رئيسيغير مصنف

طوارئ فى ” الزراعة” و” الصحة” لمواجهة “حمى الضنك”

قررت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى  “ممثلة فى الإدارة المركزية لمكافحة الأفات الزراعية ” تنفيذ  خطة بالتعاون مع وزارة الصحة استهدفت منطقة الغابة الشجرية، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة الغردقة، لمواجهة انتشار البعوض المسبب لـ”حمى الضنك”، تأتي هذه الحملة بتكليف من الدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة، وتنسيق مع محافظة البحر الأحمر.

وقال الدكتور ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة، في تصريحات صحفية، الأحد، إن إمكانات الإدارة تم توجيهها بالكامل للحيلولة دون انتشار البعوض المسبب لـ”حمى الضنك”، حيث تم توفير المعدات اللازمة، وكذلك توجيه فريق عمل متكامل من مهندسين وعمالة فنية مدربة ومتخصصة لعملية التطهير، حيث تم توفير مواتير “التايفون” المحمولة على السيارات، وكذلك المواتير الظهرية لاستخدامها في عمليات الرش والتطهير، وسيتم المتابعة الدورية أول بأول لأية مستجدات.

 

وأضاف “السباعي”، أن هناك مجموعات عمل بالتعاون مع مسؤولى محافظة البحر الأحمر بالغردقة تعمل حاليا على مكافحة بعوضة المسبب لـ«حمى الضنك»، كما تم الاستعانة بالإدارة المركزية لمكافحة الجراد، لرش الغابة الشجرية بالغردقة التي تروى بالصرف الصحي، والبرك والمستنقعات، بالإضافة إلى رش محطة معالجة الصرف الصحي، وهى أهم بؤرة إصابة كإجراء احترازي، مشيرا إلى أن المبيدات التي تستخدم فى عمليات الرش لمكافحة البعوض لدى مديرية الصحة والزراعة والطب الييطري منها مخزون كبير، وهي عبارة عن مبيدات صحة عامة.

يشار إلى أن مدن محافظة البحر الأحمر وخاصة القصير والغردقة وسفاجا، تشهد انتشارا كبيرا لفرق رش المبيدات، لمواجهة البعوض والحشرات الضارة المسببة لحمى الضنك، بجانب حملات النظافة المكثفة وردم البرك والمستنقعات، وكذلك تغير خزنات المياه القديمة على نفقة المحافظة بالقصير





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى