أخباررئيسيمنوعات

صدق أو لا تصدق.. قصة أول عائلة زرعت المكرونة الاسباجيتى !! صور

فى وقت من الأوقات ومع بدء دخول ” المكرونة” إلى مصر والدول العربية  وقبل أكثر من 150 سنة، كان البعض يعتقد أن ” المكرونة” وعلى اعتبار أنها أكلة ايطالية شهيرة  يتم زراعتها ، وظل هذا الاعتقاد لفترة طويلة وربما حتى اليوم ، وغالبا ما يتم تداول مسألة زراعة المكرونة من جانب بعض الحمقى ومدعى الثقافة عندما يجلسون وسط حلقة من  البسطاء لإثارة استغرابهم وجذب انتباههم  !

والمؤكد أن المكرونة لا يتم زراعتها وإنما يتم صنعها من القمح أو الأرز ولها عدة طرق فى الطهى والأكل .

المكرونة وكذبة أبريل

ومن القصص التاريخية الطريفة المرتبطة بالمكرونة بمناسبة كذبة أبريل ، ما بثته هيئة الإذاعة البريطانية عام 1957 .

فقبل سنوات طويلة بثت القناة البريطانية العريقة خبرًا مفاده أنه بفضل الشتاء المعتدل والقضاء على سوسة المكرونة، سيتمكن المزارع السويسري على حدود سويسرا وإيطاليا، من جني محصول وفير منها هذا العام.

ولم تقف الخدعة هنا، إذ أن البي بي سي قامت ببث لقطات مرافقة للخبر، تظهر الفلاحين وهم يسحبون خيوط الاسباكيتي، أسفل الأشجار.

والغريب أن هناك من صدق الكذبة واتصل ليسأل ويستفسر كيف بالإمكان زراعة المكرونة.

وقامت “بي بي سي” بنشر قصة العائلة التي نجحت في زراعة الاسباجيتي وتقوم حالا في حصاد منتج الزراعة من الاسباجيتي وتلقت الإذاعة الكثير من التليفونات حول كيفية الزراعة الاسباجيتي و أجاب المذيع ”  قوموا بوضع عود المكرونة في علبة من صلصة الطماطم و تأملوا  النتيجة”.

وتلقت الإذاعة بعض المكالمات التلفونية التي شككت في الأمر وأكدت أن هذا غير معقول حدوثه ولكن الغريب أن المكالمات التي تريد معرفة المزيد من الخدعة كانت الأكثر.

الأطفال الأكثر تصديقا :

ولعل الأطفال أكثر من “يؤمن بزراعة المكرونة”، ففي أحد الفيديوهات الذي نشر على يوتيوب على قناة “فارولاند” للأطفال، يتم سؤالهم حول زارعة المكرونة، فتأتي إجابتهم بشكل قاطع “أنها تزرع.”

وليس معروفا من أين جاءت فكرة زراعة المكرونة، وهل يتعلق ذلك بكونها مثل بعض المأكولات كالأرز مثلا الذي يطهى على النار، أم لسبب آخر.

وقد اعتقد الكثير من البسطاء أن المكرونة يتم زراعتها ! وظل هذا الاعتقاد سائدا لفترة من الزمن، وهذا طبعا غير صحيح لأن المكرونة يتم صنعها كما ذكرنا سابقا من القمح الصلب أو الأرز وتطهى في الماء أو المرق.

لذلك ضرب المثل “نحن لا نزرع المكرونة” لأن الإنجازات والأشياء الصعبة مثل المكرونة لم يتم زراعتها ولا يمكن ذلك أبدا كما يعتقد بعض السذج. كما يقال هذا المثل أيضا للأشخاص الفاشلين الذين هم أشبه بمن يحاول زراعة المكرونة وطبعا لن يحصدوا شيئا من ورائها


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى