أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعةمحاصيلمياه ورى

لتلافى مخاطر سد النهضة .. نقابة الفلاحين” تطرح 5 حلول للحد من تأثير الفقر المائي

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان مصر تعيش الان تحت خط الفقر المائي المحدد عالميا ب1000متر مكعب للفرد سنويا لافتا ان حصة مصر من مياه نهر النيل 55.5 مليار متر مكعب سنويا وتستخرج نحو5 مليار متر مكعب مياه جوفيه ومطريه وتقوم بتدوير ما يقارب 20مليار متر مكعب لاعادة استخدامها ونصيب الفرد الان لا يزيد عن600متر مكعب سنويا مما ينذر بالخطر في حالة تاثر حصة مصر المائيه نتيجة بناء سدود علي منابع النيل او الاهمال في الحفاظ علي المياه الجوفيه والاستفاده القصوي من مياه الامطار القليله في ظل الزياده السكانيه الرهيبه والأخطار التي تواجه مياه نهر النيل

واضاف ابوصدام انه يوجد حلول كثيره للاستفاده القصوي من كل قطرة مياه اولها الحفاظ علي المياه المتاحه من التلوث وتطهير الترع والمصارف من الحشائش المائيه

ثانيا ضرورة التوجه للزراعه بالطرق الحدبثه مع تغيير نظم الري من الغمر الي طرق الري الحديثه(كالري بالتنقيط او الري المحوري بنظام البيفيد او الري بالرش. )

ثالثا اعادة هيكلة التركيبه المحصوليه بالحد من زراعة الاصناف الزراعيه شرهة استهلاك المياه كالارز والقصب والموسم والبرسيم واشجار الفيكس )

رابعا الاتجاه الي عدم التبذير في استخدام المياه في المنازل وملاعب الجولف والمزارع السمكيه

خامسا ضرورة الاتجاه الي نظم تحلية مياه البحر والبحيرات المالحه وتدوير مياه الصرف الزراعي والصحي لاعادة استخدامه

واوضح عبدالرحمن انه وفي اطار خطة التقشف المائي لابد من الدفاع بكل شراسه عن حقوق مصر المائيه من نهر النيل والاتجاه بكل السبل نحو الحد من اهدار المياه وتشديد عقوبات المعتدين علي المياه سواء بالتلوث أو التبذير او الاهمال مع توفير كل الالات ومعدات وادوات الري الحديثة بكميات وفيره واسعار مناسبه مع تمويل المزارعين الراغبين في ذلك بالاموال اللازمه باقساط وفوائد بسيطه


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى