أخباررئيسيمياه ورى

تفاصيل خطة هيكلة ودمج شركات” الرى” فى شركة واحدة خلال 3 أشهر

تسهيلات ودعم حكومى للشركة القابضة الجديدة فى مشروعات "حياة كريمة" وتطوير القرى

علمت ” بوابة الزراعة ” من مصادر مطلعة أن وزارة الموارد المائية و الرى وبعد الرجوع لمجلس الوزراء قررت تنفيذ خطة متكاملة لدمج الشركات التابعة للشركة القابضة للرى والصرف والتى تضم 3 شركات هى ” الكراكات المصرية، الري للأشغال العامة، والمصرية للري والصرف لتكون جميع هذه الشركات تحت سقف شركة فابضة واحدة .

أكدت المصادر أنه تم الاتفاق على اعادة هيكلة الشركات الثلاثة على كافة المستويات  ضمن برنامج لا يزيد عن ثلاثة أشهر فقط ، كما تقرر منح الشركة القابضة الجديدة صلاحيات ومهام فى تنفيذ المشروع القومى للنهوض بالقرى وحياة كريمة ومشروع تبطين الترع والتى تتخطى استثمارتها الـ 500 مليار جنيه .

ومن المقرر ان تضم خطة اعادة الهيكلة  الإستفادة الكاملة من الأصول الثابتة، والتخلص من المعدات القديمة وإحلالها وتجديدها وتدريب العمالة الفنية وتصنيف العمالة الغير فنية والاستفادة من حجم العمالة الزائدة من خلال التدريب التحويلى.

وقد شهدت الفترة الأخيرة مساندة  من جانب الحكومة للشركة وتشجيعها المتواصل فضلا عن خطة التحديث والتطوير التي تولتها الوزارة لتأهيل مجموعة الشركات التابعة لها وتحقيق الاستفادة الكاملة من إمكانياتها والدخول في المناقصات والمزايدات الحكومية والتي أدت إلى تحقيق حزمة من الأرباح خلال الفترة الماضية ،  كما شهدت  الفترة  الماضية إسناد العديد من الأعمال والمشروعات للشركة ومنها أعمال هيئة النقل النهري على امتداد نهر النيل

يشار إلى ان الشركة القابضة للرى والصرف أنشئت  بقرار وزاري رقم 1562 لسنة 2015 و تضم ثلاث شركات وهم ( الكراكات المصرية – الرى للاشغال العامة – المصرية للرى والصرف ) وانتقلت تبعيتهم من وزارة الاستثمار إلى وزارة الموارد المائية والرى  ومتخصصة في الري والصرف وتطهير الترع والمصارف والبحيرات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى