جوزة الطيب .. سيدة المطبخ وفوائدها تطول الجنس وعلاج للمفاصل والبشرة

جوزة الطيب.. تتعدد استخدامات جوزة الطيب ما بين كونها ” سيدة المطبخ ” كا يطلق عليها فى بعض البلدان العربية خاصة فى بلاد الشام وفلسطين لما تحمله من رائحة طيبة تظهر على الطعام عند اضافتها إليه ، وايضا ما بين استخدمات وفوائد لا حصر لها على الصحة العامة وعلاج العديد من الأمراض ، ولما لها كذلك من فوائد للعناية بالبشرة ، علاوة على فائدتها الكبيرة فى تحسين العلاقات الجنسية بين الأزواج .. ولا يخفى أن جوزة الطيب  تحتوى على العديد من المعادن ومضادات الأكسدة الهامة للجسم ولتعزيز مناعته، لا سيما الكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز.

فوائد جوزة الطيب:

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

من فوائد جوزة الطيب أنها تعتبر طاردة للغازات وتساعد في التخلص من نفخة البطن والتلبكات المعوية وما يرافقها من أعراض، كالاسهال والامساك، وتعتبر مهدئة لالام المعدة.
كما أن جوزة الطيب مفيدة بشكل خاص لتخليص الجسم من عسر الهضم، وتعزيز هضم الطعام في الجهاز الهضمي بشكل سلس.

فوائدة وطريقة استخدام جوزة الطيب فى الجنس :

تعتبر جوزة الطيب من الثمار المفيدة جدا للجنس، إذ أنها تزيد الطاقة الجنسية، وتنشط الدورة الدموية، وتساعد على الانتصاب عند الرجل، وتطيل مدة الجماع.

تعتبر من أقوى المحفزات الجنسية، مع ضرورة الحذر من تناولها بكميات كبيرة بأنها تضر الجهاز العصبي وتسبب تلف الكبد، بل يجب أخذها بكميات صغيرة وموزعة على عدة أيام مختلفة.

يمكن أخذها بمزج القليل من مسحوق جوزة الطيب مع ملعقة من العسل ونصف بيضة مسلوقة وتناول هذا المزيج قبل ممارسة الجنس بساعة كاملة.

يمكن استخدامها بأكثر من طريقة، حيث يتم برش الثمرة وسحقها وإضافتها إلى عصير البرتقال أو عصير الموز وتناولها مع العصير.

 فوائد جوزة الطيب في تحسين البشرة

تدخل جوزة الطيب في صنع أقنعة للبشرة تساعد على جعلها أكثر صفاءً وإشراقاً، وتساعد في ازالة البقع واثار حب الشباب.
كما تساعد جوزة الطيب على منع شيخوخة البشرة المبكرة والتي قد يسببها تعريض البشرة للشمس لفترات مطولة.

مسكن ومبيض للأسنان

وجدت الدراسات أن لزيت جوزة الطيب (وهو ما يعرف علميا باسم “eugenol”) دور مهدىء ومسكن لألم الأسنان، بالاضافة الى أن له تأثير جمالي في موضوع تبييض الأسنان.
كما وتعد جوزة الطيب مضادة للجراثيم والبكتيريا وتعمل كمطهر يحمي اللثة والأسنان.

 

لتعزيز صحة الدماغ: 

لطالما استخدمت جوزة الطيب منذ العصور القديمة كمنشط للدماغ وزيادة التركيز ومكافحة التعب والاجهاد والاكتئاب.
كما وجدت العديد من الأبحاث أن احتواء جوزة الطيب على مركب عضوي يعرف باسم “myristicin”، يساعد في مكافحة اضطرابات الدماغ وبشكل خاص الزهايمر.

 مهدىء للالام

اشتهرت جوزة الطيب في الطب الصيني كمهدىء للالام المختلفة، سواء الام البطن أو الالتهابات، وبالفعل أثبت بأن لها دور في تهدئة الام المفاصل والتهاباتها، والام العضلات والأسنان واللثة.

المساعدة على النوم

تعتبر جوزة الطيب من الوصفات التقليدية والتي تم تناقلها لأجيال لعلاج الأرق والمساعدة على النوم، رشة من جوز الطيب المطحون مع كوب من الحليب الدافئ قبل النوم كفيل بأداء المهمة.
وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول جوزة الطيب بكميات صغيرة وبانتظام يساعد على تنظيم النوم وزيادة مدته وتحسين جودته بشكل عام.

 لصحة الكبد

من فوائد جوزة الطيب أنها تساعد على علاج الكبد، لا سيما عند إصابته بجروح أو إصابات معينة. كما وجدت الدراسات أن لجوزة الطيب قدرة محتملة على حماية الكبد من الشوارد الحرة المسببة للعديد من أمراضه.

نظيم ضغط الدم

 

يوصي الخبراء الذين يتخصصون بوضع حميات غذائية لمرضى ضغط الدم المرتفع بتضمين جوزة الطيب في حمية المصاب، وذلك لما لها من قدرات محتملة على خفض ضغط الدم، ولكن هذا أمر لا زال قيد البحث.

فوائد أخرى لجوزة الطيب :

كما قد وجدت الدراسات أن من فوائد جوزة الطيب المحتملة كذلك ما يلي:

مكافحة الاكتئاب وعلاجه.

خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم.

مكافحة الإسهال.

مكافحة السرطان

تنويه وتحذير: 

رغم فوائد جوزة الطيب العديدة التي ذكرناها  سابقا ، إلا أن الزيادة عن الحد في استخدام جوزة الطيب قد يأتي بالعديد من الأضرار.
هنا نذكرك باستخدامها كنوع من التوابل ولكن باعتدال، إذ وجد أن الزيادة في استخدام جوزة الطيب قد يؤدي الى بعض الأعراض الجانبية مثل:

زيادة معدل دقات القلب.

التعرق الزائد.

الهلوسة.

زغللة العيون.

يقصد بالزيادة عن الحد المطلوب والجرعة الكبيرة استخدام ما يزيد عن 15-20غم من مسحوق جوزة الطيب.
وتحتوي جوزة الطيب على مادة معينة قد تسبب النشوة والهلوسة، وهي مادة مريستيسين “Myristicin”.
يعد تأثير المادة المذكورة مشابهاً لتأثير الحشيش عند تناول جوزة الطيب بكميات كبيرة، وعادة ما يتم نصح مرضى القلب والحوامل والأطفال بتجنب جوزة الطيب تماماً لما قد يشكله تناولها من خطر عليهم

أعراض جانبية لتناول جوزة الطيب:

يجب أخذ جوزة الطيب بكميات قليلة جداً لا تتجاوز ربع ملعقة صغيرة، لأن الإفراط في تناولها يسبب العديد من الأعراض الشبيهة بأعراض التسمم مثل:

الإصابة بتشنجات عديدة في الجسم.

الشعور بحرقة في المعدة.

القيء والغثيان. الدوخة وفقدان التوازن.

الإصابة بهلوسات، لأن الجرعات الكبيرة منها تجعل منها مادة مسكرة.

الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم.

الإدمان عليها مما يسبب الوفاة.

تزيد احتمالية الإصابة بتليف الكبد والنوبات القلبية.

 

تعليقات الفيسبوك