لأول مرة .. منتج مصرى لمكافحة أمراض الزبول واعفان الجذور بمحصولى الفلفل والطماطم

أعلن الدكتور أشرف خليل مدير معهد بحوث أمراض النباتات عن توصل الباحث / محمد أحمد الشارونى – المدير الفنى لمعمل النانوتكنولوجى والمواد النانومترية المتقدمة بالمعهد واخرون لابتكار مركب نانومترى يعمل لاول مرة كمبيد فطرى نانومترى فائق الفعالية لمكافحة أمراض الذبول واعفان الجذور على محصولى الفلفل والطماطم. واشار السيد أ.د مدير المعهد انه قد تم ٳجراء كل الدراسات البحثية المعملية والميكروسكوبية الهامة على هذا المركب الفعال بالتعاون بين معمل النانوتكنولوجى بالمعهد وجامعة فالنسيا للعلوم التكنولوجية المتقدمة ومركز تقنيه النانو بدولة اسبانيا وجامعة برمنجهام بالمملكة المتحدة البريطانية .
وقد تم توثيق نتائج هذه الدراسة البحثية على هذا المركب الفعال ونشرها بمجلة :
(Nanomaterials (ISSN 2079-4991 ، ذات معامل التاثير( Impact factor = 4.034 ) ، وهى أحد أهم الدوريات البحثية العالمية المتخصصه فى مجال النانوتكنولوجى وتطبيقاته المتقدمة المختلفة فى شتى علوم الحياه.
وكان عنوان الدراسة : “أستخدام مركب نانومترى مكون من (الكربون+ النحاس) كأحد بدائل المبيدات الآمنة لمكافحه ذبول وأعفان جذور الفلفل والطماطم ”
“Reduced Graphene Oxide Nanosheet-Decorated Copper Oxide Nanoparticles: A Potent Antifungal Nanocomposite against Fusarium Root Rot and Wilt Diseases of Tomato and Pepper Plants”
مشددا علي أن معهد بحوث أمراض النباتات يعمل علي دعم شباب الباحثين المتميزين محليا ودوليا بتهيئة المناخ المناسب لهم لدفعهم على الٳبتكار والمنافسة الدولية فى مجال البحث العلمى وبناء تعاون دولى علمى بين مختلف الهيئات البحثية بدول العالم لخدمة الوطن الحبيب مصر وذلك بتوجيهات معالى السيد الاستاذ / السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى والسيد الاستاذ الدكتور/ محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية.
وذكر الباحث أن أهم النتائج البحثية التى قدمتها هذه الدراسة :
1- تخليق منتج نانومترى يعمل لاول مرة كمبيد فطرى نانومترى فائق الفعالية ضد أمراض الذبول وأعفان الجذور لمحصولى الفلفل والطماطم.
2- المنتج النانومترى تم تخليقه من العناصر الغذاية الهامة للنبات (الكربون – النحاس) وذلك لضمان الآمان العالى للمنتج.
3- أثبتت الدراسة ان تركيز 1 ppm من المركب النانومترى كافية تماما لمكافحه مرضى الذبول واعفان الجذور لمحصولى الطماطم والفلفل بكفاءة تصل الى اكثر من % 95 ومعدل اصابة اقل من % 5 وحتى مرحلة جنى الثمار مقارنة بالمبيد الذى يحتاج منه الى جرعة يصل تركيزها الى 2500 مرة ضعف جرعة المركب النانومترى محل الدراسة لاعطاء كفاءة تصل الى حوالى % 70 فقط لاغير ومعدل اصابة % 30.
4- هذا المنتج النانومترى مصنع بخاصية ال “Sustained release” وذلك لضمان تحرره ببطء داخل النبات بفعالية عالية ومستدامة وبشكل آمن لفترة أطول داخل انسجة النبات مما يحمى النبات من الأصابة طوال فترة النمو وحتى مرحلة الاثمار.
5- كما أثبتت الدراسة ان المنتج يعمل كمبيد فطرى وكذلك له دور فعال كمغذى مما انعكس ايجابيا على زيادة معدل الازهار وبالتالى زيادة انتاج محصولى الفلفل والطماطم.

6- أثبتت نتائج الاجهزة الميكروسكوبية عالية الدقة ان المنتج النانومترى لا يتراكم كمتبقيات منه داخل انسجة النبات ولا تؤثر سلبا على صحه النبات بل يبدا النبات فى استهلاكه فى أنشطته الآيضية الهامة للتغذية أى لايوجد لهذا المركب أى سمية.
7- كما اثبتت الأشعة السينية عدم سمية المنتج النانومترى على انسجة النبات باى درجة خلال مراحل عمر النبات المختلفة مع الحفاظ على فعاليته داخل النبات حتى مرحلة جنى الثمار.

ومن جانبه أوضح الدكتور أشرف خليل  مدير معهد أمراض النباتات انه جارى استيفاء اجراءات تسجيل هذا المركب النانومترى كمبيد فطرى نانومترى وذلك بلجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة .

تعليقات الفيسبوك