على عهدة نقيب الفلاحين : مصر تحقق3% فقط من الاكتفاء الذاتي من الزيوت

قال الحاج حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب عام الفلاحين أن مصر تعاني نقصا شديدا في الزيت بسبب قلة المحاصيل الزراعية الزيتيه والتحول نحو زراعات اخري اكثر ربحيه للمزارعين في ظل غياب الدورة الزراعيه

وأضاف ” أبو صدام ” أن مصر تستورد نحو 97% من احتياجتها من الزيوت وان آخر بيانات صدرت عن الجهاز المركزي للتعبئة العامه والإحصاء اشارت إلي ارتفاع واردات مصر من الزيوت وبلغت قيمتها 71 مليون دولار مقابل 51 مليون دولار خلال نفس الفتره في العام الماضي

وأوضح “أبوصدام ” ان سبب عزوف الفلاحين عن المحاصيل الزراعية الزيتيه يكمن في انخفاض العائد الاقتصادي لها بالمقارنه بالمحاصيل الاخري وكثرة الامراض التي تتعرض لها هذه المحاصيل في الفتره الاخيره ، مشيرا إلي أن أهم المحاصيل الزيتيه التي تزرع في مصر هي السمسم وعباد الشمس والذره والقطن وفول الصويا بالاضافه الي الكتان و الزيتون والنخيل والكانولا

واوضح نقيب الفلاحين  ان معظم هذه المحاصيل تزرع بمساحات صغيره بالاضافه الي قلة الشركات والمعاصر التي تعمل في انتاج الزيوت متابعا ان حل مشكلة الفقر الزيتي التي تعيشه مصر فيتشجيع المزارعين علي التوسع في زراعة المحاصيل الزراعية الزيتيه وعلاج نظم تسويقها والعمل علي زيادة العائد الاقتصادي منها مع توفير الدعم الارشادي للمزارعين وتوفير التقاوي والمبيدات التي تعالج الامراض وتقضي علي الحشرات التي انتشرت في الاونه الاخيره

تعليقات الفيسبوك