أخباررئيسيمحاصيل

عبد الحميد الدمرداش :خطة لزيادة الصادرات الزراعية إلى 3 مليارات دولار سنويا

انتهى المجلس التصديرى للحاصلات الزراعى من وضع خطة شاملة تستهدف زيادة الصادرات الزراعية لنحو 3 مليارات دولار سنويا، خلال الثلاث سنوات المقبلة.

وقال المهندس عبد الحميد الدمرداش عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب ورئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية أن الصادرات بلغت 2.2 مليار دولار العام الماضى. وشدد على ضرورة قيام وزارة الزراعة بمساعدة المجلس لتسجيل كافة المزارع التى تقوم بأعمال تصدير للخارج، بحيث يقوم المجلس بتقديم توجيهات لها حول آليات التصدير، وأهمية جودة المنتجات واتفاقها مع المعايير الدولية فى سلامة الغذاء.

وأكد الدمرداش على ضرورة حصر كل المزارع لمتابعتها بصورة مستمرة وأيضا مراعات الخضر، لافتا أن بعض مشاكل التصدير نتيجة تسرع بعض المزارعين فى جنى المحصول مما يترك بقايا مبيدات كما حدث فى منتج الفلفل المصدر لأمريكا.

وأوضح ” الدمرداش”، إن حجم الصادرات المصرية من الخضروات والفاكهة وصل إلى 3.7 مليون طن سنويا، بواقع زيادة 4% عن العام الماضى، وذلك حتى نهاية شهر يوليو الماضى.

وأوضح أنه تم موافاة جميع المصدرين والقائمين على العملية التصديرية لمنتجات الحاصلات الزراعية، بالمنظومة الجديدة لعمليات إنتاج وتصدير محاصيل الخضر والفاكهة إلى الأسواق الخارجية.

ونبه إلى أن ذلك يأتي بهدف ضمان سلامة المنتجات المصدرة، والتأكد من التزامها بالاشتراطات الفنية، خاصة فيما يتعلق بمتبقيات المبيدات والتي كانت سببًا رئيسيًا في فرض حظر من قبل بعض الدول، على عدد من حاصلات مصر الزراعية.

وأكد “الدمرداش” أنه تم تطبيق هذه المنظومة على صادرات مصر من العنب هذا الموسم كمرحلة تمهيدية لدول المجموعة الأوروبية ومنطقة جنوب شرق آسيا وأمريكا، مؤكدًا أنه منذ تم تطبيق هذا القرار لم يتم رصد أي مخالفات بشأن شحنات العنب المصدرة إلى الخارج، وهو الأمر الذي يؤكد التزام الشركات المصدرة بتطبيق هذه المنظومة الجديدة.

وأضاف رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أنه تم إضافة “الفراولة والفلفل” بدءً من الموسم التصديري القادم، والذي من المقرر أن يبدأ خلال الشهور القليلة المقبلة، فضلًا عن دراسة إدخال الطماطم والجوافة أيضًا.





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى