أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمحاصيلمشروعك

تعرف على تطبيقات النانو فى التنميةالزراعية ومكافحة الأفات ..صور

شهد الملتقى الملتقى العلمى للتنمية المستدامه ونظم الرى البديله   تحت رعاية شركة ايروجيت برئاسة الدكتورة شكرية المراكشى  وجمعية تنمية وتطوير الصادرات هيا والمعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات وشبكة إعلام المرأه العربية عرض ومناقشة العديد من أوراق العمل المهمة التى تصب فى صالح تحقيق تنمية زراعية مستدامة .

ومن  بين أوراق العمل  التى تم تقديمها ورقة للدكتورة  منال محمد عادل استاذ المكافحة البيولوجيه بالمركز القومى للبحوث ورقة عمل عن تطبيقات النانو فى مكافحة الآفات حيث اكدت ان تقنية النانو واعده وتبشر بقفزة هائله فى جميع فروع العلم وقد دخلت فى تصنيع الاسمده وهى رخيصة الثمن وتوفر 60 % كما ان استخدام المبيدات بالنانو احدث ثورة كبيرة فى استخدام المبيدات الكيماوية وانتجت شركات عالمية مبيدات باستخدام تقنية النانو كمغذيات او مبيدات .

وأوضحت الدكتورة منال عادل أن النانو يكافح دودة ورق القطن و ان معوقات تطبيق تكنولوجيا النانو هى صعوبة اقناع الفلاح او المزارع بالتقنية وعدم ترسيخ فكرة الاستثمار فى البحث العلمى ولذك فان وزراة التعليم العالى و البحث العلمى بدأت فى خلق مبادرات علميه فى هذا الصدد

 

كما  تم تقديم  ورقة أخرى  حول  تطبيقات النانو فى التنمية الزراعية للدكتور ياسر عبد المطلب من مركز بحوث الصحراء عن تطبيقات النانو فى التسميد الذى اشار الى ان استخدام المواد النانويه فى برامج التسميد بديل فعال للاسمدة التقليدية كما ان التكلفة فى النانو تكنولولوجى قليلة.

وأشار الدكتور عبد المطلب  الى النتائج الايجابية لاستخدام السماد الذكى بالنسبة للنبات والبيئه ومنها ان الاسمده النانويه ذات حجم صغير جدا ولا تحتاج مساحات كبيرة ويتم استخدامها رشا وهى تزيد جودة الثمار وتزيد الانتاجية ، لافتا إلى انه تم تجربة ذلك بنجاح صيفا وشتاء .

وأعقب ذلك تقديم  الدكتور محمود على من مركز بحوث الصحراء ورقة عمل عن التسميد الحيوى كبديل للاسمده المعدنيه فى الاراضى الجديدة الذى ذكر ان الاتجاه الحديث هو الاستغناء عن الاسمده الكيماوية تدريجيا وقد تم فى شمال سيناء توزيع اللقاحات الحيوية بدلا من الاسمده الكيمياوية .

واضاف ان من بين فوائد الاسمده الحيوية تقليل التلوث البيئى وترشيد استهلاك الاسمده الكيماوية ورفع كفاءة الماده العضوية للتربة وافراز مضادات حيوية تقاوم امراض النبات مشيرا الى وجود تجارب ناجحه فى هذا الصدد وان استخدام الاسمده الحيوية يتم حسب نوع النبات ..

يشار إلى أن الملتقى العلمى للتنمية المستدامه ونظم الرى البديله شهد حضورا مكسفا من خبراء وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية وممثلين ن القطاع الخاص  تحت رعاية شركة ايروجيت وجمعية تنمية وتطوير الصادرات هيا والمعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات وشبكة إعلام المرأه العربية

وقد حضر وشارك فى الملتقى اكثر من 250 شخصية منهم :الدكتور عادل عبد العظيم نائب رئيس مركز البحوث الزراعية نائبا عن وزير الزراعة والدكتور ابراهيم محمد محمود رئيس قطاع تطوير الرى نائبا عن وزير الرى والمستثمرين والدكتور السيد خليفه نقيب الزراعيين وحسين ابو صدام نقيب الفلاحين كما حضره د. محمد وجيه رئيس الاكاديمية الكنديه للعلوم والدكتور صلاح يوسف وزير الزراعة الاسبق والدكتور ياسر عبد الحكيم المستشار العلمى للمشروع القومى للزراعات المحميه والدكتور محمد الفرجانى مستشار رئيس مجلس الوزراء للشئون الزراعية والدكتور محمد عبد المجيد البرعى عميد كلية الزراعة جامعة الازهر ومجلس ادارة الكلية والدكتور اسامه عبد المنعم عميد كلية الزراعة جامعة الزقازيق ومجلس ادارة الكلية والدكتور  صفوت الحداد نائب وزير الزراعة السابق   والفنان محمد ثروت و، بجانب منسق عام الملتقى الدكتور حامد عبد الدايم المتحدث الرسمى السابق لوزارة الزراعة والدكتور سعيد خليل المستشار الفنى لوزير الزراعة الاسبق واستاذ الهندسة الوراثية الزراعية .

 

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى