أخباررئيسيزراعة عربية وعالمية

تقرير : الصين لن تفرج عن أي كمية من احتياطيات الحبوب لإنقاذ السوق الأوروبية

كشفت صحيفة جينغ جي ديلي الصينية أن الصين لا تنوي الإفراج عن جزء من احتياطياتها من الحبوب لتخفيف الوضع في الأسواق الأوروبية التي تواجه ارتفاعاً في أسعار المواد الغذائية وذلك رداً على بعض وسائل الإعلام التي دعت إلى طرح 20 بالمئة من احتياطيات الصين من الحبوب في الأسواق لإنقاذ السوق الأوروبية.

وذكرت الصحيفة في تقرير اليوم أن الصين ستواصل شراء القمح من الأسواق الخارجية لضمان أمنها الغذائي واصفة ادعاءات وسائل الإعلام الأجنبية أن مشتريات بكين من الحبوب قد أثار ارتفاع الأسعار بالأمر السخيف.

ولفتت الصحيفة إلى أنه منذ بداية هذا العام تعرضت أسعار الحبوب في الصين لضغوط بسبب القيود الوبائية المستمرة والجفاف في أمريكا الجنوبية والأحداث المرتبطة بأوكرانيا لكن بكين استطاعت الحفاظ على استقرار الأسعار في السوق المحلية.

واعتبرت الصحيفة أن حدوث انخفاض حاد في مخزون الحبوب الصيني “سيؤثر بشكل خطير” على إمداداتها المستدامة ويسبب اضطراباً في السوق مشيرة إلى أن الصين ستبذل كل ما في وسعها لضمان إنتاج الحبوب الخاصة بها وتوريد المنتجات الزراعية المستوردة من أجل مواجهة حالة عدم اليقين الحالية في الوضع الدولي.

وبدأت أسعار الغذاء العالمية في الارتفاع منذ مطلع العام 2021 وذلك نتيجة السياسة غير المسؤولة التي اتبعتها البنوك المركزية الغربية خلال السنوات الماضية حيث عمدت لضخ عشرات التريليونات من عملات الدولار واليورو والجنيه الإسترليني غير المدعومة في الاقتصادات الغربية ما أدى إلى تأجيج التضخم الذي تفاقم مؤخراً مع فرض الدول الغربية بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات واسعة على روسيا التي تعد من أبرز منتجي موارد الطاقة ومصدري المواد الغذائية في العالم.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى