أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعةمحاصيل

بعد الغاء مناقصة عالمية للشرا من روسيا ..نقيب الفلاحين : لا مبرر للخوف من نقص«الاقماح» عام2021

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين لا داعي للقلق من نقص الاقماح رغم قرار الهيئة العامة للسلع التموينية بالغاء مناقصة عالمية لشراء القمح من روسيا ( لقيامها بزيادة الضرائب على صادراتها من القمح مما يرفع الاسعار )

لافتا ان هذه ليست أول مرة تضطر فيها الحكومه لالغاء مناقصات عالميه لاستيراد الاقماح حيث ألغت الحكومه مناقصات لشراء الاقماح في ابريل 2020 لدراسة تغيير الشروط الخاصه بتلك المناقصات

واضاف ابوصدام اننا لدينا مخزون احتياطي من الاقماح يكفي لانتاج رغيف الخبز حتي حصاد وتوريد الاقماح المحليه في شهر ابريل المقبل بالإضافه إلي وجود اقماح مخزنه في بيوت الفلاحين ولدي التجار

وتابع عبدالرحمن ان اهتمام الحكومه بزراعة وتخزين الاقماح ظهر اثره في مثل هذه الحالات فقد زرعت مصر نحو 3.2مليون فدان الموسم الماضي انتجت نحو 8.5 مليون طن من الاقماح كما أنشئت الصوامع الحديثه لتخزين الاقماح والتي منعت فقد كميات كبيره من الاقماح كانت تفقد نتيجه لطرق التخزين التقليديه في الشون القديمه

بالاضافه الى تنوع مصادر استيراد الاقماح حيث لا تعتمد مصر علي روسيا فقط لاستيراد الاقماح بل نستورد من عدة دول اخري يصل عددهم لنحو 15دولة منها امريكا ورومانيا وفرنسا واوكرانيا

واشار عبدالرحمن ان المساحه المنزرعه من الاقماح لدينا حاليا تقارب 3.5 مليون فدان ومع الجهود الكبيره المبذوله لزيادة الانتاجبه من استنباط اصناف اقماح ذات انتاجيه عاليه ومقاومه للامراض واتباع طرق زراعه جديده تساهم في زيادة الانتاجيه كالزراعه علي المصاطب  والري بالطرق الحديثه

لذا نتوقع أن تتخطي انتاجية الاقماح هذا الموسم حاجز ال9مليون طن مشيرا إلي أن مصر تستورد نحو 12مليون طن قمح سنويا حيث تحتاج الحكومه وحدها نحو10مليون طن من القمح لانتاج رغيف الخبز تستلم منهم حوالي3.5مليون طن من الانتاج المحلي وتستورد باقي الكميه من الخارج

واوضح عبدالرحمن انه يتوقع موسم ممتاز في زراعة الاقماح عام 2021 من ناحية زيادة المساحات المنزرعه وزيادة الانتاج حيث ادي وضع سعر مرضي للاقماح الموسم الماضي وانخفاض اسعار الخضروات المنافسه للقمح علي مساحة الارض وارتفاع اسعار الاعلاف إلي اقبال المزارعين علي زيادة مساحات زراعة الاقماح  لاحتياجهم لتبن القمح كعلف واطمئنان علي وجود هامش ربح مرضي من زراعة القمح لسهولة تسويقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى