أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمحاصيلمقالات

رسائل الدكتور محمد فيهم للمزراعين : ماذا تفعل الحرارة العالية فى النباتات والاشجار ؟

مع توقع سيادة موجة شديد الحرارة خلال الـ 48 ساعة (الاحد والاثنين) ، وحيث ان معظم المحاصيل فى توقيت حرج من الموسم
لأول …. لازم نفهم الاول هي الموجة الحارة او شديدة الحرارة بتعمل ايه فى النباتات …
خلينا نفهم هيعمل ايه الجو ده فى الزراعات القائمة :
الفترة اللى فاتت كانت درجات الحرارة المنخفضة هي السائدة مما ادى الى ضعف النمو لان النبات بيلجأ لتخزين الطاقة على حساب النمو.
ماذا يحدث إذا كانت هناك موجة دافئة مفاجئة (حارة) في نهاية فصل الشتاء أو فى فصل الربيع بعد أن تكون النباتات فى ضعيفة او متوقفة النمو بسبب البرودة؟ هل ستتضرر النباتات ؟

تتسبب الحرارة العالية النباتات لمعظم الحاصلات المنزرعة (خضر – طبية – محاصيل حقلية – اشجار فاكهة صيفية) لحالة منهكة ومستنزفة ومرتبكة فسيولوجياً… لان الصدمات الحرارية تؤدي الى ارتباك للحالة الفسيولوجية للنبات بسبب اختلاف مفاجيء في الشحنات الخاصة بعمليات الامتصاص.. ومن مظاهرها ارتباك لعمليات امتصاص العناصر والبناء الضوئي بسبب زيادة البخر نتح الفجائي وارتباك اكبر فى افراز وحركة الهرمونات النباتية .. ويزيد بالتبعية افراز هرمون “الايثلين” … الإثيلين عبارة عن غاز يتكون نتيجه للتفاعلات البيولوجيه فى النبات وينطلق فى الأنسجه النباتيه وإذا تعرضت الانسجه النباتيه لهذا الهرمون فإنه يحدث تفاعلات معينه تؤدى إلى تغيرات فى النمو وإستجابات فسيولوجيه معينه فى النبات ويختلف هرمون الايثلين عن باقى الهرمونات فى كونه:
وتعتبر أهم التأثيرات الفسيولوجيه له هى :
1- يؤدى إلى زيادة فى تمدد خلايا النصف العلوى من الورقه مما يؤدى لظهور ظاهرة التدلى فى الورقه (التهدل)
2- يؤدى إلى سرعه فى إنضاج الثمار ويسرع من معدل التنفس بها (نضج مبكر)
3- يؤثر على نمو البراعم وبالتالى فهو يلعب دور فى السياده القميه لتثبيطه للبراعم الجانبيه (السرولة)…
واثناء فترات التقلبات المناخية وزيادة درجات الحرارة تقوم كثير من النباتات بوظائفها الحيوية في الساعات الصباحية من النهار .. ويستغل ذلك فى اجراء كل العمليات الزراعية الضروية فى هذا التوقيت من رش وتسميد وري وخلافه

طبعاً كل المحاصيل والزراعات الان فى مراحل حرجة “جدا” من عمرها …
^^ الفاكهة الصيفية ( زيتون – عنب متأخر – نخيل – تين – رمان … ) فى مرحلة التزهير أو الاخصاب او العقد او تكون الثمار وهي مرحلة تكون الاشجار معرضة لسعات الشمس لا تتحمل الحرارة العالية …

^^ الخضر الصيفية فى مرحلة التزهير او العقد او تحجيم الثمار (الطماطم – البطيخ – الكنتالوب – الفلفل – الباذنجان – … الخ) ..

^^ المحاصيل الصيفية فى مرحلة الانبات او ما بعد الشتل او فى مراحل النمو الأولى (الفول السودانى – الذرة – الخضر- البامية – عباد الشمس – بطيخ اللب – السمسم …. الخ ) …

أهمالتوصيات العاجلة خلال و بعد انتهاء الموجة الحارة وشديدة الحرارة:
* – العناية الفائقة بتعويض النباتات بالمياه ولابد اولا من ضمان وجود رطوبة ارضية كافية النبات ..يعني اجراء رية سريعة (على الحامي) مع قصر الفترة بين الريات وعلى ان يكون الري “فقط” في الصباح الباكر والابتعاد تماماً على الري وقت الظهيرة (ودي لها حكاية تتلخص ان وقت الظهيرة اصلا تقفل الثغور ويتوقف البخر نتح ويزيد البخر بالتالى يقل الامتصاص جدا بالتالى اى زيادة فى مستوى المياه حول الجذور سيؤدي الى نقص الاكسجين اللى النبات فى أمس حاجة لها اثناء الحرارة العالية) ….
* – يبدأ تحفيز النبات لتجديد النمو وبسرعة تعويضاً عن فترة التوقف بالتالى ومحفزات النمو (وليس منظمات) هامة جداً لاستعاضة واستعادة النمو … وطبعاً كل ده فى وجود رطوبة أرضية مناسبة للمحلول الأراض المحتوى على العناصر الغذائية اللازمة للنمو …(يعني تكون الارض مروية) … والري زي ما اتفقنا يكون بعد الفجر لان المشكلة ان الري اخر النهار او المغرب بتكون حرارة التربة مرتفعة جدا والنبات مستنزف وقدرته على الامتصاص بتكون ضعيفة واحتمال يحصل صدمة حرارية مائية … بالتالي بعد الفجر افضل..
* – الرش بمحفزات النمو والاحماض الامينية الحرة والعناصر الصغرى وخاصة الحديد والمنجنيز والزنك … يلي ذلك بحوالي 5 ايام اجراء رشة بالزيوت المعدنية الصيفية او الصابون البوتاسي والابتعاد تماما هذه الفترة عن الرش بالمبيدات الكيماوية الجهازية لانها تعمل علي استنزاف اكبر لطاقة النبات..
الاعتبار الوحيد المهم هو الحرص ” الشديد” من استخدام الاحماض الامينية ومحفزات النمو هو مناسبة ذلك لانتشار بعض الامراض الفطرية (اجبارية التطفل) … بالتالى يجب التأكد تماما من عدم مناسبة عمر النبات للاصابة او عدم وجود مصدر للعدوى الاولية للمرض المتوقع ظهوره على المحصول فى منطقة الزراعة او باقي الظروف المناخية المناسبة …
*- تكثيف الرش “سليكات البوتاسيوم” بمعدل 6 سم /لتر للخضر (الطماطم – الفلفل – الباذنجان – البامية – الخيار – الكنتالوب – …) و8 سم / لتر للفاكهة الصيفية (المانجو والنخيل والزيتون والرمان والموالح والخوخ المتأخر والعنب وعين الجمل وغيرها) ..

حفظكم الله وحفظ ارزاقكم
د. محمد علي فهيم
رئيس مركز معلومات تغير المناخ – وزارة الزراعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى