أخباراقتصاد أخضرمياه ورى

مجموعة عمل من ” الرى” والجامعات والمراكز البحثية لدراسة بدائل أقل تكلفه وأكثر إستدامه لتأهيل الترع

 على هامش مؤتمر المناخ .. وزير الرى يلتقى رؤساء جامعات ونائب وزير التعليم العالى ورئيس هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار

– قيام “هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار” بتمويل عدد من الابحاث بالإستعانة بالخبرات المصرية بالخارج

الدكتور سويلم :
– المستهدف من أعمال تأهيل الترع هو إعادتها لوظيفتها الأساسية وهى توصيل المياه للمزارعين
– خبرات متنوعة فى هذا المجال حول العالم يمكن الإستفادة منها

 

على هامش مؤتمر المناخ .. التقى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري بكل من  الدكتور عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الاسكندرية ، و الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية ، و الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بنى سويف ، والسيد الاستاذ الدكتور جمال سوسة رئيس جامعة بنها ، والدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها السابق وعضو مجلس النواب ، و الدكتور ياسر رفعت نائب وزير التعليم العالى ، والدكتور ولاء شتا رئيس هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وتم خلال اللقاء التباحث حول التنسيق المشترك بين وزارة الموارد المائية والري والجامعات والجهات البحثية المصرية فى مجال تأهيل الترع وغيرها من المشروعات القومية.

وأشار الدكتور سويلم أن المستهدف من أعمال تأهيل الترع هو إعادة هذه الترع لوظيفتها الأساسية وهى توصيل المياه للمزارعين بالكمية وبالجودة المناسبة للرى وفى التوقيت المناسب للنبات بصرف النظر عن وسيلة التأهيل ، خاصة فى ظل وجود خبرات متنوعة فى هذا المجال حول العالم ، والتى يمكن الاستفادة منها.

وأضاف  أن تقييم ما تم تحقيقه فى مشروع تأهيل الترع حتى الآن ، ووضع خطة للعمل خلال الفترة المقبلة مع الحفاظ علي استمرار سرعه التنفيذ يتطلب التعاون الوثيق بين الوزارة والمركز القومى لبحوث المياه من جانب والجامعات والمراكز البحثية من جانب آخر ، بالشكل الذى يضمن إستدامة المشروع فى المستقبل مع تنفيذ الأعمال بأفضل الوسائل والتقنيات المستخدمة عالميا فى مجال تأهيل الترع ، مع التاكيد على أهمية إستخدام مواد صديقة للبيئة بقدر المستطاع ، وبإستخدام تقنيات أسرع فى التنفيذ.

وتم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل يشارك فيها ممثلين عن الوزارة والجامعات والمراكز البحثية لدراسة البدائل المختلفة لأعمال التأهيل كمرحلة عاجلة (بدائل أقل تكلفة وأكثر إستدامه لتأهيل الترع) ، مع قيام “هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار” بتوفير التمويل اللازم لإجراء عدد من الابحاث فى هذا المجال مع الاستعانة بالخبرات المصرية الموجودة بالخارج.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى