أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمحاصيل

بفريق علمى على أعلى مستوى .. “أكساد” يعلن الحرب على سوسة النخيل فى الوطن العربى

انتهى المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” اكساد ”  من وضع خطة متكاملى لمكافحة سوسة  النخيل الحمراء  على مستوى الوطن العربى  من خلال فريق علمى على أعلى مستوى  ..

والخطة المقرر تنفيذها تأتى ثمار لجهود  الاجتماع  الذى عقده  الفريق العلمي العربي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء التابع لـ”أكساد”  في العاصمة اللبنانية بيروت برئاسة الدكتور رفيق صالح المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة ” أكساد ” بمشاركة د. ماجدة محمد مفلح  مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سوريا وحضور الدكتور نصر الدين العبيد المدير الإداري والمالي و المهندسة نوال الحسين من برنامج النخيل  بالمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” والمهندس عبد العزيز الشريدي من المملكة العربية السعودية.

و قال الدكتور رفيق علي صالح  المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) إلى أن منظمة أكساد أعدت مشروعاً قومياً لمكافحة سوسة النخيل الحمراء، سينفذ على مستوى الوطن العربي، حيث يهدف إلى تقدير أضرار هذه الحشرة التي تصيب حالياً أكثر من 6 % من أشجار النخيل في الدول العربية، وتطبيق أحدث التقانات لمكافحتها على أرض الواقع بالتعاون مع وزارات الزراعة العربية، وإجراء بحوث مبتكرة للسيطرة على حشرة سوسة النخيل.

وأشار  “صالح” إلى ماسبق وأن نفذته أكساد من أعمال لمتابعة هذا الموضوع المهم، حيث أصدرت كتاباً مرجعياً مهماً يتناول سوسة النخيل الحمراء وأساليب مكافحتها في الدول العربية والعالم، بالإضافة إلى نشر كامل الأعمال العلمية التي أُلقيت في المؤتمر العربي الأول لمكافحة سوسة النخيل الذي نظمته أكساد في أبريل 2019م، كما قامت بطباعة  نشرة إرشادية مبسطة للتعريف بالحشرة وأخطارها وكيفية الوقاية منها موجهة لمزارعي النخيل، وافتتحت أكساد أيضاً منصة خاصة لمناقشة مواضيع السوسة كافة بين الخبراء العرب من خلال تطبيق الواتس آب بغية تبادل الأفكار والآراء وأحدث المستجدات العلمية حول الموضوع بالسرعة المطلوبة، كما افتتحت نافذة مخصصة في موقعها الإلكتروني لحشرة السوسة الحمراء.

ونوه  “صالح” بأن أكساد تقوم حالياً بإجراء بحوث وتجارب لإكثار النخيل بالأنسجة في مختبراتها، وتنفذ أيضاً دراسات تجريبية وتطبيقات علمية لمكافحة سوسة النخيل حيوياً باستخدام فطر البوفاريا.

وأوضح الدكتور رفيق علي صالح قائلاً : “لقد وضع أكساد موضوع زراعة النخيل وإنتاج التمور في الوطن العربي، ومكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء في أولويات عمله، وسيتابع أعماله في هذا المجال بالتنسيق مع الدول العربية ومعاهد البحوث العالمية المهتمة بسوسة النخيل الحمراء”.

و أكد مدير عام “أكساد”، أهمية دور المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة في مجال سوسة النخيل الحمراء  ومنها إعداد وثيقة المشروع القومي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء بالتشاور مع الفريق العلمي.

وأشار صالح إلي إصدار كتاب علمي متميز حول سوسة النخيل الحمراء ملحق به أوراق العمل العلمية التي ألقيت في المؤتمر العلمي العربي الأول حول سوسة النخيل الحمراء في المنطقة العربية ( بيروت 18 – 19/4/2019)، وتشكيل الفريق العلمي العربي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء.

ولفت “صالح “، إلي دعم أكساد للأعمال البحثية والنشاطات، والخبراء العرب في مواضيع سوسة النخيل الحمراء وتشكيل فريق ارشادي عربي يعمل برعاية أكساد مكون من الفريق العلمي بغاية تدريب الفنيين والمرشدين الزراعيين العرب على الادارة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء.

وأضاف  الدكتور وائل كمال بقسم افات النخيل بالمعمل المركزى للنخيل  بمركز البحوث الزراعية  وعضو الفريق العلمى لمكافحة سوسة النخيل الحمراء عن مصر،إن  الاجتماع إستمر لمدة يومين في الترة من 27-28 سبتمبر ناقش خلالها الاساليب العلمية للحد من الاصابة بسوسة الحمراء فى المنطقة العربية، مؤكداً  ان المدير العام لـ”أكساد”، شدد على أهمية شجرة النخيل في المنطقة العربية والأهمية القصوى لمكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء التي تهدد زراعة وإنتاج النخيل في الدول العربية.

وأضاف وائل كمال ان الإجتماعات ناقشت خطة التحرك العربي لإحتواء آفة سوسة النخيل وآليات المواجهة للحفاظ علي الثروة العربية من النخيل من أحد أخطر الآفات التي تهدد نخيل البلح، مشيرا إلي أهمية الدور الذي تقوم به “أكساد” في تحقيق هذه الأهداف.

وأوضح عضو الفريق العلمي  لمكافحة سوسة النخيل ان مدير “أكساد” كلف الأجهزة المعنية عرض المشروع القومي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء على بيوت التمويل العربية والأجنبية بأسرع وقت. وبدء العمل على تنفيذ المشروع بالسرعة الممكنة، وخاصة في مجال التدريب، وتركيز العمل في المشروع على النواحي التطبيقية والابحاث العلمية التي تخدم مزارعي النخيل.

بشار إلفى ان الفريق العلمي العربي  عدد من الخبراء العرب في مجال مكافحة سوسة النخيل منهم  الدكتور وليد الطويل  مدير إدارة الموارد النباتية  في  “أكساد”،  والمهندس عبد المنعم الشواف  المملكة العربية السعودية، ولدكتورة سماح بنشعبان حرم ماجدي  من تونس، والدكتور سالم بن علي بن حمد الخاطري من سلطنة عمان والدكتور وائل كمال الشافعي  من مصر  والدكتور خلدون طيبة  من برنامج النخيل في “أكساد”، والدكتور حسنين الشالجي رئيس برنامج النخيل في مركز أكساد، والدكتور اياد محمد خبير وقاية النبات  في أكساد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى