أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعةمحاصيلمشروعك

سلطنة عُمان .. تسهيلات لتشجيع الزراعة بقروض 100%من رأس مال المشروع

حوافز للاستثمار في الثروات النباتية والحيوانية والبحرية التي تزخر بها السلطنة

يحظى قطاع الزراعة والأنشطة المتعلقة به بإهتمام واضح وكبير من جانب المسئولين فى سلطنة عُمان ، ويتم تقديم حزمة من التسهيلات والخوافز لتشجيع الاستثمار الزراعى تبدأ بتوفير التمويل الذى تصل قيمته إلى 100% من رأسمال المشروع ويصل إلى 130% للمشروعات التى يتم انشائها خارج مدينة مسقط العاصمة

وكشف تقرير حكومى  أن بنك التنمية العماني يقوم بتقديم قروض ميسرة في حدود (100%) من رأس المال المدفوع في حالة وجود المشروع في محافظة مسقط (ما عدا ولاية قريات) وفي حدود (130%) من رأس المال المدفوع إذا كان المشروع واقعا خارج نطاق محافظة مسقط أو في ولاية قريات وبحد أقصى مليون ريال عماني ويرتفع هذا الحد إلى (3) مليون ريال عماني في حالة الشركات المساهمة العامة التي تطرح (40%) على الأقل من أسهمها للاكتتاب العام.

ووفقا للتقرير تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية بتقديم الدعم المالي والفني لإدخال أنظمة الري الحديثة في المزارع ،بجانب الإعفاء من ضريبة الدخل على الشركات للمشروعات التي تعمل في مجالات إنتاج المزارع ومعالجة منتجاتها ويستمر هذا الإعفاء لمدة 5 سنوات من تاريخ البدء في الإنتاج ويجوز تجديدها بحيث لا يتعدى 5 سنوات أخرى.

كما تتضمن التسهيلات التى تقدمها سلطنةعُمان لتشجيع الاستثمار الزراعى إعفاء هذه المشروعات من الرسوم الجمركية من وارداتها، كما يجوز إعفاؤها من الرسوم الجمركية على المواد الأولية اللازمة للإنتاج والتي لا تتوافر في الأسواق المحلية لمدة 5 سنوات ، ويجوز تخصيص الأراضي اللازمة لهذه المشروعات بمنحها حق الإنتفاع بها أو عن طريق الإيجار لمدة طويلة

وتتولى وزارة الزراعة والثروة السمكية بسلكنة عُمان إمداد المستثمرين بالبيانات والمعلومات والإحصاءات اللازمة والتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الصلة لإنهاء الإجراءات اللازمة للحصول على بعض الخدمات كالكهرباء.

كما تتبنى وزارة الزراعة والثروة السمكية العديد من السياسات والخطط والبرامج لتنمية هذا القطاع وتحقيق التنمية المستدامة فيه، كما أنها شجعت المواطنين والمستثمرين الأجانب على الاستثمار في الثروات النباتية والحيوانية والبحرية التي تزخر بها السلطنة وإقامة مشاريع تختص بهذا الجانب، وتتمثل هذه المشاريع في إنتاج الخضار، ومستلزمات الري الحديثة، والتمور، وبيع المواشي والاستفادة من جلودها ومنتجاتها مثل الألبان والبيض، وفتح مراكز لتقديم الاستشارات الزراعية، وبيع الأسماك وتصديرها للخارج. ومن أجل جذب المزيد من المستثمرين، تقدم الجهات المعنية العديد من التسهيلات والحوافز مثل:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى