددة مسبقاً لافتاً إلى تنفيذ مشروعات بعدد 7 مراكز بإجمالي 1930 مشروع تمثلت في المجمعات الخدمية والتي تعدت 35 مشروع بتكلفة 358 مليون جنيه والمجمعات الزراعية 35 مشروع بتكلفة 259 مليون جنيه والشباب والرياضة 82 مشروع بتكلفة 366 مليون جنيه والاسعاف 39 وحدة اسعاف بتكلفة 67 مليون جنيه والصحة 137 وحدة صحية بتكلفة مليار و248 مليون جنيه والكبارى والمشايات 171 بتكلفة 198 مليون جنيه والابنية التعليمية 131 مشروع (1227 فصل دراسي) بتكلفة 431 مليون جنيه والكهرباء 149 مشروع بتكلفة 4 مليار و936 مليون جنيه والرى 28 مشروع بتكلفة 733 مليون جنيه والمجمعات السكنية 4 مشروعات بتكلفة 110 مليون جنيه والتضامن الاجتماعي 36 مشروع بتكلفة 166 مليون جنيه والطرق الداخلية 149 مشروع والطرق الرئيسية 7 مشروعات بتكلفة 168 مليون جنيه والغاز الطبيعي 149 مشروع والاتصالات 149 مشروع وسكن كريم بتكلفة 25 مليون جنيه و62 مشروع متنوع ما بين اسواق ومواقف ونقاط اطفاء 434 مليون جنيه و4 مستشفيات و94 مكتب بريد و33 نقطة شرطة و11 محطة سكة حديد ومحطة غاز و10 محطات معالجة و42 محطة مياه بتكلفة إجمالية لكافة المشروعات بلغت 43 مليار 598مليون جنيه.

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري ” حياة كريمة ” يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويجري تنفيذ مشروعات بإجمالي 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلاً عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى