أخبارزراعة عربية وعالميةشركات

“فؤاد” تبحث مع الاتحاد العربى للأسمدة آفاق التعاون فى مجال حماية البيئة..صور

هدفنا بناء قدرات العاملين بصناعة الأسمدة وتعريفهم بقانون المخلفات الجديد .. والتحول نحو الأسمدة الصديقة للبيئة

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة السيد المهندس رائد الصعوب الأمين العام للإتحاد العربى للأسمدة والمهندس شريف الجبلى رئيس لجنة تسيير مكتب الالتزام البيئى باتحاد الصناعات المصرية لبحث سبل التعاون فى مجال حماية البيئة و ذلك بحضور عدد من قيادات الوزارة المعنية .
وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الإجتماع تناول سبل دعم التعاون بين الإتحاد العربى للأسمدة ووزارة البيئة لبناء قدرات العاملين بالشركات المصرية الأعضاء بالإتحاد فى مجال التشريعات البيئية والتحول نحو الأسمدة الصديقة للبيئة للرقى بالعنصر البشرى وتأهيل الكوادر البشرية بالشركات الأعضاء.
وأوضحت وزيرة البيئة أن الوزارة على استعداد لبناء قدرات العاملين بصناعة الأسمدة وتعريفهم بقانون المخلفات الجديد وسبل الاتجاه نحو حماية البيئة بالإضافة إلى إمكانية التعاون مع الإتحاد و الاستفادة من خبراته فى اعداد دراسة اقتصادية لتحديد سبل دعم الأسمدة الناتحة عن مصانع تدوير المخلفات “الكمبوست” لتكون اكثر رواجا سواء من خلال تعديل السياسات او الحوافز بالاضافة الى العمل على تحسينها و رفع جودتها.
وأكد المهندس رائد الصعوب على سعى الإتحاد العربي للأسمدة على مدى مسيرته نحو تطوير آلياته وبرامجه وفق المستجدات والتحديات التي تواجه هذه الصناعة بالإضافة إلى مواكبة المستجدات على الساحة الدولية بغرض رفع الكفاءة وتحسين الأداء والارتقاء بتلك الصناعة على أسس علمية في مجال الطاقة، وحماية البيئة، وتحسين وتقنين استخدام المياه والصيانة وتطوير أساليب الإنتاج و خاصة فى ظل الإتجاه للتحول لاستخدام الأسمدة الصديقة البيئة كأحد أهم الاتجاهات العالمية.
و أوضح الصعوب على إمكانية قيام الإتحاد بإطلاع الوزارة على الخبرات الحديثة لشركات الأسمدة بالدول الأخرى فى الخلط بين الأسمدة التقليدية و الكمبوست للاستفادة منها كأدلة ارشادية بالإضافة الى العمل على اعداد ادلة مصرية فى هذا الشأن.
وقد قدم المهندس رائد الصعوب الأمين العام للإتحاد العربى للأسمدة درع تكريم للدكتورة ياسمين فؤاد لجهودها فى حماية البيئة.
جديرا بالذكر ان الاتحاد العربى للاسمدة يضم تحت مظلته نحو 42 شركة من مختلف الدول العربية منها 18 شركة مصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى