أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعة

خبز البطاطا ..الدكتور عبد المنعم الجندى يشرح حكاية رغيف فائق القيمة الغذائية

من خلال مشواري العلمي منذ بدأت في رسالة الدكتوراه في ١٩٩٢واعمل في برامج إنتاج هجن من البطاطا دون توقف وحتي اليوم مع قرب نهاية أبريل ٢٠١٩وتمكنت من إنتاج ٥٢ هجين بذري من البطاطا وقمت لسنوات من التهجين بينهم حتي تمكنت من إنتاج خمس هجن متميزه فائقة الإنتاج والتميز في الجوده وفي المحصول وفي محتواها الغذائي الي ان خصصت العمل اكثر علي هجين عمري وعملي في الجنداوي الذي سميته باسم عائلتي تكريما لها .

وللعلم كل هذا العمل البحثي لم أخذ مليما من الدوله ولكنه من مالي الخاص بي وجمعت فيه كل الصفات الغير موجودة في اي تركيب بطاطا اخر في مصر او غيرها حتي من الله علي بفضله وأوصلت البروتين ل١٣%وبالتالي يصلح لإنتاج رغيف خبز متميز وكذلك رفعنا نسبة النشا الي ٦٤%وكذلك خفضنا السكريات قليلا ٤.٥%ورفعنا الفيتامينات ومضادات الأكسدة به

ووصل إنتاج الفدان الي ٣٠ طن بطاطا جنداوي من خلال تجاربي وأبحاثي مع عديد من المزارعين بمجهودي الشخصي ولوفرضنا الأسوأ انه سيعطي عشرين طن بمتوسط وان الماده الجافه بهذا الهجين تعلو عن جميع الاصناف المحلية في مصر وهذا ما يجعلة صالحا للتصدير ولصناعة رغيف خبز متميز لما به من مادة الجافه له مرتفعه علي عكس اي صنف آخر رطوبته مرتفعه وبالتالي يمكن الحصول علي نصف المحصول دقيق في حالة التجفيف اي عشرة طن من الفدان ولسنا في حاجه التجفيف وصناعة الدقيق إذ يمكن خلط البطاطا مسلوقة مع الدقيق القمح بنسبة واحد لواحد وهذا ما تم فعلا عمله .

وتم إنتاج رغيف خبز متميز عالي الجودة فائق في قيمته الغذائيه مستصاغ الطعم فائق القبول لدي المستهلك والاهم من ذلك انخفاض تكلفته بشكل كبير اقتصاديا عن الرغيف المدعم لأنه ان أعطي الفدان عشرين طن بطاطا سيعطي ع الاقل عشرة طن دقيق تعادل عشرة طن قمح اي تفوق خمس فدادين قمح علي الاقل بكثير اي اننا في حالة زراعة مليون فدان قمح تضاعفهم ويزيد عن ذلك بزراعة ٢٠٠الف فدان بطاطا جنداوي فقط .

وبذلك أستطيع واثقا في الله ان اقول انه يمكنني من توصيل مثل ماتنتجه الدوله من دقيق قمح ومن زراعة ملاين الافدنه من هذا المحصول الأهم والاستراتيجي ومايكلفه اكثر من ري الحصاد وصوامع وتخزين وطحن و…. و…..من خلال زراعة خمس مساحة القمح او اقل صيفا والبطاطا الجنداوي وبأقل استهلاك مائي وبأقل تكلفة إنتاج.

لاحظ ان سعر كيلو البطاطا جنيه واحد يعادل سبع جنيهات وأكثر سعر دقيق القمح لذلك وظني فيكم الخير ان تعمل من أجل خير مصر من خلال هذا العام ونبدأ بعمل بداية لهذا المشروع الوطني العظيم بزراعة مساحة خمسمائة فدان او اي مساحة تجريبية نبدأ بها هذا الموسم وكذلك لعمل معمل بحوث البطاطا بسخا .

وأخيرا  أقول لوزير الزراعة  : يشرفنا العمل من أجل وطننا مصر الأمر مرفوع لكم أمام الله عز وجل لتعمل ما تراه لصالح البلاد والعباد وما ينجيني وإياكم من المسألة أمام الله عن عمل عملناه ولم ينتفع به الناس انا كصاحب العمل والمجهود والهجين الجنداوي وانتم المسؤل الأول عن الزراعة في مصر وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير.

________________________

عبد المنعم سيد احمد الجندي رئيس بحوث بمعهد بحوث البساتين واستاذ تربية وإنتاج الخضر والنباتات الطبية ووكيل محطة بحوث البساتين بسخا – مركز البحوث الزراعية –  مصر



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى