أخباررئيسيمحاصيلمياه ورى

بالصور ..عبد الحميد الدمرداش: تعميم الرى بالتنقيط لمواجهة تحديات نقص المياه

أكد المهندس عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية وعضو مجلس النواب ورئيس مجلس إدارة مزارع الدمرداش أن الاتجاه لتحويل انظمة الرى لتكون بالتنقيط بدلا من الغمر يمثل أحد الحلول المهمة لمواجهة تحديات مسألة المياه التى تواجهها مصر  ، مشيرا إلى أنه بدأ فى تنفيذ مشروع لتحويل مزرعة ” الدمرداش” بكفر الشخ من الرى بالغمر إلى الرى المتطور .

وقال ” الدمرداش” فى تصريحات خاصة لـ” بوابة  الزراعة ” أن  اجمالى المساحة التى تم تحويل نظام الزراعة بها إلى الرى بالتنقيط  تبلغ نحو 150 فدان كمرحلة أولى  ، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة تتطلب من الحكومة السعى بجدية للتوسع فى أنظمة الرى المتطور .

ولفت ” الدمرداش” إلى أنه من الممكن مواجهة مشكلة التمويل التى قد تواجه بعض أصحاب مزارع الفاكهة والبساتين من خلال تشجيع البنوك على الدخول كممولين لهذه النوعية من المشروعات ، كما أن البنك الزراعى سيكون له دور أخر يتصدر قائمة البنوك الداعمة لهذا التوجه .

وأشار المهندس عبد الحميد الدمرداش إلى أن التحديات المائية التى تواجهها مصر تحتم علي الحكومة تشجسع المزارعين على التوسع فى تعميم واستخدام طرق الرى الحديثة والمتطورة ، وهو ما يستدعى تبنى برامج لتقديم الخدمات الفنية والاستشارية عبر شبكة المعاهد والمراكز البحثية التابعة لوزارة الزراعة .

ونبه ” الدمرداش “إلى أن من بين التحديات التى تواجه التوسع فى أنظمة الرى بالتنقيط خاصة فى بساتين الفاكهة مسألة التمويل ، ويمكن التغلب عليه عبر تقديم حزمة من التسهيلات الائتمانية بفوائد بسيطة عبر البنك الزراعى او البنوك الحكومية .

وأضاف رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية إلى أن القطاع الخاص حريص على تطبيق أحدث التقنيات المستخدمة فى الزراعة للوصول إلى أعلى أنتاج وإنتاجية ممكنة ، بجانب ضمان منتج مطابق للمواصفات والاشتراطات الخاصة بالأسواق العالمية ، لافتا إلى أن النسبة المخصصة للتصدير من مزارع ” الدمرداش ”  تبلغ نحو 70% لسد احتياجات الأسواق الخارجية وضمان التنافسية فى هذه الأسواق وفتح أسواق جديدة ، مقابل 30 % يجرى طرحها فى السوق المحلى .

وأشارالمهندس عاطف عبد الله مدير مزارع الدمرداش إلى ان إجمالى المساحة المنزرعة بمحاصيل الفاكهة التى  تم تحويلها من نظام الرى بالغمر إلى الرى بالتنقيط تبلغ 110 فدان موزعة ما بين 50 فدان خوخ و40 فدان موالح و40 عنب ، فى حين تتوزع باقى المساحة على مبانى ومنشآت إدارية وخدمية .

وقال “عبد الله” أنه مزراع ” الدمرداش” تطبق احدث الطرق فى المعاملات الزراعية لضمان التوصل لانتاج خالى من أى متبقيات للمبيدات ، مشيرا إلى تمتع منتجاتنا بسمعة ممتازة سواء فى السوق المحلى أو أسواق التصدير .

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى