أخبارخدماترئيسيمحاصيلمياه ورى

لجنة ايراد النهر تناقش فترة أقصى الاحتياجات واستعدادت الموسم الصيفى

– متابعة موقف تنفيذ مشروعات الحماية من أخطار السيول والجارى تنفيذها حالياً

– جاهزية أعمال الحماية وكافة المحطات وجسور الترع المصارف لمجابهة موسم السيول والأمطار

– التصدى لكافة أشكال التعديات على نهر النيل والترع والمصارف لضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية

عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل إجتماعها الدورى برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى ، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومى لبحوث المياه ، لمتابعة موقف إيراد نهر النيل للعام المائي الحالي وتأثيره على إجمالي الموارد المائية في مصر ، والآليات المتبعة لإدارة وتوزيع المياه بما يحافظ على المنسوب الآمن لنهر النيل وفرعيه .
وإستعرض الدكتور عبد العاطى خلال الإجتماع سيناريوهات التعامل مع فترة أقصى الاحتياجات القادمة بالتزامن مع بداية العام المائي القادم بأعلى درجة من الكفاءة، مع الإعداد لتلبية الاحتياجات المائية للموسم الزراعي خلال الصيف المقبل.
كما استعرض الدكتور عبد العاطى أيضا الإجراءات المتبعة لمواجهة موسم الأمطار والسيول ، ومتابعة موقف تنفيذ مشروعات الحماية من أخطار السيول والجارى تنفيذها حالياً ، مشدداً على ضرورة المرور والمتابعة المستمرة لمنشآت الحماية من مخاطر السيول والتأكد من جاهزيتها لإستقبال الأمطار ، والتأكيد على جاهزية قطاعات وجسور الترع المصارف لمجابهة أي طارئ ، وجاهزية كافة المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها ، ووحدات الطوارئ النقالي عند المواقع الساخنة ، مع الحفاظ على المناسيب الآمنة بالترع والمصارف لمواجهة أية إزدحامات فى المجاري المائية.
هذا وتواصل وزارة الموارد المائية والرى بكافة أجهزتها التصدى لكافة أشكال التعديات على نهر النيل والترع والمصارف بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة ، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للحفاظ على المجارى المائية من التعديات والتلوث، وذلك للحفاظ على المجارى المائية وضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية وتحسين الخدمات المقدمة لجموع المنتفعين وحماية أملاك الدولة على المجاري المائية.
ووجه الدكتور عبد العاطى بضرورة أن تكون اللجنة في حالة إنعقاد مستمر لإتخاذ ما يلزم من إجراءات للتعامل مع إيراد النهر ومتابعة الموقف المائى ومواجهة موسم الأمطار والسيول .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى