أخباراقتصاد أخضرخدماتمجتمع الزراعةمياه ورى

دعم دول النيل على أجندة الفعاليات المكثفة لشبكة «رائد» بقمة المناخ

شرم الشيخ : صديقة حسين

على مدار الأسبوع الأول من مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP-27) واليوم الأول من الأسبوع الثاني للقمة العالمية، المنعقدة حالياً في مدينة شرم الشيخ، نظمت الشبكة العربية للبيئة والتنمية «رائد»، برئاسة الدكتور عماد الدين عدلي، 10 جلسات وأحداث جانبية، من بين 15 فعالية تنظمها الشبكة خلال مؤتمر الأطراف، داخل المنطقة الزرقاء، بالتعاون مع عدد من الهيئات والمنظمات الوطنية والإقليمية والدولية.

ففي اليوم الأول من الأسبوع الثاني، والذي خصصته رئاسة القمة لمناقشة قضايا النوع الاجتماعي والمياه، نظمت «رائد» 3 فعاليات يوم أمس الاثنين، استهلتها بالمشاركة في الجلسة التي عقدها المجلس النرويجي للاجئين، داخل قاعة «آمون»، بعنوان «تعزيز المرونة بقيادة محلية للحد من أثار أزمة المناخ»، بالتعاون مع منظمة اللاجئين الدولية، وقد حظيت هذه الجلسة بحضور عدد كبير من الرؤساء السابقين لجهاز شؤون البيئة في مصر، إضافة إلى العديد من الخبراء من مختلف الدول العربية والمنظمات الإقليمية والدولية، من بينهم يوكو واتنابي، المدير العالمي لبرنامج المنح الصغيرة بمرفق البيئة العالمية.

تناولت كلمات المتحدثين والمناقشات التحديات والفرص التي تواجه المجتمعات العربية لتحقيق المرونة، وأظهرت عروض المتحدثين أن هناك العديد من النقاط الإيجابية الهامة فى هذا الشأن، والتى يجب ألا نغفلها، ومنها وجود استراتيجية للحد من مخاطر التغيرات المناخية في المنطقة العربية، بالإضافة إلى جود نقاط اتصال للحد من مخاطر الكوارث فى غالبية الدول العربية، إلا أن المشاركين أكدوا أنه لا يزال هناك طريق طويل يتعين علينا أن نسلكه، للحد من مخاطر الكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية.

دور منظمات المجتمع المدني في دعم دول حوض النيل

كما عقدت «رائد» جلسة داخل جناح المجتمع المدني، بالتعاون مع المنتدى المصري لنهر النيل، بعنوان «دور منظمات المجتمع المدني في دعم دول حوض النيل للتصدي لتغير المناخ»، وفي مساء نفس اليوم، شاركت الشبكة العربية في جلسة عقدتها جامعة الدول العربية، في قاعة «توت عنخ أمون»، بعنوان «تعزيز إجراءات التكيف مع المناخ والتخفيف من آثاره، وبناء القدرة على التكيف مع المناخ، والشمولية والاستدامة: تجارب من المنطقة العربية».

وتعقد الشبكة العربية للبيئة والتنمية اليوم الثلاثاء، المخصص لمناقشة قضايا المجتمع المدني والطاقة، 3 فعاليات جانبية، تستهلها بجلسة داخل جناح المجتمع المدني، بعنوان «تعزيز المشاركة المجتمعية والمشاركة في الإجراءات المحلية على المستويين الوطني والإقليمي»، كما تشارك «رائد» مع جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة، وأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية، في تنظيم جلسة جانبية بعنوان «دور مبادرات المجتمع المحلي في تعزيز المرونة والمجتمعات المستدامة – دور المجتمع المدني في نشر نماذج الطاقة المستدامة».

وتختتم شبكة «رائد» فعالياتها في اليوم الثاني من الأسبوع الثاني لقمة المناخ، بالمشاركة في جلسة تنظمها مؤسسة التوحيد العالمية، بالتعاون مع برنامج المنح الصغيرة في مصر، والجمعية الهندسية للتطوير والبيئة، في قاعة «طيبة»، داخل المنطقة الزرقاء، بعنوان «التهديدات المناخية وحلول التكيف والروابط مع استعادة النظام البيئي في المنطقة العربية».



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى