أخبارمقالات

صديقة حسين تكتب : منتدى الشباب منصة حوار دولية

من الممكن الآن أن نقول اننا بالفعل فى الجمهورية الجديدة بعد ناشاهدناه فى منتدى شباب العالم فى نسخته الرابعة بمدينة السلام شرم الشيخ فما لمسناه من حضور شبابى عالمى راقى مثقف واعى بكل القضايا فى جميع أنحاء العالم وماتم من نقاشات وطرح الرؤى والأفكار بطريقة مبهرة بناءة وفعالة فى ظروف بالغة الصعوبة مع انتشار الجائحة ووسط إجراءات احترازية تفوق الخيال فكان السؤال الأهم
ماذا بعد كورونا ؟

ورغم كل هذه الظروف فإن الشباب من كل أنحاء العالم تحدوا هذه الجائحة وحضروا وفتحوا للعالم طاقات الامل والنور من خلا ل التفاعل مع الحوارات وورش العمل بشكل جاد ومثمر لطرح حلول لكثير من المشاكل والقضايا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية فقد أصبح للشباب اليوم منصة حوارية مهمة وأصبح التطور فى الشكل والمضمون من الفكرة المصرية الخالصة التى عبرت القارات وجمعت الشباب من كل الالوان والأجناس وأصبح الحلم حقيقة وهنا يبرز سؤال مهم جدا

هل من الممكن أن نطلق على هذا المنتدى لشباب العالم أنه منصة دولية غير رسمية توازى الأمم المتحدة نأمل أن يتحقق ذلك !!!!!
فهذا الأمر حتم على إدارة المنتدى ضرورة العمل الجاد والمستمر وتحويل توصيات المنتدى إلى واقع ملموس وهذا ماحرص عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي على أن يؤكده فى ختام أعمال منتدى شباب العالم بنسخته الرابعة فقد عبر الرئيس عن امتنانه بخروج المنتدى بهذا الشكل الحضارى ورقة

وقال إن مصر التى وهبها الله عبقرية المكان وجعل على أرضها لبنة الحضارة الاولى وشكلت شخصيتها فى التنوع والتعدد فمصر دائما داعية للسلام ومن افكار وابداعات شباب العالم الهمتنا أفكارا وسبلا حديثة نحو عالم أفضل وقد اجتمعنا من أجل الإنسانية ومستقبلها فمصر الجديدة هى دولة مدنية حديثة تمتد جذورها للبناء والإعمار إلى محيطها الذى حولها واعلن الرئيس فى خطاب أمام المنتدى توصياته وقال لقد توافقت الأفكار والرؤى وتبلورت فى مجموعة من التوصيات أهمها
اعلان عام 2022 عاما المجتمع المدنى وتقوم إدارة المنتدى مع المؤسسات المعنية بإنشاء منصة حوار فاعلة مع مؤسسات الدولة مع المجتمع المدنى المحلى والعالمى

حاضنة عالمية لرواد الأعمال

تكليف إدارة المنتدى بإنشاء حاضنة عالمية لرواد الأعمال بالتنسيق مع رئاسة مجلس الوزراء مع التوسع مع شركاء التنمية
تكليف إدارة المنتدى بتكوين مجموعات شبابية للمشاركة الفورية والاعداد لقمة المناخ التى ستعقد نوفمبر القادم فى مدينة شرم الشيخ
تكليف إدارة المنتدى بإطلاق حملة فورية دولية للتعريف لقضايا الموارد المائية
وتكليف إدارة المنتدى بإعداد تصور لتحقيق امتداد افريقى للمبادرات التنموية المخصصة فى مصر
تأسيس منصة تضمن التمويل اللازم لمسار الإعمار فى الدول التى تحتاج الاعمار من جراء الحروب والإرهاب
اطلاق استراتيجية دولية تعزز التضامن الانسانى والاجتماعى
اعداد نظام للحوكمة فى بعض القضايا الاقتصادية
اطلاق استراتيجية تدعم السلام والأمن الدوليين فيما بعد الحائحة
أن شباب العالم يمثل منصة دولية الحوار والنقاش الهادف حول كافة القضايا

الرئيس مع المراسلين الأجانب أبرز مالفت نظرى فى حوار الرئيس عبد الفتاح السيسي فى حواره ورده على المراسلين الأجانب ثقة الرئيس بما لديه فليس لديه ما يخفيه فقد كان واضحا وضوح الشمس واراد أن يقول للعالم احترموا خصوصية مصر فنحن لا نتدخل فى شئون غيرنا
ومن يتحدث عن حقوق الإنسان هل يفترض أنه يحرس على شعبى أكثر منا نحن اعلم بخصوصية الشعب المصرى والنهج الذى تنتهجه الدولة المصرية هى الحفاظ على الإنسان المصرى وعلى لقمة العيش له
الرئيس يواجه المشاكل بشكل إيجابي الشعب استأمنا وادونا الفرصة للتحول للأفضل دون ضغوط خارجية زيادة الرقعة الزراعية إلى 3 ملايين فدان قريبا
اشعر بتفاؤل كبير فى قضية المناخ فالإنسان هو الذى يعمر ويدمر وإذا شعر بالخطر تحمل المسئولية
مصر ملتزمة بالتعاون القانونى بشأن ترسيم الحدود فى شرق المتوسط

ملف سد النهضة

فى ملف سد النهضة والملف السودانى وملف الحريات نحن اعلم ماهو الخير لشعبنا فأهل مكة ادرى بشعابها وقال عن ملف سد النهضة أننا نحرص على حل هذه القضية بالحوار الهادىء بعيدا عن الانفعال وتكلم بصراحة مطلقة أننا منذ 2015اتفقنا على اتفاق أنه لأيتم ملء السد الا بعد اتفاق ملزم لكل الأطراف وانتظرنا سنة واثنين وثلاثة ثم بعد ذلك اتجهنا لمجلس الأمن لأننا أصحاب قضية عادلة حتى نصل إلى قراراو اتفاق بشأن الملء وتشغيل السد

وأكد الرئيس أنه ينظر بكل تقدير وإيجابية إلى التنمية لاسقائنا فى إثيوبيا شريطة ألا يكون على حساب مصر أن مصر ليس لديها سوى الشريط النهرى الممتد من اسوان إلى الإسكندرية وهو يمثل 5/وباقى مصر 95/ارض صحرواية ولتغظيم الاستفادة من كل نقطة مياه نحن من أوائل الدول التى عملت مشاريع لإعادة تدوير المياه وتحسينها

فى مسألة الإرهاب

من اهم الرسائل التى قالها الرئيس السيسى عن الإرهاب آن  الإرهاب هو أخطر معوقات استقرار القارة الأفريقية فالارهاب آفة مدمرة لمستقبل الشعوب نحن محتاجين التعاون مع اشقاؤنا لمحاربة ومكافحة الإرهاب التطرف لا احد يمتلك أن يجعل الآخر يؤمن اولا فالإيمان فى القلب
أما عن سؤال عن مزاعم انتهاك حقوق الإنسان طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى منهم كشوف بما قالوا عنه عن مزاعم الاختفاء القسري أو الحبس وسوف نحقق وأكد أنه قد فعل ذلك فى المؤتمر الأول للشباب الوطنى وقال اعملوا لجنة ونرى الحقاىق ولكنى لم اترك بلدنا الضياع وقال هو انتوا خايفين على بلدنا أكثر مننا محدش يعرقلنا بهذا الكلام هو انتوا هو انتوا هتحبوا شعبنا أكثر منا لن نتركها للضياع تحدث الرئيس بكل شفافية وصراحة وثقة كاملة فالرئيس عبد الفتاح السيسى دائما يكرر أنه لا يخشى أحدا الا الله وهو لبلده وشعبه
وقد كان لقاء الرئيس بالمراسلين الأجانب لقاءا مثمرا تحدث بقلب مفتوح وصدر رحب وأكد أن مصر تقف على أرض ثابتة ومصر تمد يدها للدول العربية والإفريقية والعالم أجمع فمصر فى الجمهورية الجديدة منفتحة على العالم

بانوراما منتدى شباب العالم فى نسخته الرابعة

السيدة انتصار السيسى تفقدت معرض حياة كريمة ومعرض تراثنا وصناع الخرف اليدوية واشادت بهم

الأزهر الشريف شارك بجناح لتعريف المشاركين فى المنتدى بدورالازهر خاصة أنه يستهدف التفاعل مع شباب العالم لبناء السلام ومكافحة الإرهاب
وظهر دور مرصد الأزهر للوصول إلى أكبر عدد من دول العالم من خلال 300 كتابا ب13لغة لأن دور مرصد الأزهر دور توعوى من خلال 30اصدار لمرصد الأزهر و120اصدارا لمركز الأزهر لتصحيح الأفكار المغلوطة عن الأزهر
حياة كريمة مشروع ملهم العالم كله نبع من اول مؤتمر الشباب الوطنى مشروع حياة كريمة ليس هناك مشروع مثيل له فى العالم إعادة إحياء القرى بشكل أدمى من الجوانب وهو نموذج يحتذى به فى العالم كله اشادات عالمية وعربية وافريفية بحياة كريمة
جناح معرض مصر سيناء ضمن فاعليات منتدى شباب العالم

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى