أخبارمجتمع الزراعة

شكرية المراكشى : مصر تملك مؤهلات وقامات علمية في جميع المجالات الزراعية . ..صور

شددت الدكتورة شكرية المراكشى  رئيس شركة ايروجيت للتنمية الزراعية  على ضرورة تضافر جهود العلماء  لوضع حلول مناسبة لمواجهة المشاكل التي تعوق التنمية الزراعية وخاصة بالنسبة للزراعات البديلة في المناطق المستصلحة حديثا من اجل زيادة الانتاج الزراعي والوصول الى زراعات نظيفة وآمنة ، مشيرة إلى  أن مصر من الدول التي تمتلك مؤهلات وقامات علمية في جميع المجالات الزراعية .

وقالت الدكتورة المراكشى  أمام الملتقى الملتقى العلمى للتنمية المستدامه ونظم الرى البديله  أمس الثلاثاء  تحت رعاية شركة ايروجيت وجمعية تنمية وتطوير الصادرات هيا والمعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات وشبكة إعلام المرأه العربية  أنه بالعلم تعلو الهمم وبالعلم  أيضا تبنى الامم وترتقي المجتمعات وتواجه العقبات ويتم القضاء  على التخلف والرجعية والفقر والجه ، كما ان أن العلم هو العمود الاساسي في تطور المجتمع وبه نتخلص من التبعية الفكرية …

 

وأضافت قائلة : انا اليوم وامام هذا الجمع المميز من صفوة العلماء المصريين والمسؤولين المحبين لبلدهم اشعر وكاني أمسكت النجوم بيدي من اعلي برج بني في التاريخ – في مصر- هذا البلد العريق ذو الحضارة العريقة -واننى ان كنت تونسية الجنسية فانا مصرية الهوى والانتماء، احب هذا البلد .. فهو قدري ….واحب اهله وأسعى الى الاستثمار في مصر بكل ما أملك…واضخ من روح العلم ومناهجه واسسه وتطبيقاته .لمواءمة العصرومتابعة التغيير والتطور في كل المجالات التي تخص الزراعة تحت اشراف علماء مصريين يجري في عروقهم الانتماء لوطنهم مصر .

واواصلت المراكشى قائلة : عتقد انني وصلت الى نجاحات خاصة في بعض الزراعات مثل ادخال زراعات الكينوا في مصر وسوف نسعى الى زيادة المساحات من هذا المحصول ومن محاصيل اخرى بديلة تحقق التنمية الزراعية وتساعد على زيادة دخل الفلاح ، فالزراعة – هي اقدم صور الحياة- والعمل في هذا المجال بالطرق العلميةبدءا من انظمة الري الحديثة والتخلص من اهدار المياه واستجلاب البذوروالشتلات الصالحة او انتاجها ومواجهة افات الارض والنحاصيل والثمار باسلوب علمي رشيد وآمن وقبل هذا كله التعامل مع الارض. – هذا الكنز الحقيقي- بما يليق بها من اساليب الصيانة والخصوبة والسلامة والعافية بعيدا عن المبيدات المسرطنة واساليب الاستغلال السيئة لما تمثله هذه الارض – الدائمة والمستصلحة – من آمومة خالدة العطاء- ما دمنا قادرين على صيانتها والمحافظة عليها بالعلم .

 

وأوضحت الدكتورة شكرية المراكشى أن الصناعة بدورها تحتاج الي هذا العلم الذي يطور في مصانعها واساليب انتاجها واستخدام الوسائل المبتكرة في مضاعفة الجهد والطاقة والعائد ، اما المال فهو الركن الاخير في هذه المنظومة للتنمية المستدامة حيث يكون النهوض بالوطن في طليعة احلام وآمال ومشروعات كل مستثمر تملأقلبه الوطنية وحبه لوطنه فيكون العلم والمال ومتخذو القرار في مسيرة واحدة جنبا الي جنب وقد اجتمع اليوم في هذا الملتقي العلمي الاركان الثلاثة

وقد شهد الملتقى الملتقى العلمى للتنمية المستدامه ونظم الرى البديله عرض فيلم تسجيلى عن تجربة د. شكرية المراكشى الرائدة فى الزراعات الملحيه وغير التقليدية فى الاراضى الصحراوية .

يشار إلى أن الملتقى العلمى للتنمية المستدامه ونظم الرى البديله شهد حضورا مكسفا من خبراء وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية وممثلين ن القطاع الخاص  تحت رعاية شركة ايروجيت وجمعية تنمية وتطوير الصادرات هيا والمعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات وشبكة إعلام المرأه العربية

وقد حضر وشارك فى الملتقى اكثر من 250 شخصية منهم :الدكتور عادل عبد العظيم نائب رئيس مركز البحوث الزراعية نائبا عن وزير الزراعة والدكتور ابراهيم محمد محمود رئيس قطاع تطوير الرى نائبا عن وزير الرى والمستثمرين والدكتور السيد خليفه نقيب الزراعيين وحسين ابو صدام نقيب الفلاحين كما حضره د. محمد وجيه رئيس الاكاديمية الكنديه للعلوم والدكتور صلاح يوسف وزير الزراعة الاسبق والدكتور ياسر عبد الحكيم المستشار العلمى للمشروع القومى للزراعات المحميه والدكتور محمد الفرجانى مستشار رئيس مجلس الوزراء للشئون الزراعية والدكتور محمد عبد المجيد البرعى عميد كلية الزراعة جامعة الازهر ومجلس ادارة الكلية والدكتور اسامه عبد المنعم عميد كلية الزراعة جامعة الزقازيق ومجلس ادارة الكلية والدكتور  صفوت الحداد نائب وزير الزراعة السابق   والفنان محمد ثروت و، بجانب منسق عام الملتقى الدكتور حامد عبد الدايم المتحدث الرسمى السابق لوزارة الزراعة والدكتور سعيد خليل المستشار الفنى لوزير الزراعة الاسبق واستاذ الهندسة الوراثية الزراعية .

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى