لمربى الثروة الحيوانية .. تعرف على أفضل طرق تشخيص الحمل فى الأبقار

التأكد من حدوث حمل من عدمه من الأمور التي يجب أن يهتم بها المربي الناجح ، حيث أن أغلب المربين يعتمدون في تشخيص الحمل علي عدم ظهور الشبق مرة أخري بعد التلقيح. ولكن هناك ظواهر مرضية عدة تتعرض لها الأبقار غير العشار وتتسبب في عدم ظهور الشبق لعل من أهمها التهابات الرحم.
وهناك عدة طرق لتشخيص الحمل ولكن مازال الجس المستقيمي يُعد أوثق الطرق لتشخيص الحمل ويقوم بإجراء الجس إما الطبيب البيطري أو شخص مدرب علي ذلك. حيث أن بعضهم يستطيع التشخيص بدقة بعد 35 يوم من التلقيح.


من خلال المستقيم يمكن جس قرن الرحم الذي يزداد حجمه عند الحمل والسوائل التي تملأ كيس الجنين وكذلك جس الشريان الرحمي ووجود الجسم الاصفر علي المبيض كما يمكن جس الجنين نفسه. والعيب الوحيد في عملية الجس يكمن في قدرة القائم بعملية الجس في تشخيص الحمل في وقت مبكر.

طريقة التاكد من وجود حمل من عدمه :

إنّ طريقة التأكد من وجود حمل أو عدمه هي من أهم الأمور الواجب معرفتها لدى مربي الأبقار، ويتم ذلك من خلال ما يُسمى بـ “الجس” بعد مدة تتراوح بين 45-60 يوماً من تلقيح البقرة، ويقوم بذلك الطبيب البيطري من خلال فتحة المستقيم بالبقرة، فعندما يَثبُت للطبيب وجود حمل يتم هنا احتساب موعد الولادة، بالإضافة إلى العناية بغذاء الأم، أما إذا لم يَثبت الحمل فيتم إعادة التقليح في الشياع الذي يليه (هي الرغبة أو الحالة التي تطلب فيها الأنثى الذكر)، وذلك للاستفادة من الموسم

وتتراوح مدة الحمل لدى البقرة بين 278-290 يوماً بعد التلقيح، أي ما يقارب 41 أسبوعاً أو 9 شهور، وعندما تصل البقرة الشهر السابع من حملها تُجفف البقرة أي لا يؤخذ الحليب منها، ويوضع مضاد حيوي في الحلمات وذلك لحماية الضرع ( الثدي) من التهاب الضرع مع مراعاة الاهتمام بالتغذية المناسبة والجيدة طيلة فترة الحمل.

علامات قرب ولادة البقرة

تظهر بعض العلامات في نهاية الحمل تدل على اقتراب موعد الولادة، ومن هذه العلامات نذكر: تمتنع البقرة عن الأكل أو تتناوله بشكل قليل. يحدث اضطراب وعدم استقرار للبقرة الحامل، حيث تحريك وترفع ذيلها وتحرك رأسها لليمين للشمال. يحدث ارتخاء بأربطة الحوض، ويكون هناك حفرتان صغيرتان بجانب الذيل. تتورم مؤخرتها وتحتقن وتخرج منها بعض الإفرازات اللزجة. ينزل سائل من الحلمات ويزداد حجم الثدي.

 

تعليقات الفيسبوك