أخباررئيسيمياه ورى

سحر نصر: 12.6 مليون دولار من ” التنمية الدولية” لدعم 5 قطاعات بينها الزراعة

وقعت اليوم الأربعاء  الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، و شيرى كارلين، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر، 8 اتفاقيات للتعاون الاقتصادى بين البلدين، بقيمة 121.6 مليون دولار، فى قطاعات الاستثمار والتعليم والصحة والزراعة والمياه.

واشارت الوزيرة، إلى أن هذه الاتفاقيات تأتى نتاج لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، مع الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، فى نيويورك، منذ ايام قليلة، وما تم الاتفاق عليه حول التعاون الاقتصادى بين البلدين، موضحة أن هذا التوقيع تأكيد على العلاقة الاستراتيجية والقوية بين مصر وامريكا، مؤكدة على أن هذه الاتفاقيات مبنية على أولويات الشعب المصرى واحتياجاته ووفق البرنامج الاقتصادى لمصر، ودعم أكثر للمحافظات الأكثر احتياجا، والتمكين الاقتصادى للشباب والمرأة.

وذكرت الوزيرة، أن الوزارة حريصة على التواصل مع الفئات الأكثر احتياجا فى المحافظات خاصة فى الصعيد.

وتضمن الجزء الثاني لاتفاقية الأعمال الزراعية للتنمية الريفية وزيادة الدخول، بقيمة 12 مليون دولار لصالح وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، حيث تهدف الاتفاقية إلى زيادة الدخول وفرص العمل للقائمين على الأعمال الزراعية في المجتمعات المستهدفة في صعيد مصر( بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان) من خلال زيادة الإنتاجية، ودمج المزارعين في الأسواق العالمية البستانية، والتركيز على الفجوات والمجالات الجديدة التي لم تنفذ من قبل.

كما تضمن الجزء الثانى لاتفاقية تحفيز التجارة والاستثمار في مصر، بقيمة 5.1 مليون دولار، إلى الاتفاقية التى تهدف إلى تحقيق النمو الاقتصادي من خلال تحسين بيئة التجارة والاستثمار، وتحسين إنتاجية العمل، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والجزء العاشر لاتفاقية مبادرات الإدارة الحكومية وبرنامج المشاركة، بقيمة 3.6 مليون دولار، لصالح وزارتى العدل والتضامن الاجتماعى والمجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للسكان، من أجل تنفيذ أنشطة مختلفة في مجالات القضاء الجنائي، والقضاء الأسري، وتطوير الإعلام.

من جانبها، قالت  شيرى كارلين، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالقاهرة:”تعكس هذه الاتفاقيات شراكتنا القوية والدائمة وتأثير جهودنا المشتركة فى صالح شعب مصر”.

وأضافت:”نعمل جنبا إلى جنب مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى على تعزيز ركائز الاستقرار والازدهار فى مصر”.

وتابعت:”على مدي ما يقرب من اربعة عقود أقام الشعب الأمريكى شراكات مع الشعب المصرى لتعزيز الاعتماد على الذات، ودعم الاستقرار والنمو الاقتصادى، والحد من الفقر، وقد وفر برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر نحو 30 مليار دولار منذ عام 1978 وحتى الان لدعم وتطوير خدمات الصحة والتعليم والتوظيف للسكان”.





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى