خبير دولى يطالب بتفريغ سد النهضة من الملء الأول قبل فيضان 2021

طالب خبير المياه الدولى الدكتور احمد المفتى مدير مركز الخرطوم لدراسات حقوق الانسان والعضو المستقيل من اللجنة السودانية لمفاوضات سد النهضة بضرورة تفريغ السد من الملء الاول قبل فيضان 2021 ، مشيرا إلى أنه بتاريخ اغسطس 2021 ، تكتمل ” القنبلة المائية ” الإثيوبية ، ويركع السودان
وأضاف الدكتور المفتى : في اعتقادنا ، أن الرؤية الاستراتيجية الأمنية ، تؤكد بأن إثيوبيا سوف تكمل المرحلة الثانية من ملء السد ، وذلك بإرادتها المنفردة ، بتاريخ اغسطس 2021 ، ويصبح جملة ما يخزنه السد من مياه ، اكثر من 18 م م م ، ويفوق جملة ما تستطيع كل السدود السودانية من تخزينه من مياه .
وواصل قائلا : وذلك يعني أن إثيوبيا تكون قد امتلكت ” القنبلة المائية ” ، التي تمكنها من فرض إرادتها علي السودان ، في مجال مياه النيل ، وبيعها ، والفشقة ، وإستيعاب ملايين من المواطنين الأثيوبين في سوق العمل السوداني ، بالشروط التي تحددها إثيوبيا وخلاف ذلك كثير .
وكشف الدكتور أحمد المفتى أن بريطانيا وحتي لا تضع مستعمراتها ( السودان ومصر ) تحت رحمة إثيوبيا ، رفضت  التخزين في بحيرة تانا ، في عشرينات القرن الماضي ، علي الرغم من أن جدواه الفنية والاقتصادية كبيرة جدا .
واكد  ” المفتى ” أنه نصح فى السابق وطالب  بتفريغ سد النهضة من الملء الأول ، قبل فيضان 2021 ، لأنه لم يتم وفق القانون الدولي ، وهو يشكل الجزء الأول من القنبلة المائية الإثيوبية .

تعليقات الفيسبوك