أخبار

بقيمة نحو 60 مليون دولار .. ارتفاع صادرات مصر من الصناعات الغذائية إلى ماليزيا خلال الربع الأول من 2022

كشف المهندس تميم الضوي نائب المدير التنفيذي ومدير إدارة معلومات التصدير بالمجلس التصديري للصناعات الغذائية، عن وجود طفرة في صادرات القطاع إلى ماليزيا خلال الربع الأول من 2022، لتسجل 5ر3 مليون دولار في مقابل 800 ألف دولار خلال نفس الربع من 2022 .
جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية اليوم تحت عنوان ” الصناعات الغذائية في ماليزيا”.
وقال إنه رغم الطفرة المحققة خلال الربع الأول في صادرات الصناعات الغذائية لماليزيا، إلا أنها لا تلبي الطموحات أو تعبر عن امكانيات القطاع الغذائي المصري.
وأضاف الضوي أن إجمالي قيمة صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى ماليزيا خلال الفترة من (2014 إلى 2021) بلغت نحو 1ر60 مليون دولار.
وأوضح أن صادرات مصر من الصناعات الغذائية إلى ماليزيا شهدت تذبذبا على مدار الـ 8 سنوت الماضية، حيث حققت أعلى قيمها في 2019 لتصل إلى 6ر12 مليون دولار نتيجة زيادة صادرات الزيوت المصرية لماليزيا لتبلغ 8 ملايين دولار.
وأشار الضوي إلى ارتفاع صادرات الصناعات الغذائية إلى ماليزيا خلال العام الماضي بنسبة 24% لتبلغ 6,7 مليون دولار في مقابل 5,4 مليون دولار خلال 2020.
بأن عدد الشركات المصرية الغذائية المصدرة لماليزيا بلغ 54 شركة، منهم 9 شركات تزيد قيمة صادرات كل واحد منهم عن 100 ألف دولار، وتمثل نحو 72% من إجمالي الصادرات.
وذكرالضوي أن ماليزيا تحتل المركز الـ 72 في قائمة أكبر الدول المستوردة للصناعات الغذائية المصرية.
ولفت إلى استحواذ 10 سلع على نحو 96% من اجمالي صادرات مصر من الصناعات الغذائية إلى ماليزيا بقيمة 6,49 مليون دولار خلال 2021، يأتي على رأسها “التمور ” بنحو 2,5 مليون دولار مستحوذة من 37% من إجمالي صادرات القطاع، تلاها صادرات” بن وبن مصنع” بنحو 850 ألف دولار بنسبة 13%، و”بذور وأثمار زيتية” بنحو 650 ألف دولار بنسبة 10%.
واحتلت صادرات “المولاس” المرتبة الرابعة من حيث السلع الغذائية المصدرة من مصر إلى ماليزيا بما قيمته 630 ألف دولار بنسبة 9% من الإجمالي ، تلاها صادرات “زيت بذرة القطن”بقيمة 620 ألف دولار بنسبة 9%، ثم صادرات “الفراولة المجمدة” بنحو 480 ألف دولار بنسبة 7%، و”بسكويت ومحضرات حبوب” بنحو 260 ألف دولار بنسبة 4%،
وبلغت صادرات مصر من “العصائر” لماليزيا بنحو 210 آلاف دولار خلال 2021، ومن محضرات غذائية متنوعة نحو 200 ألف دولار، ومن عسل طبيعي نحو 90 ألف دولار.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى