أخبارانتاج حيوانىخدماتشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمشروعك

جهاز” الخدمة الوطنية” : 6 مشروعات لتنمية الثروة الحيوانية بالمنوفية والبحيرة والوادي الجديد والبحر الأحمر

مصر خططت لتعظيم مواردها من أجل سد وتقليل الفجوة الغذائية

جهاز مشروعات الخدمة الوطنية:
– مصر خططت لتعظيم مواردها من أجل سد وتقليل الفجوة الغذائية
– الغذاء تحول من مجرد سلعة إلى سلاح يحقق أهدافا سياسية واقتصادية معينة
– مصر لم تكتف بما تنتجه من غذاء بل خططت لتعظيم مواردها من خلال مشروعات زراعية وحيوانية وسمكية
– مشروع إنشاء مصنع منتجات البطاطس بشرق العوينات سيعمل بطاقة إنتاجية تصل لـ 10 أطنان في الساعة

أكد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، اللواء أركان حرب وليد أبو المجد، اليوم الاثنين، أن مصر خططت لتعظيم مواردها من خلال مشروعات زراعية وحيوانية وسمكية نقفز بها خطوات للأمام لسد أو تقليل الفجوة الغذائية.
وقال أبو المجد ـ خلال افتتاح مشروعات الإنتاج الحيواني والألبان والمجازر الآلية بمدينة السادات بالمنوفية بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ـ إن الناظر للأحداث العالمية يدرك أن الغذاء قد تحول من مجرد سلعة تجارية قابلة للبيع والشراء إلى سلاح يستطيع من يملكه أن يصوبه نحو من يحتاج إليه لتحقيق أهداف سياسية واقتصادية معينة، وكل دول العالم أدركت تلك الحقيقة جيدا، وأصبحت تبحث عن طرق ومسارات جديدة تسير فيها للحفاظ على أمنها الغذائي.

وأضاف أن مصر ليست بمعزل عن العالم الذي نعيش فيه، وقد كانت قراءة مصر لكل هذه المشاهد أكثر شمولا ورؤيتها للمستقبل أكثر موضوعية فلم تكتف بما تنتجه من غذاء بل خططت لتعظيم مواردها من خلال مشروعات زراعية وحيوانية وسمكية نستطيع أن نقفز بها خطوات للأمام لسد أو تقليل الفجوة الغذائية التي نعاني منها منذ عقود طويلة، نتيجة لتآكل الرقعة الزراعية من جهة وزيادة معدلات النمو السكاني من جهة أخرى .

نظم غذائية مستدامة تحقق الأمن الغذائي

وأشار إلى أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي المستمرة والمساهمة مع أجهزة الدولة المختصة في وضع نظم غذائية مستدامة تحقق الأمن الغذائي لأبناء وطننا الغالي خاصة في ظل التداعيات العالمية الحالية وتأثيرها على الأمن الغذائي العالمي فإن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية قام بتأسيس مشروعات زراعية حديثة نستهدف منها أمننا الغذائي.
واستعرض اللواء أركان حرب وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، أهم المشروعات الزراعية التي أسسها الجهاز مثل زراعة 400 ألف فدان حاليا بواسطة القمح والمحاصيل الحقلية المتنوعة، منها 300 ألف فدان بجنوب الوادي بالإضافة إلى المساحات المنزرعة بالصوب الزراعية والأراضي المفتوحة بكل من النوبارية ووادي الملاك ووادي النطرون والتل الكبير ووادي الشيح ومزرعتي الإرادة وتحيا مصر .

وقال أبو المجد إن هناك أيضا مشروع استصلاح وزراعة مليون فدان بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارة الزراعة والجهات المعنية بالدولة، إضافة إلى مخطط زراعة 600 ألف فدان بتوشكى، علاوة على 400 ألف فدان يجري استصلاحها ضمن 2ر2 مليون فدان بمشروع الدلتا الجديدة العملاق بمنطقة الضبعة.

وأضاف أنه في مجال توفير الأسمدة الزراعية يجري العمل حاليا على استكمال مجمع الأسمدة الآزوتية المتكامل بإجمالي 6 مصانع جديدة في العين السخنة بالتعاون مع مجموعة “تيسنكوب” الألمانية و”بتروجيت” ليصبح إجمالي مصانع الأسمدة بشركة النصر للكيماويات الوسيطة 22 مصنعا.

وتابع قائلا “لقد شرفنا بافتتاح الرئيس السيسي تدشين حصاد السلعة الاستراتيجية الهامة لدى الدولة المصرية والمصريين جميعا من توشكى الخير وشرق العوينات بجنوب الوادي بمساحة 220 ألف فدان قمح” .

خفض معدلات الاستيراد للحوم ومنتجات الألبان

وأوضح أبو الحمد أن الجهاز يقوم بتنفيذ 6 مشروعات تنموية كبرى تساهم في تنمية الثروة الحيوانية في مصر وتعظيم العائد منها وخفض معدلات الاستيراد للحوم ومنتجات الألبان بمحافظات المنوفية والبحيرة والوادي الجديد والبحر الأحمر تتضمن تنفيذ 20 ألف رأس ماشية لإنتاج الألبان بمتوسط طاقة إنتاجية 600 ألف لتر يوميا و108 آلاف رأس ماشية للتربية والتسمين بطاقة إنتاجية إجمالية 54 ألف طن لحوم حية بالدورة الواحدة، و4 خطوط بالذبيح الآلي بطاقة إنتاجية 640 رأسا بالوردية الواحدة.

وقال اللواء أركان حرب وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية “نحن اليوم استكمالا لما بدأناه.. نشرف بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لعدة مشروعات تم الانتهاء من تنفيذها في نطاق محافظة المنوفية، أبرزها المركز العلمي البيطري للأبحاث والتدريب والمجهز بأحدث الأجهزة المعملية والتقنيات الحديثة وطبقا لمعايير منظمة الصحة العالمية وهيئة سلامة الغذاء يثري منظومة البحث العلمي بكليات الطب البيطري بمختلف الجامعات المصرية والأجنبية وعلى كافة المستويات البحثية، إضافة إلى المجمع المتكامل للإنتاج الحيواني والألبان والمكون من 6 مزارع (5 لإنتاج الألبان بطاقة استيعابية 5 آلاف رأس حلاب ومزرعة لتربية نتاج الحلاب)”.

وأشار إلى 4 مشروعات أخرى يتم افتتاحها من خلال منظومة فيديو كونفرنس (مشروعان في نطاق محافظة البحيرة ومجمع الإنتاج الحيواني بشمال التحرير ومجمع إنتاج الألبان بالنوبارية، ومشروع مجمع إنتاج حيواني في نطاق محافظة الوادي الجديد ومجزر آلي متكامل بسفاجا في نطاق محافظة البحر الأحمر بتكنولوجيا إيطالية علاوة على قيام الجهاز باستكمال مجمعين جديدين لإنتاج الألبان بمدينتي الحمام ووادي النطرون بإجمالي طاقة استيعابية 10 آلاف رأس حلاب بطاقة إنتاجية 300 ألف لتر يوميا ومجزر آلي متكامل بالنوبارية بطاقة إنتاجية 320 رأس ذبيح بالوردية الواحدة ومخطط الانتهاء منه خلال شهر.

وأضاف أبو المجد “أنه لتعظيم القيمة المضافة لمشروعات الإنتاج الزراعي والحيواني، فإن رؤيتكم ونظرتكم المستقبلية الثاقبة للرئيس السيسي كانت بضرورة استكمال المشروعات التنموية الجاري تنفيذها ومنها المشروعات القائمة على نتائج الذبيح مما يساهم في الحفاظ على البيئة من خلال مجمع صناعي ضخم بمدينة الروبيكي يضم مصنع إنتاج الأسمدة العضوية من بقايا الجلود بتحالف مع شركة السا الإيطالية بالإضافة إلى مصانع أخرى لدباغة الجلود وصناعة الكيماويات والجلاتين الغذائي والطبي بكيان جديد ليزر آند مور بتحالف أوروبي أمريكي” .

مدينة اللقاحات والبيوتكنولوجي (vbc)

وتابع قائلا “هذا إلى جانب مدينة اللقاحات والبيوتكنولوجي (vbc) بمشارف مدينة الإسماعيلية بطاقة إنتاجية 2ر5 مليار جرعة لقاح بيطرية سنويا تمثل حوالي 50% من حجم الجرعات المطلوبة على مستوى الدولة المصرية بشراكة مع شركتي (ميزاك) و(يوفاك) بالإضافة إلى 140 مليون جرعة أخرى من اللقاحات والأمصال البشرية..ومصنع لإنتاج الجبن الجاف والنصف جاف ببرج العرب بطاقة إنتاجية 12 ألف طن سنويا بتعاون أوروبي وشركة لاكتيلوز، إحدى شركات القطاع الخاص المصري، لإنتاج 8 أنواع من الأجبان عالية الجودة ووفقا للمقاييس العالمية..إلى جانب مشروع إنشاء مصنع ببرج العرب لاستخلاص البروتين واللاكتوز المادة الخام الأساسية لصناعة لبن الأطفال من شرش الجبن الناتج من مصنع الجبن الجاف والنصف جاف والتي يتم استيرادها حاليا من الخارج”.

ولفت اللواء أركان حرب وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية أن مشروعات الأمن الغذائية التي كلف بها الجهاز تعتمد على تكامل بين المشروعات الزراعية والصناعية مع مراعاة أساسيات ومعايير سلامة المنتج الغذائي، مشيرا إلى أنه من بين هذه المشروعات مشروع التوسعات المستقبلية بالمرحلة الثانية بشركة سايلو فودز للصناعات الغذائية بمدينة السادات والذي من المقرر افتتاحه في المستقبل القريب.

وأوضح أن هذا سيأتي في الوقت الذي يتم فيه إدخال مصانع جديدة لمنتجات الألبان والحلاوة الطحينية والكرتون مجهزة بأحدث المعدات وخطوط الإنتاج بواسطة تقنيات وتكنولوجيات أوروبية عالية المستوى بالإضافة إلى محطة إعادة تدوير المذيبات ومعمل مركزي لإجراء التحاليل الدورية.

وأشار أبو الحمد إلى أن مشروع إنشاء مصنع منتجات البطاطس بشرق العوينات سيعمل بطاقة إنتاجية 10 أطنان في الساعة بطاقة تخزينية هي الأكبر في مصر بإجمالي 134 ألف طن تبريد وتجميد بتكنولوجيا أمريكية وأوروبية وبالتعاون مع إحدى شركات القطاع الخاص.

مشروعات جديدة بمنطقة توشكى

وقال إن لدينا مشروعات جديدة في جنوب الوادي بمنطقة توشكى تضم 3 مصانع هي مصنع للتمور بطاقة 10 أطنان في الساعة بتكنولوجيا إيطالية، ومصنع لإنتاج الأخشاب من جريد النخل بطاقة إنتاجية 120 ألف متر مكعب سنويا بالتعاون مع شركة وذر الألمانية، وذلك في الوقت الذي يتم التفاوض فيه على إنشاء مصنع لإنتاج السكر من البنجر وقصب السكر بطاقة إنتاجية 500 ألف طن في السنة.

ولفت أبو المجد إلى أن مشروع إنشاء مجمع الصناعات الغذائية “قها وادفينا” في مدينة السادات تم بالشراكة مع وزارة التموين والتجارة الداخلية الذي يضم 11 مصنعا للمعلبات والمركزات والمجمدات الغذائية بكافة أنواعها وذلك وفقا لأحدث النظم والمعايير والمواصفات العالمية للتصنيع الغذائي لاستكمال حلم مدينة الصناعات الغذائية بمدينة السادات.

وأكد أن المشروعات الجديدة الجاري العمل بها سيكون لها الأثر الإيجابي بمنظومة الأمن الغذائي المصري، مشيرا في الوقت نفسه إلى التعاون الصادق والبناء الذي قدمته وزارات الزراعة واستصلاح الأراضي والكهرباء والطاقة المتجددة والموارد المائية والري وأكاديمية البحث العلمي لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية عند تنفيذ تلك المشروعات.

وتعهد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، في ختام كلمته، بمواصلة السعي الحثيث نحو البناء على ما تحقق من إنجاز، قائلا “إن شعب مصر العظيم يستحق منا أن نوجه طاقتنا كلها صوب تحقيق كل ما يتطلع إليه ..حفظ الله مصر وحفظ شعبها العظيم”.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى