أخبارخدماترئيسيمنوعات

«عاشقة مصر».. «المنصوري»: الجناح المصري في أكسبو دبي يخطف الأنظار.. صور

خطفت مصر أنظار العالم بجناح مبهر فى فعاليات «إكسبو دبي2020» تمثل في الإقبال الكبير من الزائرين منذ اليوم الأول لافتتاح المعرض، وهو ما يعكس ثقل مصر ومكاناتها على المستويين الإقليمي والعالمي، بفضل ما تتمتع به من حضارة عريقة ومكانة راسخة، إلى جانب التركيز على مصر المستقبل وأهم الفرص المتاحة أمام المستثمرين في كافة القطاعات.

من جانبها أشادت عاشقة مصر مصممة الأزياء العالمية الإماراتية منى المنصوري بالجناح المصري في اكسبو دبي مؤكدة أنه جناح كبير وعملاق، وأتاح الفرصة لاستعراض تاريخ مصر، بين الماضي والحاضر والمستقبل، ويضم مفردات كثيرة خاصة بالشأن الاجتماعي، والديني، والاقتصادي، والسياحي، والمرأة، والشباب، والرياضة، والثقافة، وذوي الهمم، والصحة، والتعليم.
وقالت «المنصورى» أن وصول تابوت الكاهن الفرعوني «بسماتيك»، للجناح المصري داخل المعرض، يعكس العقلية العقبرية التى تدير مصر خلال الفترة الراهنة لأن هذا التابوت سيكون سببا في الاقبال غير المسبوق على الجناح المصري نظرا لحالة العشق الخاصة التى تسيطر على كل دول العالم تجاه الحضارة المصرية القديمة والآثار الفرعونية، مشيرة إلى أن التابوت المعروض بالجناح المصري في إكسبو عبارة عن تابوت خشبي، يرجع تاريخه إلى 2600 عام، ويعود إلى العصور المتأخرة للأسرة الـ26، ويعكس رسالة القيم المصرية القديمة حسبما أعلنت الصفحة الرسمية للمعرض.
وأضافت أن كل الرسائل التى تبعث بها مصر إلى العالم خلال الفترة الأخيرة تعكس عبقرية العقلية المصرية التى تدرك جيدا ما يحتاجه العالم فتقدمه له بطريقة جذابة ومبهرة.
ووجهت منى المنصوري الشكر للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفي وزيرى على المجهود الجبار الذي يقوم به في أعمال الكشف والتنقيب لسبر أغوار الحضارة المصرية القديمة خاصة وان الاكتشافات الأخيرة التى تمت في الأقصر أو في منطقة سقارة كانت حديث وسائل الاعلام العالمية لفترات طويلة وهو ما يعني تقديم دعاية مجانية لمصر في كافة أنحاء العالم المهتمة بالحضارة المصرية القديمة مشيرا إلى أنه أعاد الحديث عن الآثار المصرية القديمة في جميع أنحاء العالم حتى في فترات الحظر والإغلاق التى سيطرت على العالم منذ ظهور جائحة كورونا وتسببت في أضرار اقتصادية كبيرة على كل القطاعات وفي مقدمتها قطاع السياحة بسبب القيود المفروضة على السفر .

يذكر أن الجناح المصري يقع على مساحة 3000 متر مربع ويتكون من 3 طوابق، ومقسم على 14 منطقة، بها عدد مناسب من شاشات العرض، تزيد على 65 شاشة، وأول منطقة هي منطقة المقدمة، ويتم فيه استعراض ما سيشاهده الزائر في باقي المناطق، وبعد ذلك يتم استعراض الموقف فيما يتعلق بعدد من المجالات الحيوية داخل مصر، والتطورات التي حدثت بها؛ مثل قناة السويس، والهيئة الاقتصادية لقناة السويس، والمدن الجديدة والذكية، والعاصمة الإدارية، ويستطيع الزائر معرفة كل ما هو موجود في الجناح المصري خلال مدة تراوح بين 33 -37 دقيقة.
ويضم المعرض منطقة للترفيه، وتجربة سياحية رائدة من نوعها، حيث يتجول الزائر في غرفة من 36 متراً لمدة 3 دقائق محاطة بالشاشات، يعيش خلالها تجربة سياحية، ويسير داخل الهرم ومعبد أبوسمبل بشكل افتراضي.
وينقسم الجناح إلى أقسام متخصصة، تجيب عن أسئلة الذين يريدون الاستثمار في مصر، والذين يريدون زيارة مصر، بجانب 103 فعاليات تقام خلال الـ6 أشهر، معظمها فعاليات اقتصادية وتجارية، وندوات، وعرض مشروعات استثمارية، بحضور متخصصين، ورجال أعمال من مصر، ومن العالم، لإبرام صفقات تجارية.


زر الذهاب إلى الأعلى