أخبارتحقيقاترئيسيمحاصيل

بعد اعلان سعر توريد القمح للموسم الجديد .. ترحيب من الفلاحين وتوقعات بتوريد 4 ملايين طن

أكد الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية  أن الإعلان المبكر عن سعر توريد القمح المحلى فى موسم 2022، سيعمل على تشجيع الفلاحين والموردين على توريد كميات أكبر لصالح الوزارة خلال الموسم المقبل.
وفى المقابل من المتوقع أن يصل حجم التوريد إلى أكثر من 4 ملايين طن من القمح المحلى.
وحددت الحكومة أمس سعر توريد القمح المحلى لموسم 2022/2021 بمبلغ 820 جنيهًا للأردب، بدرجة نظافة 23.5 قيراط، بزيادة تقدر بنحو 95 جنيهًا على سعر الموسم الماضى الذى سجل 725 جنيهًا للأردب.
يذكر أن سعر توريد أردب القمح فى الموسم الماضى كان 725 جنيهًا لدرجة نظافة 23.5 قيراط، وتم توريد نحو 3 ملايين طن قمح لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية لإنتاج الخبز المدعم.
يُشار إلى  إن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أكد خلال المؤتمر الصحفى الاخير بمقر الوزارة ية أنه سيتم تحديد سعر مناسب لشراء القمح المحلى من المزارعين، بناءً على متوسط الأسعار العالمية مع مراعاة تشجيع الفلاحين على التوريد..

ترحيب من الفلاحين .. وأبو صدام ” : السعر مرضى 

من جهته، قال حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، إن أسعار القمح المعلنة تقارب بشكل كبير الأسعار العالمية، إذ إن متوسط سعر الأردب من القمح الروسى يساوى نحو 845 جنيهًا.

رحب حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين بسعر الاقماح التي اعلنته الحكومه لافتا ان مجلس الوزراء وافق علي زيادة سعر اردب القمح نحو 100 جنيه عن العام الماضي

وأضاف عبدالرحمن ان مجلس الوزراء وافق علي تحديد سعر اردب القمح درجة نقاوة 23.5 قيراط بسعر 820جنيه وكان سعره العام الماضي ب725 جنيه بزيادة نحو 100 جنيه عن العام الماضي

وأشار ابوصدام ان إرتفاع اسعار الاقماح عالميا انصف مزارعي الاقماح مما يجعل زراعة الاقماح مربحه ويشجع الفلاحين علي زيادة مساحات زراعة الاقماح متوقعا ان تزيد مساحات زراعة الاقماح عن 3.5 مليون فدان

واوضح عبدالرحمن ان القمح محصول مصر رقم واحد وهو اهم المحاصيل الاساسيه في مصر ويستخوذ علي اكبر مساحة زراعيه مشيرا ان اكثر من ثلث الرقعه الزراعيه المصريه تزرع اقماح
وما زالت مصر المستورد الأول للاقماح عالميا حيث نستهلك سنويا نحو 21 مليون طن تقريبا ننتج منهم ما يقارب 9مليون طن
وتستخدم الحكومه وحدها نحو 10مليون طن لدعم رغيف الخبز تشتري منهم نحو3.5مليون طن كل عام من الفلاحين وتستورد الباقي

واكد أبوصدام أن مصر تسعي بكل جهد لتقليل الفجوه ما بين انتاج واستهلاك الاقماح متبعه ثلاث مسارات اساسيه
الأول هو التوسع الافقي عن طريق زياده مساحات زراعة الاقماح والثاني التوسع الراسي بزراعة اصناف ذات إنتاجية عاليه تصل الي 24اردب للفدان بعدما كانت الأصناف القديمه لا تتعدي ال18اردب للفدان كما تتوسع في انشاء الصوامع الحديثه لتقليل نسبة الهدر والفاقد نتيجة التخزين بالطرق القديمه كما تتجه بجديه نحو ترشيد استهلاك الاقماح

وتستهدف وزارة الزراعة إنتاج 9.5 مليون طن قمح محليًا من إجمالى مساحات تتجاوز 3.6 مليون فدان، فى حين يتم استيراد من 11 إلى 12 مليون طن من الخارج لتغطية الاحتياجات التموينية وإنتاج الدقيق والمعجنات والمكرونات والخبز السياحى.
وأشاد «عبدالرحمن» بإعلان الأسعار مبكرًا قبل بدء موسم الزراعة فعليًا، الذى سيبدأ الأسبوع المقبل فى منطقة جنوب الوادى.
وأضاف ربيع البرديسى، عضو شعبة المطاحن فى غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إن السعر المعلن من جانب الحكومة جيد للمزارعين، وسيكون مشجعًا جدًا لزيادة التوريدات لهيئة السلع التموينية.
وأكد «البرديسى» ارتفاع الأعباء الزراعية على المزراعين خلال المرحلة الراهنة، وهو الأمر الذى تضعه الدولة فى الحسبان لضمان تحقيق عائد جيد لهم.
وفى هذا السياق، رحب النوبى أبو اللوز، أمين صندوق نقابة الفلاحين بسعر توريد القمح فى موسم 2022، قائلا إنه «جيد ومرضٍ»، فى ظل ارتفاع أجور ويوميات العمالة وتكلفة الأسمدة والمياه وكذلك تكلفة الحصاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى