أخبارمحاصيلمقالات

دراسة  توصى بالتوسع فى زراعة محصول عباد الشمس فى الأراضى الجديدة

أوصت دراسة اقتصادية بالتوسع في زراعة محصول عباد الشمس الزيتي في محافظة بني سويف وفي الأراضي الجديدة المستصلحة ، وكذلك زيادة تكثيف استخدام عناصر الإنتاج وهي السماد الأزوتي والفوسفاتي وكمية التقاوي لزيادة الإنتاج الكلي من محصول عباد الشمس الزيتي

وأوضحت الدراسة التى أجراها فريق بحثى ضم كل من أحمد فؤاد عبد الحكيم  و حسن عبد الغفور العباسي قسم الإقتصاد الزراعي- كلية الزراعة جامعة القاهرة

واستهدفت الدراسة إنتاج وإستهلاك محصول عباد الشمس بهدف رفع الكفاءة الإنتاجية والإقتصادية للمحصول والمساهمة في الحد من الفجوة الزيتية، ومن ثم دراسة المؤشرات الإنتاجية والإقتصادية لمحصول عباد الشمس، وأهم العوامل المؤثرة على الإستهلاك، وكذلك دراسة دوال الإنتاج والتكاليف لمحصول عباد الشمس الزيتي.

ومن أهم النتائج التي تم التوصل إليها أن أهم العوامل التي تؤثر على الكمية المستهلكة من زيت عباد الشمس هي كمية الإنتاج ودخل الفرد ويتبين من المعادلة أيضاً أن العاملان السابقان يؤثران في الكمية المستهلكة من زيت عباد الشمس بنحو 76%، كما تبين أن حجم الإنتاجية الفدانية لعباد الشمس الذي يدني التكاليف الإنتاجية إلي أدني مستوي لها يُقدر بنحو 1109كجم .

كما تبين من عينة الدراسة أنه لا يوجد في عينة الدراسة من تجاوز إنتاجهم هذا الحجم والبالغ عددهم 60 مزارع، وأن هذا الحجم يزيد عن متوسط الإنتاجية لعينة الدراسة والبالغ نحو 814.77 كجم بنحو 294.23 كجم. كما يتبين أن الكفاءة الإقتصادية للعناصر الإنتاجية( السماد الأزوتي والسماد الفوسفاتي وكمية التقاوي) أكبر من الواحد الصحيح حيث بلغت نحو7.11، 5.34، 11.8على الترتيب وهذا يدل علي أن الكفاءة الاقتصادية لاستخدام هذا العنصر عالية كما يدل على أن هناك فرصة لزيادة تكثيف استخدام هذه العناصر، وبالتالي زيادة الإنتاج في حدود مرونة الإنتاج


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى